اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بايدن الرئيس الأميركي الجديد : سوف نحل التحديات العالمية معًا

بايدن الرئيس الأميركي الجديد : سوف نحل التحديات العالمية معًا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا

المسلة السياحية

الرئيس بايدن يتعهد بتعزيز العلاقات الدولية لأميركا والتصدي للتحديات العالمية بمساعدة الدول الأخرى. . وفي خطاب مهم ألقاه حول السياسة الخارجية، قال بايدن إن الولايات المتحدة ستعمل مع المجتمع الدولي لمواجهة التحديات العالمية مثل وباء كوفيد-19 وتغيّر المناخ، وتعزيز الحرية والكرامة للناس في جميع أنحاء العالم.

 

 

وقال بايدن في خطاب ألقاه يوم  الخميس 4 فبراير في وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن: “إن تحالفات أميركا هي أعظم ثروة لدينا.” فالتحديات العالمية لن “تحلها إلا الدول التي تعمل معًا وبصورة مشتركة.”

 

 

ومن خلال تجديد الالتزام بالمشاركة مع شركائها الدوليين، قال بايدن إن الولايات المتحدة يمكنها أن تعزز المثل الديمقراطية الأساسية لأميركا في جميع أنحاء العالم وأن تتصدى بشكل أفضل للمنافسين والخصوم.

 

الأولويات العليا

وحدد الرئيس عدة أولويات للقيادة الأميركية في جميع أنحاء العالم:

إنهاء جائحة كوفيد-19
مكافحة تغيّر المناخ
الحد من الانتشار النووي
التوصل إلى حل سلمي للحرب في اليمن
الترحيب باللاجئين وتعزيز برامج المساعدات الإنسانية

 

 

أعلاه تغريدة للرئيس بايدن نشرها على حساب الرئيس الأميركي الرسمي قال فيها، بعد ظهر هذا اليوم، مررت على وزارة الخارجية لمقابلة الموظفين وشكرهم على خدمتهم لأمتنا. في بمساعدتهم ، ستقود الولايات المتحدة مرة أخرى ليس فقط بمثال قوتنا، ولكن أيضا بقوة مثالنا.

 

 

كما أشار بايدن إلى ما قامت به روسيا من تدخل في الانتخابات، والهجمات الإلكترونية، وتسميم وسجن زعيم المعارضة ألكسي نافالني، وقمع شعبها. كما وصف الإجراءات القسرية التي تمارسها الصين وتنتهك الاقتصاد العالمي بأنه تحدٍ لن يتم تجاهله.

 

 

وقال “اننا سننافس من موقع قوة من خلال إعادة البناء بشكل أفضل في الداخل، والعمل مع حلفائنا وشركائنا، وتجديد دورنا في المؤسسات الدولية، واستعادة مصداقيتنا وقوة أخلاقياتنا”.

 

 

المشاركة مع المنظمات الدولية

لقد اتخذ بايدن بالفعل خطوات لتعزيز التعاون الدولي لأميركا. فبعد تنصيبه في 20 كانون الثاني/يناير، قام بإعادة الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس ومنظمة الصحة العالمية لمعالجة تغير المناخ بشكل أفضل والتصدي لوباء كوفيد 19.

 

 

وقد وعد الرئيس بدعم السلك الدبلوماسي الأميركي وموظفي وزارة الخارجية الآخرين إذ يقومون بتعزيز العلاقات مع الشركاء والحلفاء والتعامل مع الخصوم والتصدي للتحديات العالمية.

 

 

وقال بايدن لمسؤولي وزارة الخارجية “سأكون ظهيرًا لكم.”

 

وأضاف “بمساعدتكم، تقوم الولايات المتحدة بدورها القيادي مرة أخرى، ليس فقط بمثال قوتنا بل بقوة مثالنا.”

شير أميركا

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: