اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

احصائية للشرطة تظهر ازدياد الحركة السياحية في بيت لحم

بيت لحم "المسلة"… استقبلت الشرطة خلال شهر نيسان الماضي 128819 سائحا وزائرا وصلوا إلى محافظة بيت لحم بـ 3007 حافلات سياحية وسجل وجود 80183 نزيل بفنادق محافظة بيت لحم.

وأوضـح بيـان إدارة العلاقات العامـة والإعلام بالشرطـة امس ان شرطة محافظة بيت لحم، سجلت مؤخرا ازدياداً بالحركة السياحية في بيت لحم، وحسب إحصائية أعدتها شرطة لسياحة والآثار والتي أمنت وصول 128819 سائحاً اجنبياً من مختلف دول العالم بالإضافة إلى زوار كنيسة المهد من الداخل الفلسطيني. وأمنت الشرطة دخول 3007 حافلات سياحية، وسجلت أيضا وجود 80183 نزيلاً بفنادق محافظة بيت لحم.

المقدم خالد التميمي مدير شرطة محافظة بيت لحم أكد ان الازدياد في أعداد السياح والحجاج القادمين من جميع أنحاء العالم إلى مهد المسيح عليه السلام، هو ناتج عن الوضع الأمني المستقر وبفضل تضافر جهود كافة الأجهزة الأمنية وتعاون المواطنين والعاملين في القطاع السياحي في المحافظة، وأكد بان مديرية الشرطة استقبلت وفود من السياح قدموا للاطلاع على مهام الشرطة وانجازاتها، وقال «الشرطة أيضا تسهر ليل نهار من اجل توفير الأمن السياحي والأجواء المناسبة لحركة السياح في أسواق المحافظة، كذلك المتابعة الدائمة لنزلاء الفنادق المحلية».

وأشارت الإحصائية إلى أن الجنسيات الروسية، البولندية، الايطالية، الألمانية والأمريكية شكلت الأبرز بين وفود السياح والحجاج إلى بيت لحم، أما أكثر الجنسيات التي أقامت في فنادق محافظة بيت لحم هي البولندية، الروسية، الهندية، المصرية، والاميركية.

على صعيد حماية الآثار والتراث الفلسطيني من العابثين وتجار الآثار، فقد ضبطت 116 قطعة أثرية متنوعة وتعود لعصور تاريخية مختلفة تمت إحالتها لدائرة الآثار الفلسطينية بهدف تحديد قيمتها الأثرية وحفظها بالمتحف الوطني الفلسطيني لاحقا.

وتعاملت شرطة السياحة ولآثار مع 40 قضية تتعلق بالأمن السياحي من بينها انجازات كبيرة وسريعة بالعثور على مفقودات سياح من حقائب وكان في بعضها مبالغ مالية كبيرة ووثائق شخصية هامة وأغراض ثمينة، وأشار هنا مدير شرطة السياحة والآثار الرائد زياد الخطيب إلى دور المواطنين وخاصة سائقي المركبات العمومية وبعض العاملين في القطاع السياحي في إيجاد المفقودات وتسليمها للشرطة فورا ما ساعد على إعادة المفقودات بسرعة مميزة لأصحابها حيث أثار ذلك الفرحة لديهم والإعجاب من أداء الشرطة الفلسطينية.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: