اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فيلالي: تشكيل فريق عمل لبحث معوقات الاستثمار لقطاع الحج والعمرة في الشرقية

الشرقية "المسلة"…. وعد رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة أسامة فيلالي بتذليل جميع الهموم والمشكلات التي يواجهها منتسبو قطاع الحج والعمرة في المنطقة الشرقية، فيما يتعلق بحجوزات الطيران، وذلك عبر التواصل مع المسؤولين في الخطوط السعودية، مشيرا إلى اجتماع سابق، جمع اللجنة بالمسؤولين هناك، تمت فيه مناقشة تفاصيل كثيرة. وأكد فيلالي أن اللجنة ستطلب عقد اجتماع آخر في القريب لمناقشة الطلبات التي طرحتها اللجنة في وقت سابق، ولم تنفذ بالإضافة إلى الطلبات الحالية.

وأكد فيلالي لـ«الشرق» أن عمل اللجنة ممنهج ويسير بخطوات واضحة، وقال: «اللجنة كونت فريقا خاصا لمتابعة قرارات اللجنة والتوصيات التي تخرج بها في جميع اجتماعاتها مع ذوي العلاقة، بهدف تعميق العلاقة بين القطاعين الخاص والحكومي لدعم المنتج، وهو خدمة الحجاج».

وحول ما خلص إليه الاجتماع بتشكيل فريق عمل من منتسبي قطاع الحج والعمرة في الشرقية للتواصل مع اللجنة فيما يخص مشكلات الطيران ودعم اللجنة بالمشكلات والحلول المقترحة ومتابعة تنفيذها، رحب فيلالي بذلك قائلا إن «الفريق يعبر عن وجهة نظر الشركات، وسندعم عمله وسيكون معنا في اجتماعاتنا مع المسؤولين متى ما رغبوا».

جاء ذلك على خلفية المواقف التي تعرضت لها حملات المستثمرين في موسم الحج الماضي حيث ألغيت مواعيد رحلاتهم وخفضت نسبة المقاعد المخصصة إلى 50 % مما وضعهم في حرج مع الحجاج».

وقال فيلالي خلال لقائه منتسبي قطاع الحج والعمرة في المنطقة أمس الأحد في غرفة الشرقية إن اللجنة استمعت لجميع المشكلات التي يتعرض لها منتسبو القطاع، ومنها تحملهم العناء في مراجعة الوزارة في الرياض عدة مرات لتخليص أوراق المعتمرين أو الحجاج، خصوصا في الأوقات التي ينشط فيها العمل.

undefined

 مؤكدا أن اللجنة الوطنية ستدعم مقترحا تقدم به الحضور بتخصيص موظف منتدب من الوزارة إلى المنطقة الشرقية بهدف إنهاء جميع إجراءات شركات الحج والعمرة في المنطقة، بدلا من ذهاب مندوبي الشركات إلى الرياض، حيث يكلفهم ذلك ترك أعمالهم التي تنشط في الموسم. وأكد فيلالي أن اللجنة تمثل قطاع الحج والعمرة، ولا تعود إلى الغرف التجارية في منطقة مكة المكرمة، مؤكداً أن مستثمري القطاع يستطيعون تشكيل فريق واحد في أي منطقة، ليعبروا من خلاله عن طموحات القطاع. وقال إن قرار وزير الداخلية، لا يمنع أن يتم تشكيل فريق يعمل تحت مظلة الغرف التجارية في المملكة لمناقشة تحديات القطاع والتواصل مع اللجنة الوطنية بشأنها، مشيرا إلى أن القرار لا يعني اقتصار ذلك على اللجنة الوطنية، بل يعني أن يكون مرجعا واحدا للجميع.

وأشار فيلالي إلى أن المكاتب التي تقدم خدمات الحج والعمرة لم تنضم إلى فريق اللجنة وإنما الشركات المرخصة رسميا من وزارة الحج، مشيرا إلى أن اللجنة ستدعم بقدر ما تستطيع المطالب التي ينقلها منتسبو القطاع لدى المسؤولين. وحول خطوات اللجنة في توطين القطاع قال إن القطاع لا يستطيع الاستغناء كليا عن العمالة الأجنبية، نظرا لتعدد التخصصات والكوادر العاملة في مهام التحميل والطبخ والتخصصات الأخرى مثل الكهرباء والنظافة، لافتا إلى أن كثيرا من الشباب السعوديين يعملون في مهام أخرى مختلفة ضمن القطاع ومستواهم يتطور بحكم الممارسة والتجربة، ومهامهم أيضا تتطور بحسب جهدهم والتدريب الذي يتلقونه.

وحول معوقات عمل اللجنة قال فيلالي لا يوجد عمل يخلو من المعوقات وعمل اللجنة في الأساس هو عمل ميداني يواجه جميع السلبيات ويظهرها أمامنا واضحة، وتلك السلبيات تؤثر على نفسيات العاملين فيها وتثير حفيظتهم ولكننا في اللجنة مطالبون بالابتعاد عن ذلك ومحاولة التعاطي مع كل مايواجهنا بهدوء لنستطيع إيجاد حلول مناسبة لجميع الأطراف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: