اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء يحتضن 6 فعاليات متخصصة بالقطاع

أبوظبي "المسلة" …. تحتضن أبوظبي الدورة الأولى من «أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء» خلال الفترة من 6 إلى 12 مارس المقبل، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

ويضم الأسبوع 6 فعاليات متخصصة في مجالات متعددة في قطاع الطيران تتنوع بين الأعمال والتدريب والصناعة والرياضة والترفيه، حيث يرسخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي للطيران والفضاء وسياحة الأعمال والمؤتمرات والمعارض.

 

ومن المتوقع أن يستقطب الأسبوع آلاف الزوار إلى أبوظبي من أبرز المسؤولين والمديرين التنفيذيين والخبراء والمشترين والعاملين والمعنيين بهذا القطاع.


وأظهرت تقديرات الهيئة العامة للطيران أن صناعة الطيران الإماراتية تسهم بنحو 15%، ما يوازي 46 مليار دولار، في إجمالي الناتج المحلي للدولة بحسب الاتحاد.

 

وتمكنت أبوظبي من بناء نموذج اقتصادي متنوع الأنشطة عبر تطوير القطاعات الواعدة وفق رؤية أبوظبي 2030، والتي يعتبر الطيران والفضاء ضمن محاورها الرئيسة، بالاعتماد على مشاريع «الاتحاد للطيران» و«مطارات أبوظبي» و«قطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في مبادلة».

 

ويتوقع أن يسهم مجمع المطار الرئيس الجديد، المقرر افتتاحه خلال عام 2017، في مضاعفة القدرة الاستيعابية لمطار أبوظبي الدولي لتصل إلى 45 مليون مسافر سنوياً. ويخدم مبنى المطار الجديد، الذي يمتد على مساحة 700 ألف متر مربع، 30 مليون مسافر سنوياً عند افتتاحه.

 

وارتفعت حركة الطائرات في مطار أبوظبي الدولي بنسبة 11,6%، من 154,821 في عام 2014 إلى 172,819 في 2015، وذلك بالتزامن مع التوسع المستمر لعمليات «الاتحاد للطيران»، التي ازداد عدد المسافرين على متن رحلاتها إلى 17,4 مليون مسافر خلال العام الماضي، بنمو 18,4% مقارنة بالعام الأسبق.

 

ويعتبر «أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء» أحد أكبر الفعاليات المتخصصة في باقة واسعة من المجالات المرتبطة بهذا القطاع، ويهدف إلى تعزيز موقع أبوظبي على الخريطة العالمية باعتبارها من أهم وجهات السياحة والفعاليات والمؤتمرات والاجتماعات، ومركز لصناعات الطيران والفضاء الإقليمية والدولية.


وتضم فعاليات «أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء 2016» الدورة الثانية من معرض ومؤتمر «يومكس» للأنظمة غير المأهولة والدورة الأولى من «معرض ومؤتمر المحاكاة والتدريب»، وتنظمهما «أيدكس»، التابعة لـ«شركة أبوظبي الوطنية للمعارض» والقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة من 6-8 مارس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

 

ويوفر «يومكس 2016» منصة تجمع شركات تطوير وصناعة وتوريد التقنيات والأنظمة غير المأهولة مع أهم المسؤولين ومتخذي القرار في هذا القطاع، حيث تقدم 80 جهة عارضة أنظمة متطورة للاستخدام في العمليات الجوية والبرية والبحرية، علاوة على 6 شركات طيران تشارك في العروض الجوية الحية في العين. ويستقطب المعرض أهم منتجي هذه الحلول والأنظمة من مختلف أرجاء العالم للقاء المعنيين بتشغيلها وإدارتها للتباحث ودراسة مجالات التعاون وتوثيق علاقات الشراكة وإبرام صفقات ناجحة، إلى جانب التعريف بالميزات البيئية والاستخدامات المدنية والإنسانية للأنظمة غير المأهولة.

 

وتشهد الدورة الأولى لـ«معرض ومؤتمر المحاكاة والتدريب» الكشف عن أحدث تقنيات وأنظمة المحاكاة للاستخدامات الدفاعية والمدنية إلى جانب تخصيص ركن لقطاع التدريب والتأهيل الدفاعي.

وتنعقد فعاليات «القمة العالمية الثالثة لصناعة الطيران»، التي تنظمها «مجموعة ستريملاين للتسويق» وتستضيفها «شركة مبادلة للتنمية» يومي 7و8 مارس.

 

يشارك في القمة، أكثر من ألف رئيس تنفيذي وخبير ومتخصص ومسؤول حكومي في قطاعات النقل الجوي والفضاء والطيران، وممثلين عن مجموعة من الهيئات والشركات العالمية المتخصصة من 50 دولة.

 

وتحتضن القمة 100 متحدث، 22% منهم من دولة الإمارات، و84 مشاركاً في الحوارات، و499 موفداً، حيث تبحث استراتيجيات النمو المستقبلية تحت موضوع الابتكار، وتدرس التحديات والتوجهات في مجالات التصنيع والموارد البشرية والشراكات والاتصال والوقود الحيوي علاوة على برنامج من المحاور ذات الصلة، وتناقش القمة أيضاً تطوير مبادرات تدعم نمو ومستقبل صناعة الطيران.

 

وتستضيف «مطارات أبوظبي» الدورة الرابعة من «معرض أبوظبي للطيران» والدورة الأولى من «معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتوظيف في مجال الطيران» خلال الفترة من 8 إلى 10 مارس في مطار البطين. ويركز «معرض أبوظبي للطيران»، المتوقع استقطابه نحو 15 ألف زائر، على الطيران العام والخاص من خلال 250 جهة عارضة و100 طائرة في ساحة العرض الخارجي. ويستقطب المعرض أهم الشركات العاملة في قطاع الطيران، ويمنح المشترين بوابة للتعرف على أحدث حلول وتقنيات الطائرات الخاصة والمروحية، وخدماتها، ومعدات وخدمات المطارات والأنظمة الإلكترونية وشؤون التأمين والتمويل.

 

يشارك في «معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتوظيف في مجال الطيران» مجموعة من مسؤولي شركات الطيران والفضاء والمطارات والخدمات اللوجستية المرتبطة بها، لمناقشة القضايا المتعلقة بالموارد البشرية العاملة في هذا القطاع إلى جانب أكثر من 1,000 طالب. وتنطلق البطولة العالمية لسباق ريد بول الجوي مجدداً من كورنيش أبوظبي، الذي يشهد يومي 11 و12 مارس المقبل افتتاحية الموسم الجديد لأسرع سباقات المحركات في العالم، والتي تتضمن مناورات وتحديات جوية مثيرة، ويتوقع أن تستقطب حوالي 20,000 زائر.

 

وينظم فعاليات «أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء» عدداً من المؤسسات والهيئات في أبوظبي، بينها «أبوظبي الوطنية للمعارض» و«مبادلة للتنمية» و«مطارات أبوظبي» و«مجلس أبوظبي الرياضي».

برنامج حافل


قال فيصل الشيخ، مدير مكتب الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إحدى الجهات المنظمة لـ«أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء»: «حرصنا على تطوير برنامج حافل من الفعاليات، بحيث يستقطب أنظار قطاع الطيران والفضاء العالمي إلى أبوظبي، ويغطي اهتماماته المختلفة إلى جانب تسليط الضوء على المقومات والمعالم السياحية والترفيهية في الإمارة، ومجالات النمو غير المحدودة التي توفرها».

وأضاف أن الآفاق تبدو واعدة أمام هذه المبادرة الجديدة التي تؤكد مجدداً على الموارد والبنية التحتية والكوادر البشرية والخبر

ات التي تمتلكها أبوظبي، وتجعلها لاعباً رئيسياً في صناعة الطيران العالمية، ومقصداً مفضلاً لقادة وصُناع القرار في هذا القطاع للاجتماع وبحث التحديات الراهنة والفرص المتاحة والتعرف على أحدث الحلول والتقنيات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: