اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

ندوة آثار الخليج توصي بتشجيع التبادل البحثي في مجال الآثار وتبادل الخبرات

 

الرياض "المسلة" …. أكدت ندوة آثار الخليج أهمية التعاون الوثيق في الأعمال البحثية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتشجيع التبادل البحثي في مجال الآثار، وتبادل الخبرات، وتسهيل الزيارات الميدانية للوصول للمواقع الأثرية، وإنشاء بوابة الكترونية للجهات الأثرية في دول المجلس.

وأوصت الندوة التي عقدت برعاية الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ونظمها قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، بتنظيم زيارات ميدانية ومشاركة في العمل الآثاري للمتخصصين في المجالات الأثرية بدول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة فيما يتعلق بالمنشآت الحجرية، وبتأهيل الموظفين في الإدارات العلمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في فترة ما قبل التاريخ.

ودعا المشاركون في الندوة التي حملت عناون "ندوة المكتشفات الأثرية الحديثة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية"، إلى ضرورة أن تكون الدراسات والمقارنات على مواد أثرية من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك لتوثيق الصلات بين الدول الخليجية ، وشددوا على أهمية دعم التبادل الطلابي بين مجلس التعاون في مجال الزيارات الميدانية للموقع الأثرية.

وحثوا على النشر العلمي لفعاليات الندوة وتوثيق أبحاثها، والتأكيد على الحفاظ والصيانة للمواقع الأثرية واستغلالها في السياحة الثقافية، واقتراح عنوان "الموانئ البحرية والتجارة القديمة في الخليج العربي من خلال المكتشفات الأثرية في دول مجلس التعاون" للندوة المقبلة، معربين عن شكرهم للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، على تنظيم الندوة.

وكانت ندوة المكتشفات الأثرية الحديثة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اختتمت أعمالها في الرياض مؤخراً، بعد أن استمرت يومين،

وناقشت خلال أربع جلسات عمل، آخر المكتشفات الأثرية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، من خلال عرض (9) بحوث قدمها متخصصون في مجال الآثار من دول المجلس، حيث سلطت الضوء على التصميم الداخلي لغرف الدفن في المقابر الركامية الحجرية في موقع عين فرزان في محافظة الخرج، حيث كانت المدافن الركامية الترابية والحجرية تشكل ظاهرة أثرية في جميع أنحاء المملكة ودول شبه الجزيرة العربية، كما تم عرض النتائج الأولية لحفرية إنقاذية أثرية لتلين أثريين في مخطط النسيم بمحافظة تيماء.

وعرض باحثان أثريان من دولة الإمارات العربية المتحدة المكتشفات الأثرية الحديثة في إمارة الشارقة، إضافة إلى قراءة في العصر البرونزي المبكر في مدينة العين (3200 – 2700 ق.م)، كما ناقشت أحدث المكتشفات الأثرية في سلطنة عُمان، من خلال محاضرة بعنوان "كانت يوماً مدينة تدعى (قلهات) ـ عُمان"، إضافة إلى عرض نتائج التنقيبات الأثرية للمواسم الخمس الأخيرة في عُمان.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: