اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

عبد النور يؤكد على أهمية السياحة للنهوض بمستقبل مصر

 

وزير السياحة المصرى يؤكد على أهمية الترويج لسياحة جنوب مصر
طالب الرفاعى يشيد بدور مصر فى تنظيم احتفالية يوم السياحة العالمى بأسوان
وزير السياحة اليونانى يطالب بعملية دمج لترويج المنتج السياحى المصرى اليونانى

 

اسوان "المسلة" وليد عبد الرحمن… أكد وزير السياحة منير فخرى عبد النور الابتسامة عندما تحيط بك فى كل مكان فهى تعطى انطباعا عن الترحيب بك فى مصر والمصريون جميعا اصحاب ابتسامى تسعى إلى السائح وهناك العديد من الامكانيات التى تدعم برامج الجذب السياحى .

وقال فى المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم ووزير السياحة اليونانى وسكرتير عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعى إن هناك حملة كبيرة تم اطلاقها فى فرنسا لجذب السياحة المصرية وهى تحمل هذا الاسم بدعوة السائح عبر ابتسامة مصرية كبيرة ، وهى منتشرة فى العديد من الاماكن العامة هناك وأتوقع أن تجذب العديد من السياح من مختلف دول العالم .

وأضاف أننا نحاول بكل طاقتنا الترويج لجنوب مصر بصفة عامة وليست أسوان فقط ، مشيرا إلى أن هذا الحدث فى أسوان اسعد الكثير من المشاركين وهناك العديد من المخططات التى تدعم الترويج لاسوان كمقصد سياحى فريد بعيدا عن الترويج له ضمن برامج سياحية تضم مناطق أخرى.

وأشار إلى أننا سنبدأ فى شهر نوفمبر المقبل الرحلات النيلية الطويلة بين القاهرة والاقصر والتى سيكون لها تأثير قوى على عودة السياحة النيلية إلى الاقصر وأسوان والتى تجذب ملايين السائحين من مختلف الاسواق المتعاملة مع السياحة المصرية .

ووجه الشكر لكل الحضور وعلى رأسهم وزراء السياحة من اليونان واندونيسيا وسكرتير عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعى بالاضافة إلى كل من حرص على المشاركة والحضور لهذا الحدث الهام .
 

وأشار إلى أن السياحة المصرية تعود بالتدريج وهو واضح من خلال التراجع فى نسب الانخفاض بدءا من شهر فبراير وحتى شهر اغسطس حيث كان التراجع وصل إلى حوالى 80فى المائة فيما وصل بنهاية أغسطس إلى 25 فى المائة فقط وهو الامر الذى يؤكد عودة السياحة المصرية بالتدريج .

وتوقع أن تنهى السياحة المصرية العام الحالى بتراجع والى 25 فى المائة فقط فى الاعداد وذات نسبة التراجع فى الدخل السياحى ، مشيرا إلى أن العقود المبرمة فى الموسم الجديد تؤكد إن هناك انتعاشة فى الموسم القادم متوقعة .

وقال إن الشباب المصرى يعلم جيدا ما هى أهمية السياحة بالنسبة لمصر وأهمية الصناعة للاقتصاد القومى وتوفير السياحة لفرص العمل والعمل على إنهاء البطالة والمساهمة فى القضاء على الفقر وهو أمر مشجع لدعم صناعة السياحة فى مصر بصورة كبيرة .

واضاف أن المحافظة على الطبيعة الخلابة فى مصر والتى تجذب السياحة من كل دول العالم لانها ثروة لاتعوض فالبترول يمكن أن ينضب ولكن الامكانيات الطبيعية تستمر .

وأكد على ضرورة أن يكون الجميع شركاء فى التنمية السياحية فى كل محافظات وربوع مصر وليس تفرد أى فئة بالسياحة وحدها وعزل البقية ، لان ثورة 25 يناير قامت لان فئة قليلة احتكرت العديد من الثروات .

وقال إن هناك حوافز موجهة إلى الطيران العارض فى اسوان والاقصر ومرسى علم ، وهناك العديد من الانماط السياحية الجديدة التى قامت مصر باضافتها لمزيد من التنوع ونسعى إلى اضافة المزيد منها مثل سياحة الصحارى والسياحة العلاجية وغيرها من الانواع الجديدة التى نعمل على اضافتها .

واضاف إن الترويج لاسوان سياحيا وتنمية السياحة بها يحتل جزءا كبيرا من الترويج للسياحة المصرية ، مشيرا إلى أن هناك قلقا كبيرا من السياح خوفا مما يحدث من تفاعلات سياسية وخوفا من أمتداد التظاهرات والتوترات إلى المناطق السياحية فى الدلتا والاقصر واسوان واتجاه السائح إلى سياحة الشواطىء التى يعتقد أنها اكثر أمنا .

وقال سكرتير عام منظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعى إن المنظمة توجه الشكر لمصر على التنظيم الرائع لهذا الحدث والذى نجح فى دعم فكرة إقامة هذا الاحتفال فى اسوان ، مؤكدا أن الامن والامان فى الشارع المصرى متوافر بصورة كبيرة جدا ولا يوجد أى سائح تعرض لاى مشكلة أو ازمة وكل من يزور مصر آمن تماما .
 

وأضاف أنه تجول بنفسه ووجد مدى توفر الامن والامان فى الشارع المصرى وهو الامر الذى يؤكد على عودة السياحة إلى مصر بصورة جيدة قريبا ، مشيرا إلى أن التراجع فى مصر والذى يصل إلى 25 فى المائة حتى الان يعتبر جيدا مع الظروف المحيطة بالسياحة المصرية .

وأِشار إلى أن 2012 سيكون عام متميز للسياحة المصرية وسبق ورأينا العديد من الدول السياحية فى العالم التى مرت بها العديد من الازمات واستطاعت العودة ثانية ، ولكنى أتوقع أن تعود مصر سريعا نظرا لخبرتها الواسعة فى السياحة بالاضافة إلى أن ما شهدته ليس أزمة كبيرة مثل تسونامى مثلا .

وأكد على ضرورة الحرص على إستخدام التعبيرات السياسية وبخاصة أن مصر منتشر بها الان العديد من التيارات التى ترغب فى بناء مصر وهى من نسيج المجتمع والعالم أجمع يعى تماما ضرورة التعامل مع كل الحالات السياسية واصفا اختلاف الاراء بانه حالة صحية .

وقال أن جلسات المناقشة فى المؤتمر اليوم تطرق إلى ضرورة الحوار مع كافة الطوائف السياسية لان الحوار هو الذى يمكن من خلاله بتحسين أجواء السياحة فى كل دول العالم.

واكد على ارتباط مستقبل مصر بمستقبل السياحة وهو ما يجب أن يعيه المجتمع باكمله بالاضافة إلى إدارك العالم أجمع هذا الامر والسياحة فى مصر ليس لها بديل ، مشيرا إلى أن القائمين على السياحة يدركون أهمية الحوار والعمل على التفاعل مع المجتمع لتوضيح أهمية السياحة لمصر لان السياحة يجب أن تكون ملكا لشعبها ولكنها ليست سلعة يمكن استبدالها بسلعة أخرى.

واشار إلى أن التوقع من 5ر4 إلى 5 فى المائة نموا فى العالم أجمع فى السياحة والمنطقة العربية وشمال افريقيا والشرق الاوسط كان الهبوط حوالى 13 فى المائة لاعتبارات سياسية ، بينما فى الشرق الاوسط الهبوط فى حدود 11 فى المائة لان هناك مقاصد خليجية نمت ولذا نعتقد ان المعدل العام يمكن أن يتحسن فى نهاية العالم .

وقال وزير السياحة اليونانى إننا نشارك فى الاحتفالات التى تقام فى اسوان لنرسل رسالة واضحة إلى شركائنا فى مصر إننا ندعوهم إلى التعاون مع اليونان لان الترويج السياحى المشترك يدعم فكرة إنعاش السياحة فى البلدين .

واضاف إنه يجب أن يكون هناك تسويقا مشتركا للمنتج السياحى المصرى واليونانى وإن تتم دعوة منظمى الرحلات ووكلاء السياحة فى الاسواق الجديدة فى جنوب شرق اسيا وامريكا اللاتينية لزيارة مصر واليونان وهو ما يغير مفهوم المنافسة للتكامل فى العمل وهو الذى يمنح المزيد من النجاح.

واشار إلى إن العمل على تسويق هذا المنتج المشترك الفريد فى المقصدين فى برنامج واحد مشترك لان تلك الاسواق البعيدة الافضل لها أن تقوم برحلة طويلة يشاهد خلالها السائح أكثر من مكان سياحى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: