اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

«أبوظبي للمطارات» تبدأ تسجيل الشركات في مناطقها الحرة قبل نهاية العام

أبوظبى " المسلة " … بعد الانتهاء من وضع الأطر القانونية والتنظيمات اللازمة تبدأ شركة أبوظبي للمطارات “أداك”، قبل نهاية العام الحالي، بتسجيل الشركات الراغبة بالانضمام إلى مناطقها الحرة التي ستركز على تقديم خدمات رديفة في قطاعات الطيران والصيانة والخدمات اللوجستية في 3 مطارات، بحسب جيمس بينيت الرئيس التنفيذي للشركة.

وكان المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي اتخذ قراراً عام 2010 بإعلان مطار أبوظبي الدولي، ومطار العين الدولي ومطار البطين للطيران الخاص، مناطق حرة.

وقال بينيت في خلال لقاء مشترك جمع مجالس الأعمال الأميركية والبريطانية والكندية والاسترالية الأربعاء الماضي بأبوظبي، إن الشركة تعمل في الوقت الحالي على وضع الأطر والاجراءات والتنظيمات اللازمة التي تتواءم مع قوانين الدولة للمناطق الحرة، متوقعاً أن تنتهي قريباً، ليتم بعدها البدء بتسجيل الشركات.

وتم تكليف “سكاي سيتي”، تحت مظلة شركة أبوظبي للمطارات، بإنشاء هذه المناطق، وتوفير جميع الخدمات المطلوبة لها ولجمهورها وأصحاب المصلحة فيها باعتبارها مناطق حرة، بدءاً من مطار أبوظبي الدولي.وأشار بينيت الى أن القطاعات التي ستستقطبها المناطق الحرة متعلقة بقطاع الطيران عامة وصناعته والخدمات اللوجستية والنقل والشحن.

وتعد “سكاي سيتي” آخر الشركات الفرعية التي تم تشكيلها تحت مظلة شركة أبوظبي للمطارات، وتهدف إنشاء وتشغيل المناطق الحرة في مطارات الشركة، وتقديم مجمعات للأعمال والخدمات اللوجيستية والإدارية الكاملة.

وتندرج أهداف الشركة في إطار خطط الإمارة لتأسيس وترسيخ نفسها كمركز تجاري حيوي يخدم تطور قطاع الطيران في الدولة ويدعم تحقيق رؤية أبوظبي 2030.

وتمتد ملكية “سكاي سيتي” على أكثر من 12 كيلومتراً مربعاً، وتغطي خمس مناطق تجارية وهي” لوجيستيكس بارك” و”تي 3 بزنس بارك”، و”ساوث سايد المتعدد الاستخدامات للتنمية”، و”منطقة الفلاح” و”مدينة المطار”.

وتوفر “سكاي سيتي” مجموعة واسعة من المرافق والبنى التحتية مثل النقل والإمداد ووحدات التخزين، والمكاتب التجارية، والأرض أو أعمال التطوير، إضافة لمجموعة كاملة من المرافق الأساسية لخدمة احتياجات الأعمال اليومية.وفي عرض قدمه بينيت خلال اللقاء حول نمو قطاع الطيران بالمنطقة، أكد أن دول الخليج تعد أسرع المناطق نمواً في عدد المسافرين بالعالم.

ومن المتوقع أن ينمو عدد المسافرين بالخليج سنوياً، خلال الأعوام المقبلة بنسبة 7,9٪، وذلك بحسب بيانات لمنظمات عالمية كالاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا”.وفيما يتعلق بمطار أبوظبي الدولي، قال بينيت إن المطار حقق نمواً ملحوظاً في عدد المسافرين بنسبة تصل إلى 18,5٪ في السنوات الثلاث الماضية، في وقت حقق مطار البطين للطيران الخاص نمواً نسبته 50%.

وأضاف “استطاع مطار أبوظبي منذ تأسيس الشركة استقطاب أكثر من 50 شركة طيران تسير رحلات إلى 93 وجهة في 49 دولة”.وأشار إلى أن حجم الاستثمار في أعمال التوسعة والبنية التحية لمطارات الدولة يبلغ 69,7 مليار درهم (19 مليار دولار)، في وقت تتسلم الناقلات الوطنية العام الحالي 48 طائرة، مضيفاً أن الناقلات ستتسلم طلبيات طائرات جديدة بقيمة 118 مليار دولار خلال السنوات الثماني المقبلة.

وكان مطار أبوظبي استقبل العام الماضي نحو 12,4 مليون مسافر، بنمو نسبته 14% مقارنة بعدد المسافرين خلال عام 2011.وقال بينيت إن أعمال التوسعة في المبنيين الأول والثالث والتي سيتم إنجازها بنهاية الربع الأول من العام المقبل ستسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار من 12 مليون مسافر حالياً إلى 17 مليون مسافر.

وأضاف أن مشاريع التوسعة تشمل المرحلة الثانية من مشروع تجديد المبنى الأول المتمثل في صالة للقادمين ونفق للركاب، إضافة الى مشروع توسعة المبنى الثالث، ويشمل مبنى للحافلات يضم 20 بوابة وتوسعة السوق الحرة وإنشاء صالتين لرجال الأعمال والدرجة الأولى.وقال بينيت “افتتاح المبنى الجديد في العام 2017 سيرفع من إجمالي الطاقة الاستيعابية لمطار أبوظبي إلى 47 مليون مسافر سنوياً”.

وأشار الى أن نمو عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي بنسبة 21% خلال الربع الأول من العام الحالي، إضافة إلى استقطاب نحو مليون مسافر شهرياً خلال الفترة الاخيرة، متوقعاً ألا يقل عدد المسافرين عن حاجز المليون مسافر شهرياً خلال الفترة المقبلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: