Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

زعزوع : 32 مليون دولار لدعم الإجراءات الأمنية بالمطارات

زعزوع : 32 مليون دولار لدعم الإجراءات الأمنية بالمطارات


أكد هشام زعزوع، وزير السياحة، أن المحاور الأربعة «لإعلان القاهرة السياحى»، الذى تضمن التأكيد على الأمن والسلامة للمسافرين كافة إلى مصر بالمطارات والمناطق السياحية، وذلك بتوفير تجربة آمنة وممتعة لهم، إضافة لترسيخ مكانة مصر كمقصد سياحى قوى.

 

كما أشار أيضاً إلى أنه تم تخصيص مبلغ 32 مليون دولار كموازنة إضافية لدعم الإجراءات الأمنية (كاميرات إضافية – تعزيز النقاط الأمنية)، مؤكداً العمل بشكل سريع لاستعادة ثقة السائح.


جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفى، الذى عقده الوزير للإعلان عن تفاصيل «إعلان القاهرة السياحى»، الذى شمل أهم التوصيات والنتائج الخاصة بمؤتمر «التخطيط من أجل نمو السياحة المصرية 2016»، وشاركه فيه د. طالب الرفاعى، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وجيرارد لوليس Gerard lawless، الرئيس المنتخب للمجلس العالمى للسياحة والسفر، وإلهامى الزيات رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية.


وخلال المؤتمر أكد وزير السياحة أن الجلسات النقاشية للمؤتمر شهدت مشاركة فعالة من جانب 200 من ممثلى قطاع السياحة من 25 دولة، وبحضور الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، إضافة لسفيرى روسيا والمملكة المتحدة، والرئيس المنتخب للمجلس العالمى للسياحة والسفر.
كما أشاد الوزير بحضور سفيرى روسيا وبريطانيا، حيث يعتبر ذلك خير دليل على ثقتهم في أمن واستقرار الأوضاع الأمنية بمصر، مشيراً إلى التواصل المستمر لعودة السياحة الروسية والبريطانية إلى سابق عهدها، مشيداً أيضاً بالحضور المميز للرئيس المنتخب للمجلس العالمى للسياحة والسفر.


وأضاف الوزير، أنه سيتم التركيز أيضاً على السياحة الثقافية، حيث إنها عنصر أساسى لجذب السائحين، لا سيما مع احتمال وجود اكتشافات جديدة بمقبرة توت عنخ آمون، وهو ما يترقبه الجميع خلال الأشهر القليلة المقبلة.


وأشار الوزير أيضاً إلى أن اللجنة الوزارية التى يترأسها رئيس مجلس الوزراء التى تعكس الالتزام الراسخ نحو دعم عجلة النمو السياحى وتؤكد الالتزام القوى من الحكومة المصرية فى ذلك، مضيفاً أنه سيتم التعريف أيضاً بمميزات المقصد السياحى المصرى من خلال حملات ترويجية قوية وواسعة الانتشار لإبراز تاريخ الحضارة المصرية والمواقع الأثرية الرائعة للعالم أجمع.


كما أشار الوزير إلى نتائج الدراسات والأبحاث التى تم إجراؤها من إحدى شركات الأبحاث على 7 أسواق سياحية رئيسية، حيث أوضحت النتائج أن 61% من السائحين يعتبرون مصر وجهة يتطلعون لزيارتها و53% من السائحين أكدوا أن مصر مقصد سياحى استثنائى يضفى ضرورة ملحة لزيارته فى المستقبل القريب، مشيراً إلى اهتمام الوزارة بمؤشرات منظمة السياحة العالمية وأبحاث السوق.


وأكد «زعزوع» أن هذا المؤتمر سيتم عقده بشكل سنوى وسيجمع أكبر القادة والرواد فى مجال السياحة، لافتاً إلى أن العام المقبل سنقوم بمراجعة ما تم إنجازه من توصيات اجتماع اليوم.


كما تحدث طالب الرفاعى، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، حيث أشاد بلقائه مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، معتبره أحد أهم اللقاءات المميزة والمهمة، مؤكداً دعم الرئيس الشديد لقطاع السياحة، كما أشار أيضاً إلى لقائه مع رئيس مجلس الوزراء، حيث تم خلاله الاتفاق على نقاط عدة عملية للغاية سيتم تطبيقها بشكل فعال على أرض الواقع.


كما أكد «الرفاعى» أن عام 2030 سيشهد مضاعفة فى أعداد السائحين، وما زال هناك مستقبل واعد للمنطقة العربية، وأن ليس كل المسافرين متأثرين بالصورة النمطية السلبية للشرق الأوسط.


ومن جانبه أثنى جيرارد لوليس Gerard lawless الرئيس المنتخب للمجلس العالمى للسياحة والسفر بهذا المؤتمر الذى تناول الكثير من المواضيع بشكل مخلتف، مؤكداً أن السياحة المصرية ستشهد مستقبلاً باهراً وستستعيد موقعها مرة أخرى، حيث إنها مقصد سياحى مفضل لكثير من الدول.


كما أكد «لوليس» أن الشعب المصرى يتميز بحسن الضيافة فى دعوة لتشجيع السائحين على زيارة مصر. ورحب إلهامى الزيات أيضاً بالرئيس المنتخب للمجلس العالمى للسياحة والسفر، مشيداً بمشاركته الفعالة التى تعكس حبه لمصر، مؤكداً أن هذا المؤتمر يعتبر ناجحاً بكل المقاييس، حيث شهد حضوراً دولياً كبيراً وتمت مناقشة أفكار مهمة سيتم البناء عليها فيما بعد.


وفى سؤاله عن السياحة الإيطالية أكد وزير السياحة عمق العلاقات التاريخية بين مصر وإيطاليا في  المجالات كافة، خصوصًا في مجال السياحة، مشيراً إلى تأثر الحركة السياحية الوافدة من إيطاليا جراء حادث مصرع الطالب الإيطالى، كما أكد تطلعه لتخطي هذه المرحلة في فترة وجيزة، مؤكداً حرص الحكومة المصرية على التحقيق في هذا الحادث المؤسف.


وعن السياحة الصينية أوضح الوزير أن السوق الصينية تعتبر أحد أهم الأسواق الواعدة في المرحلة المقبلة، حيث حقق ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد السائحين الوافدين إلى مصر خلال عام 2015 مقارنة بعام 2014، مؤكداً أن زيارة الرئيس الصيني لمصر أسهمت في زيادة الطلب على المقصد السياحي المصري.


أما في مجال السياحة العربية فقد أشار زعزوع إلى أنه تم الاتفاق مع الجانب المغربي، وسيتم الإعلان عن تسيير رحلات بين مصر والمغرب اعتباراً من 7 يوليو من العام الحالي، حيث تعتبر المرة الأولى التي سيتم فيها إطلاق طيران خاص بين مصر والمغرب.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: