اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة أبوظبى تطلق مسابقة لمشجعي” سباق فولفو للمحيطات” على “الفيس بوك”

أبوظبي " المسلة " … تمنح "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" الراعي الرسمي لـ"فريق أبوظبي للمحيطات" مشجعي الفريق فرصة فريدة للفوز برحلة مذهلة إلى مدينة ميامي الأمريكية التي تشكل المحطة السابعة لـ"سباق فولفو للمحيطات" خلال الفترة من 18-20 مايو الجاري .

وسيتاح للفائز وأحد أصدقائه فرصة الإبحار على متن اليخت "عزام" للمشاركة في السباق المخصص للمحترفين والهواة.ويمكن للراغبين بالمشاركة في هذه المسابقة الدخول مباشرة إلى الصفحة الرسمية لــ "فريق أبوظبي للمحيطات" على موقع "فيسبوك" وتسجيل الإعجاب بها مع مشاركة الصورة المخصصة للمسابقة مع الأصدقاء.

وسيحصل الفائز بالمسابقة التي تستمر حتى 12 مايو على رحلتي ذهاب وإياب من درجة لؤلؤة رجال الأعمال على متن "الاتحاد للطيران" بالإضافة إلى الإقامة في مدينة ميامي لمدة ثلاث أيام بنصف القيمة وزيارة جناح أبوظبي المخصص لكبار الشخصيات ضمن قرية "سباق فولفو للمحيطات" في مدينة ميامي.

كما سيحظى الفائزان بفرصة المشاركة في سباق المحترفين والهواة الذي سينطلق في 18 مايو الجاري جنباً إلى جنب مع أفراد "فريق أبوظبي للمحيطات" بمن فيهم الإماراتي عادل خالد الذي يعد أول مواطن خليجي يشارك في "سباق فولفو للمحيطات".

وسيحظى الثنائي الفائز في 19 مايو بفرصة اختبار هذه المنافسة التي توصف أنها بمثابة "تسلق قمة إيفرست في أعالي البحار" وذلك من خلال المشاركة مع الفرق الستة في خوض السباق ضمن ميناء ميامي على شاطئ ولاية فلوريدا الأمريكية.

وبعد فوزه باثنين من السباقات المقامة ضمن الموانئ المضيفة في "سباق فولفو للمحيطات"، يسعى "فريق أبوظبي للمحيطات" إلى استعادة النقاط التي خسرها قبل انطلاق الجولة السابعة من السباق في 20 مايو الجاري ابتداءً من الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية وانتهاءً بمدينة لشبونة البرتغالية.

وخلال الجولتين الأخيرتين فسيشمل مسار السباق فيهما منطقة لوريان الفرنسية ومدينة جالوي الإيرلندية لتكتمل بذلك رحلة الإبحار الملحمية حول العالم.

وقال فيصل الشيخ مدير إدارة الفعاليات في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" ان هذه تجربة مميزة لن تمحى من ذاكرة عشاق ‘سباق فولفو للمحيطات’ حيث أتاحت لهم فرصة الاحتفاء بدور الإمارة في تنظيم فعالية ضخمة من هذا المستوى والتعرّف على عراقة وأصالة الإرث التاريخي والثقافي لإمارة أبوظبي فضلاً عن منحهم الفرصة للقاء ‘فريق أبوظبي للمحيطات’ قبل توجهه إلى أوروبا".

 

المصدر : وام


 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: