اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

عاصمة السلام جنيـــف الليلة فى برنامج مسافرون

 

جنيف.. "مدينة كالفان" أو"المدينة التي تحد البحيرة"، هذه المنطقة السويسرية التي تمثل امتدادا جغرافيا للأراضي الفرنسية، هي أرض المتناقضات وهي أكثر المدن السويسرية حضورا على الساحة الدولية من دون منازع. جنيف تجمع بين جمال الطبيعة وحيوية المدينة، مما يتيح لزائرها بالتمتع بالخضرة وسط أجواء وحيوية المدن.


كاميرا برنامج مسافرون تنقل لنا حلقة خاصة من مكان يحلم الجميع السفر اليه والاستمتاع برحلة العمر به "جنيف" تلك المدينة التي ارتبط اسمها بعالم المال والأعمال والسياحة، وكل ما يمت بصلة إلى العالم الثمين الوهاج من مجوهرات وأفخر ماركات الساعات والاماكن السياحية.

undefined

تلتقون الليلة الجمعة مع الخبير السياحى الدكتور / عاطف عبد اللطيف والبرنامج السياحى المميز مسافرون على قناة الon.tv الساعة السابعة مساءً ، على ان تعاد الحلقة فى تمام الساعة الواحدة صباحاً من يوم السبت.

جنيف

مدينة تاريخية في جنوب غربي سويسرا وهي عاصمة كانتون جنيف، تقع على النهاية الغربية لبحيرة جنيف، حيث ينبع نهر الرّون. يبلغ عدد سكانها 206 109 نسمة وسكان منطقة العاصمة 378.274 نسمة. هي ثاني أكبر مدن سويسرا وأكبر مدن الجزء الناطق بالفرنسية. تقع في أقصى جنوب غرب البلاد على مقربة من الحدود الفرنسية على بحيرة جنيف ونهر الرون. حيث تحتضن المقر الأوروبي لمنظمة الأمم المتحدة وكذلك المقر الرئيسي لمنظمة الصليب الأحمر.. ولهذا عُرفت جنيف بأنها "عاصمة السلام".
 

undefined

المدينة العالمية ..

وتتمتع جنيف بوضع خاص، إذ توجد فيها مقار 22 منظمة دولية، بما في ذلك المقر الأوروبي للأمم المتحدة و180 منظمة غير حكومية و150 بعثة دولية.. فضلا عن مجموعة كبيرة من الشخصيات الدولية. ويمثل المقيمون الأجانب في المدينة 45% من عدد السكان، ويتوزعون على 180 جنسية مختلفة.

في عام 50 ق.م. تقريباً أقام الرومان مستعمرة حيث تقع جنيف الآن. كانت جنيف مقر ملوك منطقة برغنديا. وفي القرن الحادي عشر الميلادي أصبحت جنيف مدينة محكومة محلياً للإمبراطورية الرومانية المقدسة. وخلال القرن السادس عشر الميلادي، وتحت قيادة كالفن، أصبحت جنيف مركزاً للبروتستانتية. وفي عام 1815م، انضمت مقاطعة جنيف لاتحاد الكانتونات السويسري الذي سميّ

عيد السلالم أو الادراج

undefined

من 11 إلى 12 ديسمبر من كل عام يحتفل الجنيفيين بمناسبة انتصارهم على الفرنسيين السافويين في ليلة الحادي عشر إلى الثاني عشر من ديسمبر عام 1602 حيث شن الدوق شارل ايمانويل هجوم على المدينة وحاول جنوده التصلق على الاسوار بواسطة سلالم لذلك أطلق على العيد هذا الاسم. وقاومت نساء المدينة بسكب الحساء الساخن بالطناجر على الجنود، لذلك يحتفل أهل المدينة كل عام بشراء الشوكولاتة على شكل الطنجرة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: