اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

إلا مصر العربية.. أيها الاوغاد.!? بقلم عامر محمد الضبياني

 

بقلم : عامر محمد الضبياني

 

اطلق المجرمون شياطينهم مؤخرا في مصر محاولين الحاقها بركب الدول العربية الممزقة بفعل التدخلات الخارجية والعمليات الإرهابية.. عربية كانت أم اجنبية.. نعم أنها محاولة فاشلة لزعزعة أمن واستقرار أهم دولة عربية تمثل خنجرا في خاصرة العدو الإسرائيلي وزبانيته من أعداء العرب والمسلمين في الشرق الأوسط.


مصر بمخزونها البشري الثقافي والفكري والعسكري والمدني، تمثل العرب.. بل وكل العرب.. فهي حصن حصين ودرع متين في زمن بات العداء الغربي للعرب والمسلمين واضحا والتدمير جليا.. وما يحزننا ويجعل قلوبنا تتفطر هو ان أيادي عربية هي من تنفذ تلك المخططات، وتسعى جاهدة لتدمير قوى العرب بطرق مباشرة او غير مباشرة.


دمروا الدول العربية الدولة تلو الأخرى فبدأو بالعراق ثم ليبيا وسوريا وانتهاءا باليمن، وحان الدور اليوم على مصر العربية كونها المحطة الأخيرة والمانع الفولاذي لتدمير الوطن العربي وتفتيته، وعلى دول الدول الخليج وبقايا المغرب العربي ان تعي بأنها لن تقوم لها قائمة هي او العرب والمسلمين بعد تدمير ارض الكنانة لا سمح الله.


ولا نعول على غير المصريين أولا وأخيرا في الحفاظ على دولتهم، فهم أحرص الناس عليها.. وعلى وحدتهم ووعيهم وثقافتهم وصمودهم وصبرهم تتحطم مخططات الأعداء وتتكسر شوكاته.. ولا يسعنا الا ندعو الله عز وجل ان يحفظ هذا البلد ويجنبه شرور الكائدين وينصر به الإسلام والمسلمين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: