ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

طيران الإمارات تشغل أسطولاً جديدا من الآرباص A380 والبوينج 777

دبى "المسلة" ….. أكملت «طيران الإمارات» إخراج طائرات الآرباص A330 وA340 من الخدمة، وأصبح أسطولها الآن مكوناً من طائرات الآرباص A380 والبوينغ 777 بكامله. وتأتي هذه الخطوة في إطار رؤية الناقلة، التي تتضمن توفير أفضل تجربة للركاب وتحسين الأداء البيئي من خلال تشغيل أسطول مكون من طائرات حديثة ذات جسم عريض.


وخرجت من الخدمة أخيراً، آخر آرباص A330، التي كانت ضمن 29 طائرة من الطراز ذاته ضمن أسطول طيران الإمارات. وكانت الطائرة، التي تحمل الرقم A6-EAK، قد دخلت الأسطول في عام 2002، وأدت 60 ألف ساعة طيران، وقطعت 45 مليون كيلومتر خلال خدمتها. وتعادل هذه المسافات رحلة بين الأرض والقمر 60 مرة ذهاباً وإياباً. وأخرجت طيران الإمارات من الخدمة أيضاً آخر طائرة A340، التي دخلت الأسطول في عام 2004.


ومنذ كانون الثاني (يناير) 2015، أخرجت طيران الإمارات من الخدمة 18 طائرة آرباص A330 و5 طائرات A340. وبلغ متوسط أعمار طائرات الطرازين، التي خرجت من الخدمة، 16.5 سنة، أي أقل كثيراً من المعدل العالمي البالغ 25 عاماً. وإضافة إلى تقاعد الطائرات القديمة منذ 2015، تخطط طيران الإمارات لإخراج 25 طائرة من الخدمة خلال عامي 2017 و2018، لضمان الحفاظ على شباب الأسطول وكفاءته، وتوفير أفضل مستويات الخدمة للعملاء بحسب الحياة.


ويتم تعويض خروج الطائرات القديمة بدخول طائرات حديثة إلى الأسطول، ما أدى إلى تشغيل طيران الإمارات واحداً من أحدث الأساطيل على مستوى الصناعة العالمية، حيث لا يزيد متوسط أعمار الطائرات عن 5.3 سنة. وأحدث طائرتين دخلتا الأسطول أخيراً، هما الآرباص A380 رقم 85، وهي من الجيل الجديد من هذا الطراز، والبوينغ 777-300ER رقم 125. ويتميز أسطول طيران الإمارات، المكون بأكمله الآن من طائرات الآرباص A380 والبوينغ 777، بالكفاءة في استهلاك الوقود والحد من انبعاثات الغازات الملوثة، ما يعني تأثيرات مخففة على البيئة أقل من الطائرات المتقاعدة.


ومع نهاية 2016، تكون طيران الإمارات قد تسلمت خلال السنة الحالية، 36 طائرة جديدة – 20 آرباص A380 و16 بوينغ 777 – بما في ذلك الجيل الجديد من طائرات البوينغ 777-300ER، التي تحتوي على مقاعد جديدة تتحول إلى أسرة مستوية تماماً في درجة رجال الأعمال.


من جهة أخرى، حققت طيران الإمارات إنجازاً تاريخياً بوصول طائراتها الآرباص A380 إلى وجهتيها في نيوزيلندا في يوم واحد. فقد عززت الناقلة السعة المقعدية على رحلتها اليومية إلى كرايستشيرش في الجزيرة الجنوبية، وعلى رحلتها اليومية من دون توقف إلى أوكلاند في الجزيرة الشمالية، لتصبح جميع رحلاتها اليومية الخمس إلى نيوزيلندا تعمل بالطائرات ذات الطابقين.


وإضافة إلى الرحلة اليومية من دون توقف، تسيّر طيران الإمارت أيضاً ثلاث رحلات أخرى يومياً إلى أوكلاند في الجزيرة الشمالية من نيوزيلندا عبر أستراليا (سيدني وملبورن وبريسبن).


وأصبحت طيران الإمارات الآن، أول ناقلة جوية تخدم كرايستشيرش بالآرباص A380، مع إلغاء التوقف في بانكوك، ما سيتيح للركاب السفر بين دبي وكرايستشيرش بتوقف واحد فقط في سيدني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: