اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

عالم آثار يكشف أن القرآن الكريم كتب بأربعة عشر حرفاً فقط هى الحروف المقطّعة

القاهرة "المسلة" المحرر الاثرى…. كشف عالم الآثار الإسلامية الدكتور عبد الرحيم خلف أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بقسم الآثار بكلية الآداب جامعة حلوان عن إعجاز جديد فى القرآن الكريم فى الحروف المقطعة وعلاقتها بالرسم المصحفى وذلك فى ورقته البحثية الذى ألقاها  فى المؤتمر العلمى " الحياة اليومية فى العصور القديمة " الذى انعقد  بدار ضيافة جامعة عين شمس  ونظمه مركز الدراسات البردية والنقوش بالجامعة فى الفترة من 29 إلى 31 مارس بحضور الدكتور محمد سليمان كشاف مدير المركز والدكتور سيد محمد عمر مقرر المؤتمر والعلماء والباحثين المشاركين بالمؤتمر.


 
وصرح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان المنسق الإعلامى للمؤتمر بأن الدراسة أكدت أن القرآن الكريم كتب بأربعة عشر حرفاً فقط وهى عدد الحروف المقطعة التى تقع فى بدايات السور وهى نصف حروف المعجم بعد حزف الحروف المكررة وعددها 14 حرف مثل جميع حروف الرسم العثمانى للقرآن الكريم  بكامله وهذه الحروف تقع جميعها فى سورة الفاتحة والحروف المقطعة هى التى بنى عليها الرسم المصحفي بكامله وقد كتب بها المصحف الشريف عند نزول الوحى على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حتى جمع فى المصحف العثمانى وهو ما  يعنى أن القرآن الكريم كتب بأربعة عشر حرفًا هى الحروف المقطعة وكان لهذا أثر عظيم فى تيسير حفظ وتعلم القرآن قراءة وكتابة.

 

 

 

ويضيف د. ريحان بأن عدد الحروف المقطعة  14 حرف لا يوجد بها حرفين متشابهين من الحروف العربية وعددها 28 حرف فمثلا لا نجد الحرفين (س- ش) فى الحروف المقطعة بل نجد حرف (س) فقط  وأما (ط ، ظ) فظهر منها فى الحروف المقطعة (ط) وحرفى(ع- غ) ظهر منها (ع) وهكذا والرسم العثماني للمصحف تميز بخلوه من الإعجام وهى النقاط التى تميز الحروف ولم يجد المسلمون الأوائل ضرورة فى استخدام هذه النقاط وذلك إعتمادا على فصاحة العرب بالسليقة وسلامة استخدامهم بالفطرة للغة العربية ولكن الأمر تغير بعد أن اتسعت رقعة الدولة الإسلامية وأقبل الأعاجم من أهالى البلاد التى فتحها العرب على تعلم اللغة العربية ومن هنا بدأ اللحن يتفشى بينهم ففزع الحجاج بن يوسف الثقفى وطلب من الكتّاب فى زمن الخليفة عبدالملك بن مروان أن يضعوا طريقة لتمييز الحروف المتشابهة فقام نصر بن عاصم الليثى و يحى بن يعمر العدوانى تلميذا أبى الأسود الدؤلى بوضع النقاط أفراداً وأزواجاً لتمييز الحروف المتشابهه.


 
ويتابع بأن الدراسة أشارت لصوتيات الحروف العربية التى تنقسم إلى 4 مجموعات صوتية الأولى وهى حروف تعبر عن صوت واحد مثل (أ، ل، م ، هـ، ى) والثانية تعبر عن صوتين وهى (د،ذ،ر،ز،س،ش ،ص،ض،ع،غ) والثالثة ثلاثة أصوات وهى (ج،ح،خ ،ف،ق،و) والرابعة أربعة أصوات مثل (ب،ت،ث،ن).

 

كما وضعت الدراسة جدولاً لحروف الرسم المصحفى العثمانى والمقابل لها من الحروف المقطعة فمثلاً الألف يقابلها الألف وهكذا (ب،ت،ث،ن) يقابلها (ن) والحروف (ج،ح،خ) يقابلها (ح) والحروف (د.ذ،ك) يقابلها (ك) وحروف (ر، ز) يقابلها (ر) وحروف (س ،ش) يقابلها (س) وحروف (ص،ض) يقابلها (ص) وحروف (ط،ظ) يقابلها (ط) وحروف (ع،غ) يقابلها (ع) وحروف (ف،ق،و) يقابلها (ق) وحروف (ل،م،هـ،ى) يقابلها نفس الحروف وبهذا يكون عدد حروف اللغة العربية 28 حرف يقابلها 14 حرف هى الحروف المقطعة الذى كتب بها القرآن الكريم وتقع جميعها فى سورة الفاتحة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: