ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

قمو: لا يوجد برامج سياحية جاهزة لتسويق المملكة كوجهة سياحية

البحر الميت ….. أكد أمين عام وزير السياحة والآثار عيسى قمو أن الأردن ليس بمعزل عن دول الجوار، وأن الاحداث الدائرة أدت الى شلل بعض القطاعات ومنها القطاع السياحي، وأشار الى أن 70% من سياح دول الاتحاد الاوروبي كانوا يأتون الى الاردن وسوريا ضمن برنامج سياحي واحد بحسب السبيل.


وأقر الامين العام للساحة ان عدم وجود برامج سياحية جاهزة لتسويق الممكلة كوجهة سياحية منفصلة عن الاحداث الاقليمية ادى الى تراجع هذا الرقم بشكل كبير بعد بدء الاحداث في سوريا.


 وبين قمو خلال ورشة عمل نظمتها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)في البحر الميت امس الاول ان 2800 شخص يعملون في القطاع السياحي في محافظة البلقاء 90% منهم في منطقة البحر الميت، وهذا الرقم قليل اذا ما قورن بحجم السياحة المتنوعة في المحافظة، لافتا الى ان هذا الامر يستوجب بذل المزيد من الجهود المشتركة سواء من الجهات الحكومية او القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لتطوير المنتج السياحي والترويج له.


   واشار قمو الى ان منطقة الاغوار تمتلك جميع المزايا اللازمة لاستقطاب الزوار والسياح سواء الاجانب او العرب او السياحة المحلية سواء السياحة الدينية او الاثرية او الطبيعية او سياحة المغامرات، لافتا الى ان المنطقة تمتاز بطبيعة جغرافية من حيث التضاريس المتنوعة اضافة الى وجود البحر الميت وموقع عماد السيد المسيح والبنية التحتية اللازمة ما يجعلها من اهم الوجهات السياحية في المملكة.


   وقال قمو "إن تنظيم هذه الورشة يأتي ضمن اهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة والتي نسعى من خلالها النهوض بالقطاع السياحي خاصة في ظل الظروف الاقليمية التي اثرت بشكل كبير على النظام السياحي في المملكة، مضيفا "اننا نسعى الى تسويق القطاع السياحي بطريقة غير نمطية من خلال تطوير ادوات التسويق الالكتروني والتركيز على البيئة المحلية في المحافظات من خلال تطوير المنتج السياحي والخدمات والبيئة الداعمة للاستثمار".


 وبين قمو ان المشاركة الفاعلة للمجتمعات المحلية في المحافظات سيكون له دور كبير في النهوض بالقطاع السياحي لانها ستمكننا من ايجاد توجه مشترك لتطوير منطقة الاغوار كوجهة سياحية، وتصوره عن واقع الحال حول سلسلة الخدمات السياحية المتكاملة من النقل الى الطعام والشراب والحرف اليدوية والخدمات المساندة، موضحا ان استطلاع رؤية وملاحظات المجتمع المحلي حول تطوير القطاع السياحي من ملاحظات واضافات وانتقادات سيولد افكارا جديدة ستترجم الى خطط وبرامج عمل مرتبطة باطار زمني ومؤشرات قياس اداء.


من جانبها اكدت مديرة المبادرات المجتمعية في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) سميرة المجالي ان تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسياحة يجب ان يكون بمشاركة المجتمع المحلي من خلال ايجاد مبادرات او مشاريع تهدف الى تطوير قطاع السياحة في المنطقة، مبينة ان الوكالة الامريكية تقدم الدعم الفني والاستشاري اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية من خلال مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الاردن.


  واضافت المجالي ان اشراك المجتمعات المحلية يهدف الى زيادة عدد العاملين في القطاع السياحي من ابناء المجتمع المحلي وزيادة مدة اقامة السائح ومعدلات الانفاق بما يحقق الاستدامة الاقتصادية لقطاع السياحة، موضحة ان الوكالة على استعداد لدعم اية مشاريع قد تسهم في رفع سوية المجتمع المحلي واستدامة القطاع السياحي في المنطقة.


  بدورها اشارت رئيسة جمعية التعاون الخيرية كوثر العدوان الى ان هذه الورشة اتاحت المجال امامهم لطرح الافكار والخطط والبرامج التي قد تسهم في تطوير القطاع السياحي في الاردن، وان الجمعية بصدد البدء بمشروع تدريب المرأة على الحرف اليدوية التي من شانها جذب السياح الى المنطقة.


 وتعد هذه الورشة هي التاسعة ضمن ورشات العمل التشاورية التي تنظمها الوزارة لتحديث الاستراتيجية الوطنية للسياحة للاعوام الخمسة القادمة والتي تهدف الى التشاور مع الشركاء وممثلين القطاع في المحافظات وتحديد التوجه العام لتطوير المحافظة سياحياً ومعرفة واقع الحال في المحافظات وتحليله ومناقشة الفرص المتاحة.


 يذكر ان مساهمة السياحة في الدخل القومي في الناتج المحلي الاجمالي لعام 2015 بلغت 11% في حين بلغ إجمالي عدد الزوار القادمين 4.8 مليون زائر في عام 2015، ونحو 3.8 مليون زوار المبيت نتج عنها ايرادات بقيمة JD2.9 مليار دينار.


 وتظهر احصائيات وزارة السياحة ان عدد العاملين في قطاع السياحة في عام 2015 حوالي 40 الف اردني و8 الاف من غير الأردنيين 79% منهم يعملون في قطاعي الفنادق والمطاعم والذي يعد من أعلى القطاعات السياحية الفرعية المساهمة في الناتج الإجماليية المحلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: