ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

خبير آثار يطالب بدور للإعلام السياحى بمؤتمر الحوار العربى الصينى

خبير آثار يطالب بدور للإعلام السياحى بمؤتمر الحوار العربى الصينى

 

القاهرة "المسلة" المحرر الاثرى ….. أكد  خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان على أن العلاقات التجارية بين مصر والصين عمرها ألف عام  وذلك لكشف العديد من المنتجات الصينية بميناء رأس راية وميناء الطور القديم وقد كان ميناء رأس راية الذى يبعد 10كم جنوب مدينة طور سيناء أحد الموانئ الهامة التى تمثل مركزاً هاماً للعلاقات بين الشرق والغرب وقد عثر به على منتجات من بورسلين صينى أبيض من القرن التاسع والعاشر الميلاديين وسيلادون yue من القرن العاشر إلى الحادى عشر الميلادى مما يؤكد أن العلاقات البحرية بين الشرق والغرب امتدت لموانئ طور سيناء فى تلك الفترة .


جاء ذلك ضمن فعاليات مؤتمر الحوار الإعلامى العربى الصينى الذى انعقد بفندق فيرمونت نايل سيتى الإثنين 18 يناير بحضور رؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير وكالات الأنباء بالصين والدول العربية ورؤساء تحرير كبرى الصحف والمسئولين بالإعلام المرئى والمقروء والمسموع والذى نظمته الشركة الصينية العامة لاستيراد وتصدير الكتب ووكالة أنباء شينخوا الصينية.


وقدم خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان فى كلمته بالمؤتمر تحتت عنوان " دور الإعلام فى تنمية العلاقات التجارية والسياحية بين مصر والصين " عدة توصيات تضمنت ضرورة  إنشاء منظومة معينة للإعلام السياحى المصرى – الصينى يضم كتاب الإعلام السياحى من كلا الجانبين يكون له مقر بالقاهرة وآخر بالصين وتنظيم زيارات متبادلة لكتاب الإعلام السياحى للمواقع السياحية بكلا البلدين للتسويق السياحى وعرض فرص الاستثمار فى المجال السياحى والتنمية السياحية وإنشاء فضائية للسياحة المصرية الصينية باللغة العربية والصينية والإنجليزية تقدم الخدمات السياحية وتلقى الضوء على المقومات السياحية بمصر والصين.

 


وأكد د. ريحان على ضرورة تخصيص برامج بالفضائيات المصرية عن الصين تشمل مقوماتها الاقتصادية فرص التبادل التجارى والسياحة بالصين وكذلك فى الفضائيات بالصين وعمل أفلام روائية وتسجيلية مشتركة يتم تصويرها فى مواقع سياحية بمصر والصين وتسليط الضوء على الثقافة والفنون الشعبية والحرف التراثية والموسيقى والفن والفنون التشكيلية فى إعلام كلا البلدين واستفادة كل بلد بمميزات البلد الآخر وتسليط الضوء على دور المراكز الثقافية المصرية بالصين والمراكز الثقافية الصينية بمصر وتنشيط حركة تعلم لغة البلدين لتيسير الاستفادة من الثقافة المشتركة وتخصيص صفحات بالصحف القومية المصرية تحت عنوان الصين فى عيون مصر وكذلك فى الصين مصر فى عيون الصين .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: