اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

صراع الناقلات الخليجية الأميركية مستمر

دبى …. في الوقت الذي تشن فيه الناقلات الاميركية حملة كبيرة على الناقلات الخليجية بدعوى تلقيها للدعم الحكومي تواصل شركات الطيران الخليجية توسعها ونموها في مختلف الاسواق العالمية.

 

ومنذ ان نشرت الشركات الثلاث الكبرى «ورقة بيضاء» تتهم فيها الشركات الخليجية بانها تتلقى دعما ماليا كبيرا من الحكومات وعززت ذلك بشكوى الى الادارة الاميركية لمراجعة سياسة الاجواء المفتوحة مع كل من دولة الامارات وقطر. لكن ذلك لم يمنع كلا من طيران الامارات والاتحاد للطيران والخطوط القطرية من مواصلة نموها حتى داخل السوق الاميركية سواء بافتتاح الوجهات الجديدة او بزيادة الرحلات الى المدن الحالية حسبما ذكرت البيان.

اتفاقيات

وامتد الصراع الى اوروبا التي اعلنت نيتها مراجعة الاتفاقيات مع دول الخليج رغم انها لم تتخذ بعد خطوات في هذا المجال.

وتواجه الولايات المتحدة ضغطا كبيرا في مجال الاجواء المفتوحة اذ ان اي خطوة تعني تراجعها عن التزامات سابقة لها ودعوات بفتح الاجواء امام حركة الطيران خصوصا ان هناك شركات من داخل اميركا نفسها تدعم الناقلات الخليجية لان لها مصالح مباشرة مع هذه الشركات ومنها شركات طيران مثل جيت بلو والاسكا وهي شركات ترتبط مع طيران الامارات باتفاقيات رمز مشترك. وحتى شركات مثل فيديكس واتحاد وكالات السفر جميعها تدعم الناقلات الخليجية لانها توفر لها المزيد من الاعمال.

اجواء مفتوحة

ورغم ان كبرى الناقلات الاوروبية تتفق على اهمية الاجواء المفتوحة الا انها تخوض هي الاخرى حربا شرسة ضد الناقلات الخليجية ونجحت مؤخرا في اقناع المفوضية الاوروبية بمراجعة هذه الاتفاقيات وينتظر ان تتخذ اوروبا موقفا في هذا المجال.

ويطالب بعض الخبراء في قطاع الطيران بادخال الصناعة ضمن منظمة التجارة العالمية لوضع المزيد من الاطر التشريعية التي تضمن مصالح جميع الاطراف بما فيها التحكيم الذي تحتاجه اليوم الصناعة وخاصة فيما يتعلق بالقضية ضد الناقلات الخليجية.

ومن جهته يقول عبد الوهاب تفاحة الامين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي ان مسألة المنافسة يجب ان تقرر بين الدول وعلى مستوى الحكومات باعتبارها مسألة سيادية داعيا الدول الاوروبية الى استمرار العمل بمفهوم انفتاح الاسواق وعدم وضع قيود امام حركة المسافرين.

رد

ردت الناقلات الخليجية على نظيراتها الاميركية بأنها هي الاخرى تلقت الكثير من الدعم المالي وخاصة بعد احداث 11 سبتمبر حيث لجأت هذه الشركات الى طلب المعونات المالية من الحكومة والحرب التجارية ما زالت مفتوحة بين الطرفين بانتظار قرار الادارة الاميركية حيال مزاعم الناقلات الاميركية.

 

المستهلك ينتظر المزيد من شركات الطيران

 

في الوقت الذي تتجه فيه شركات الطيران الى تحقيق ارباح قياسية خلال العام الجاري بفضل تراجع اسعار النفط في العالم وانخفاض فاتورة الوقود للقطاع الى اقل من 20% من اجمالي التكاليف الا ان المسافرين ما زالوا ينتظرون المزيد من الشركات والمزيد من الخدمات وخاصة فيما يتعلق بالرسوم التي فرضتها هذه الشركات على الركاب خلال السنوات الماضية ومنها رسوم الحقائب.

 

حجوزات

وتقول شركات الطيران ان الحجوزات عبر الانترنت اتاحت مزيدا من الشفافية على النقل الجوي ووفرت خيارات سهلة للمسافر لكن المستهلك بدوره ما زال يتساءل عن رسوم الحقائب ورسوم المقعد بمساحة اضافية التي تشكل ايرادات قوية لشركات الطيران وبنفس الوقت تفرض مزيدا من التكلفة على المسافر وخاصة عندما لا يشتري الراكب تذكرته مباشرة من شركة الطيران.

 

ويشير تقرير لوكالة اسوشيتدبرس انه وحتى الآن لم يتغير شيء بالنسبة للمسافر الذي ما زال عليه ان يدفع تكلفة المقعد الاوسع او حقيبة السفر وحتى في ظل وجود ايام مفضلة للحصول على تذكرة بسعر مقبول الا ان الرسوم ما زالت موجودة على المستهلك.

 

وتورد الوكالة 5 نصائح للمسافرين للحصول على تذكرة بسعر مقبول:

يجب على المسافر الا ينظر فقط الى السعر بل ايضا الى ما يشمله المقعد في الطائرة وقراءة تعليمات الحجز عبر موقع شركة الطيران لان السعر المنخفض للتذكرة قد لا يشمل حقيبة المسافر.

 

ومؤخرا قامت كل من دلتا ايرلاينز واميركان بتخفيض اسعار الدرجة الاقتصادية لكن مع كثير من المحاذير منها انه لا يمكنك تعديل الحجز او الترفيه او تغيير المقعد وعلى المسافر الحذر اكثر وقراءة الشروط على التذكرة.

 

كن مرنا بالنسبة للتاريخ والوجهات ذلك ان السفر للوجهات السياحية يكون عادة ارخص سعرا في شهر سبتمبر او اغسطس حيث الحركة اقل وهذا يساعد المسافر والعائلات على السواء.

 

عروض

طالع عروض شركات الطيران الاقتصادي وخاصة للسفر الى اوروبا هناك شركات من اوروبا تسير رحلات منخفضة الى بين الاطلسي مثل الخطوط النرويجية. وهي تقدم في بعض الحالات عروضا جذابة للسفر وتلائم العائلات.

 

تتبع حسابات شركات الطيران على تويتر واشترك في العروض التي تقدمها الشركات لانها توفر عروضا واسعارا في فترة محددة احيانا.

 

تكاليف

ترتفع التكاليف بسرعة على العائلات وخاصة عند حمل الحقائب وهذا يعني 100 دولار اضافي بالنسبة للاب والام وطفلين داخل الولايات المتحدة واختيار المقعد يعني تكلفة اضافية تبدأ من دولارين وحتى 100 دولار. الرسوم على المقاعد تتباين وتعتمد اذا ما كان المسافر عضوا في برنامج الولاء او لا. كما ان استخدام بطاقة الائتمان المشتركة لشركة الطيران مع مصرف معين قد يحدث الكثير من الفرق.

 

الدرجة الاقتصادية الممتازة

اتجهت شركات الطيران مؤخرا الى ادخال درجة جديدة للسفر وهي الدرجة الاقتصادية الممتازة وهو اتجاه بدأته شركات الطيران الاوروبية والاميركية ويتوقع ان تتوسع فيه الشركات خلال الفترة المقبلة.

 

وتقول الشركات ان ادخال هذه الدرجة الجديدة يمنح المسافر خيارا اضافيا من حيث الخدمة التي تجمع بين درجة رجال الاعمال والدرجة الاقتصادية. وقد تكون هذه الخدمة بديلا لمساحة الارجل التي تتقاضى عليها شركات الطيران رسوما اضافية من المسافر.

 

وبدأت شركات الطيران الاميركية مؤخرا تحذو حذو الاوروبية في ادخال درجة السفر الجديدة وخاصة على الطائرات عريضة البدن. ويقول موقع «فلايت غلوبال» ان المنتج الجديد بدأ بالانتشار وتستخدمه اليوم نحو 30 شركة طيران اوروبية بما فيها الشركات التي تنضوي تحت شركة واحدة.

 

ومن بين هذه الشركات الخطوط البريطانية والفرنسية ولوفتهانزا وجميعها قام بادخال الدرجة الجديدة على العديد من وجهات السفر خلال العامين الماضيين وبعض الطائرات يوفر اليوم نحو 60 مقعدا ضمن هذه الدرجة.

 

وتؤكد شركات الطيران ان هناك طلبا جيدا على هذه الدرجة وخاصة ان الكثير من ركاب الاقتصادية يرغبون في المزيد من الخدمات ويفضلون هذه الدرجة التي تقترب من درجة رجال الاعمال.

 

كما ان شركات آسيوية مثل الخطوط السنغافورية بدأت تتجه الى هذا الخيار وستقوم الشركة بادخال الدرجة الجديدة على طائراتها من طراز 777 اضافة الى الطائرة الجديدة من طراز ايه 350 والتي سيكون فيها 24 مقعدا للدرجة الاقتصادية الممتازة و42 مقعدا لدرجة رجال الاعمال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: