اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

عبد الله القاسمي يفتتح معرض “علامات فارقة” ل نجاة مكي في متحف الشارقة للفنون

الشارقة " المسلة" خاص — افتتح الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة ليلة امس الاربعاء في متحف الشارقة للفنون معرض " علامات فارقة"،للفنانة التشكيلية الدكتورة نجاة مكي، والذي تمتد فعالياته حتى يوم 21 نوفمبر من العام الحالي.. برعاية من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

 

 

وقد حضر حفل الافتتاح الذي شهد اهتمام وحضور إعلامي لافت وكبير كل من محمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري و منال عطايا مدير عام ادارة المتاحف بالشارقة و هشام المظلوم مدير ادارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام و قيستين سبريل القنصل عام الولايات المتحدة الأميركية في دبي وجمع غفير من الفنانين والمبدعين العرب والأجانب.
 

واستهلت فعاليات الافتتاح باستقبال راعي الحفل سمو نائب حاكم الشارقة ثم قام والسادة الحضور بجولة في أروقة المعرض تفقد خلالها الاعمال الفنية المعروضة ومستمعا لشرح حول ابرز تلك الاعمال من الفنانة نجاة مكي والتي تشكل نتاج تجارب سابقة وامتداد لعطاء دام لما يقارب الثلاثة عقود عملت الفنانة على صياغتها مجددا في اطار جديد لإظهار القيم الجمالية الكامنة فيها .

وقد حضر حفل الافتتاح حشد من كبار الشخصيات ومنهم القنصل الأمريكي و محمد المر الأديب الإماراتي ونائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون و سعيد النابوده المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون و بلال البدور المدير التنفيذي لشؤون الثقافة في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، و ناجي الحاي المدير التنفيذي للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية ، و ليلى جمعه رئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، و محمد القصاب أمين سر جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، و الدكتورة مريم شناصي وكيل وزارة البيئة والمياه

هذا وشهد الحفل اهتمام كبير جداً من الساحة الفنية حيث حضر الافتتاح عدداً من كبار الفنانين ومنهم إحسان الخطيب ومحمد يوسف ومحمد فهمي وعبد القادر الريس وعلي العبدان وبدر عباس وخالد البنا وخلود الجابري وعبد الكريم سكر.

وبهذه المناسبة قالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة: " نفخر بأن يكون متحف الشارقة للفنون من أوائل المحطات التي تكشف عن أكثر من 80 عمل فني جديد للفناة التشكيلية المتميزة الدكتورة نجاة مكي. ونحن في إدارة متاحف الشارقة نسعى بكل السبل إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة والإجراءات المطلوبة لتفعيل أدوارنا في كافة الميادين، ونعمل على تنظيم الفعاليات والمعارض التي من شأنها تطبيق توجيهات الشيخ سلطان القاسمي والتي تهدف إلى توفير أرقى المعايير في مجال المتاحف للزائرين في إمارة الشارقة، وتنظيم المعارض المتخصصة وإطلاق البرامج التعليمية الخاصة، بالإضافة إلى نشر الأبحاث والوصول إلى كافة شرائح المجتمع.

وأضافت عطايا: "تأتي استضافة هذا المعرض من ضمن فعاليات متحف الشارقة للفنون التي تهدف لإبراز الدور الفعال للفنانين المتميزين في الساحة المحلية والإقليمية. ونأمل أن تكون هذه الفعالية امتداداً ناجحاً لمعرض علامات فارقة عن العام الماضي وانطلاقة أقوى لسلسلة من فعاليات وإسهامات أخرى في المسيرة الثقافية الفنية التي تعزز من مكانة الشارقة على الساحة الثقافية العالمية."

ومن جانبها قالت هند بن درويش أمين متحف الشارقة للفنون: "أدرجت إدارة متاحف الشارقة ومتحف الشارقة للفنون فعالية (علامات فارقة) ضمن برنامجها السنوي، بحيث تقدم هذه الفعالية التجارب الفنية المحلية والعربية، والتي حققت حضوراً تشكيلياً في المشهد الثقافي العربي الراهن، وذلك بإقامة معرض تشكيلي سنوياً ليتم اختيار تجربة فنان تشكيلي متميز. وقد جاءت استضافة الفناة مكي في هذا المعرض تكريماً لمشوارها الفني وتقديراً لأهمية كل ما قدمته الفنانة خلال مشوارها الفني في مجال الإبداع التشكيلي والفني بجميع جوانبه.

وأضافت هند درويش: "إن الفنانة نجاة مكي تتمتع بحضور ثقافي لافت حيث قدمت عدداً من الأعمال الفنية المتميزة، ونحن في متحف الشارقة للفنون نسعى دوماً إلى الاحتفاء بالمبدعين الذين أثروا بوجودهم تجربة الفن في إمارة الشارقة، من خلال حضورهم الدائم وتنوع تجاربهم التي شهدناه عبر مشاركاتهم الدائمة ومعارضهم الفردية."

كما يحمل هذا المعرض أهدافاً تعريفية بما يتناسب وأهداف إدارة متاحف الشارقة في تقديم أعلى مقاييس خدمات المتاحف لأهالي الشارقة وزوارها من خلال متاحفها، ومعارضها، وبرامجها التعليمية والبحثية، وبرامج التواصل مع المجتمع. وتحرص إدارة متاحف الشارقة في هذا العام على إبراز دور الفنانة الإماراتية المتميزة د.نجاة مكي التي أثرت في الحركة الفنية حتى أصبحت أحد العلامات الفارقة على المستوي المحلى والعربي والإقليمي.

وحرصاً من إدارة متاحف الشارقة على تحقيق وتقديم أفضل الممارسات المتحفية لكافة زوار متاحف الشارقة، جاءت هذه الفعالية بهدف تسليط الضوء على أهمية الفن في إثراء ثقافات الجمهور بتاريخ الأمم وحضاراتها. وتعتبر إدارة متاحف الشارقة أن دور المتحف يتركز في الحفاظ على تاريخ وذكريات المجتمعات، وفي التواصل مع المجتمع وتسجيل وتدوين الذكريات وحفظها للمستقبل. وتسعى الإدارة على ابتكار هذه البرامج والفعاليات لتحقق هدفها المنشود في رسالتها.

ومن جانبها عبرت الفنانة عن فخرها بالمشاركة في هذا المعرض وقالت: "يمثل هذا المعرض امتدادا لتجارب سابقة كنت قد بدأتها في نهاية الثمانينيات ومنها الألوان الفسفورية ، لقد استفدت كثيرا من هذه التجربة ، وعملت على صياغتها مجددا في اطار جديد لأظهار القيم الجمالية الكامنة في قوة اللون وسطوعة . إن الوهج الذي تتيحه الألوان الفسفورية قد ساعدني كثيرا في رسم رؤية جديدة لأعمالي الفنية.

"وأضافت نجاة مكي: " لقد جاء مسمى المعرض (ايقاعات ملونة ) ليعبرعن مضمون الأعمال المعروضة، والتي تم التركيز فيها على الايقاع بمختلف صورة وأشكاله في البيئة المحيطة." واختتمت حديثها بتثمين جهود القائمين على تنظيم هذا المعرض في إدارة متاحف الشارقة متحف الشارقة للفنون، وأكدت على أهمية الدور الذي يقومون به من أجل النهوض بمستويات الوعي الفكري للفن التشكيلي ونشره على كافة فئات المجتمع."
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: