ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تعاون مشترك بين الاتحاد للطيران و ماجيك باص لمساعدة أطفال مومباي

 

أبوظبي "المسلة" ….. تعاونت "الاتحاد للطيران"- الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة- مع مؤسسة "ماجيك باص" الخيرية التي تُعنى بالتنمية المجتمعية، في دعم مهمتها المتمثلة في مساعدة الأطفال واليافعين في الهند.

 

وانضم فريق من موظفي "الاتحاد للطيران" من المكتب الرئيسي للشركة بأبوظبي إلى زملائهم من موظفي الشركة في مومباي للمشاركة في مشروع التنمية المجتمعية الذي امتد على مدار 3 أيام وشهد بناء ملعب رياضي ومظلة مانعة لتسرب المياه في الهواء الطلق وزراعة حديقة للخضراوات لصالح مؤسسة "ماجيك باص" في المدينة.

 

وتم تنظيم المشروع بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للطفل، حيث سيستفيد الأطفال واليافعون المُنضوون تحت رعاية مؤسسة "ماجيك باص" بمن فيهم أولئك الذين شاركوا في المشروع من المرافق الجديدة التي تم إنشاؤها في إطار المنهج التعليمي الذي تتبعه المؤسسة والقائم على الأنشطة التعليمية بحسب وام.

 

وقال حارب مبارك المهيري نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية: "تعكس هذه المبادرة تفاني موظفينا في تسخير كفاءاتهم ووقتهم للعمل التطوعي لدعم المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم"، مؤكدا التزام الاتحاد للطيران بمشاركة المؤسسات الخيرية في مبادرات ومشاريع مستدامة وملموسة.

 

ويأتي تنظيم المبادرة في إطار برنامج الاتحاد للطيران التطوعي الذي يهدف إلى تمكين موظفي الشركة من إحداث تغيير حقيقي في المجتمعات سواء على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة أو حول العالم.

 

ومنذ إطلاق البرنامج في عام 2014 لم يتوانَ موظفو الاتحاد للطيران عن التبرع بآلاف الساعات من العمل التطوعي في العديد من مشاريع الخدمة المجتمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فضلًا عن مشاركتهم في نحو 11 مهمة تطوعية دولية في بنغلادش وفيتنام ونيبال وكينيا.

 

من جانبه.. أعرب ماثيو سباسي الحائز على وسام الإمبراطورية البريطانية برتبة عضو ومؤسس مؤسسة "ماجيك باص، عن اعتزازه بمشاركة موظفي الاتحاد للطيران ودعمهم للمؤسسة على المدى الطويل وتعزيز جهودها في بناء مجتمعات تعمل على انتشال الأطفال الصغار من الفقر.

 

يشار إلى أن الاتحاد للطيران تعاونت مع مؤسسة "ماجيك باص" في عدة مناسبات خلال الأعوام الأخيرة، ونظمت جنبا لجنب مع شريكتها الاستراتيجية "جيت آيروايز" في شهر مايو زيارة لنجوم رياضة الكريكيت في فريق مومباي إنديانز الذي ترعاه "الاتحاد" لليافعين المُنضوين تحت رعاية مؤسسة "ماجيك باص" في مدينتهم.

 

ومنذ إطلاق "الاتحاد للطيران" لرحلاتها من عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الهند في شهر سبتمبر 2004 بدءا بالخدمات المنتظمة إلى "مومباي".. عززت الشركة حضورها بصورة متسارعة على امتداد الهند، حيث تشغل الاتحاد للطيران في الوقت الراهن مع جيت آيروايز رحلات بين 15 مدينة هندية ومركز العمليات التشغيلية التابع لها في أبوظبي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: