اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

دبى استقبلت 900 ألف سائح روسى

دبى استقبلت 900 ألف سائح روسى

 

دبى "المسلة" … أكد عدد من مديري شركات السفر والسياحة العاملة في الدولة أن أعداد السياح الروس المتوقع إلى دبي والإمارات عموماً تشهد ارتفاعاً ما بين 15 إلى 20% خلال العام الجاري ليصل إلى ما بين 860 إلى 900 ألف سائح مقارنة مع 750 ألفاً، زاروا الإمارة العام الماضي.

 

مشيرين إلى أن السبب الرئيس يعود إلى الأمان الذي تتمتع به الدولة عموماً إضافة إلى المرافق السياحية وتميز بنيتها الفندقية، حيث اختارت معظم هذه الشركات دبي والإمارات بالنظر إلى مقوماتها السياحية المميزة.

 

وأشاروا إلى أن دبي أصبحت خلال السنوات القليلة الماضية، الوجهة المفضلة بالمنطقة للروس بصفة خاصة، واتحاد الدول المستقلة عموماً، خصوصاً أنها الوجهة الأكثر أماناً واستقراراً في المنطقة بالوقت الراهن.

 

وجهة دبي

وقال قال محمد جاسم الريس، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريس للسياحة والعطلات، إن الأزمات الحاصلة حالياً في المنطقة حولت البوصلة السياحية الروسية إلى دبي بصفتها الوجهة الأكثر أماناً في المنطقة في الوقت الرهن، مشيراً إلى أن الحجوزات الروسية شهدت نمواً خلال شهر ديسمبر بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 15%.

 

وكانت تركيا في المركز الأول وجهة مفضلة لدى السياح الروس، متبوعة بدبي، ثم بيروت، أما اليوم، فدبي أصبحت الملاذ الآمن لسياح المنطقة، خصوصاً أنها تتمتع بكل ما يلزم بحسب البيان.

 

وأضاف «الإمارة تملك كل المقومات التي تجعلها في الطريق الصحيح لتحافظ على مكانتها الوجهة السياحية الأولى في المنطقة، سواء من المرافق السياحية المتنوعة أو البنية التحتية أو شبكة المواصلات العامة، أو المطارات وغيرها، مشيراً إلى أن هذه البنية ستتعزز بشكل قوي بالمشاريع الضخمة، التي أعلنت عنها الحكومة.

 

وأضاف أن دبي بالفعل جاهزة سياحياً، مشيراً إلى أن في كثير من الأوقات تضطر شركات السفر والسياحة لإرسال وفود إلى إمارات أخرى، بسبب الإشغال الكامل لفنادق دبي، وهو الأمر الذي يضعنا أمام ضرورة العمل بسرعة على زيادة عدد الغرف الفندقية».

 

حجوزات مُلغاة

من جانبه قال غسان العريضي الرئيس التنفيذي لشركة ألفا تورز السياحية في الإمارات إن شركته رصدت نسبة نمو ملحوظة في الحجوزات الروسية إلى دبي.

 

وأضاف أن هذا الوضع لا يشمل المسافرين من روسيا فقط بل يتعداه ليشمل جميع بلدان الاتحاد السوفييتي سابقاً أو ما يعرف باتحاد الدول المستقلة، كما أشار إلى أن الفترة الحالية تعتبر فترة من الذروة في دبي، حيث إن شركات السياحة تعاني لتجد غرفاً متاحة في الفنادق، سواء الساحلية أو القريبة على المراكز التجارية الرئيسة، خصوصاً في ظل الجو المعتدل والجميل، الذي تتمتع دبي والإمارات في الوقت الراهن.


وأضاف أن السائح الروسي لا يعوضه أي سائح في أي سوق آخر، لذلك فسوف نبذل قصارى جهدنا لكي نستعيد قوة هذا السوق مرة أخرى في القريب العاجل مشيراً إلى أن هناك حملة تسويقية ضخمة سنقوم بها في روسيا بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي سنقدم خلالها عروضاً خاصة وأسعاراً مخفضة.

 

الأمان والاستقرار

من جانبه قال علي زيد أبو منصر، رئيس شركة الرؤية للسفر والسياحة، إن الأمان والاستقرار أصبحا من أهم شروط السفر اليوم، إضافة إلى البنية التحية والسياحية الجاهزة.

 

ودبي تملك كل هذه المقومات وأكثر منها بكثير، ما دفع العديد من الروس إلى اختيار دبي وجهتهم المفضلة، مشيراً إلى أن أغلب سياح روسيا واتحاد الدول المستقلة يختارون الإمارات وجهتهم السياحية في المنطقة بالدرجة الأولى.

 

سياحة أعمالوأكد كوتشا بواتشيــدزه القنصــل العــام الروسي فــي دبي في تصريحات سابقة لـ(البيان الاقتصادي) أن 10% من السياح الروس إلى دبي والذين بلغ عددهم 750 ألف سائح العام الماضي، تنتمي إلى قطاع سياحة الأعمال أو لحضور المؤتمرات والقمم والمعارض.

 

وأضاف بواتشيدزه أن تدفق الروس على كبرى المعارض التي تستضيفها دبي والإمارات بشكل عام على مدار العام كان بارزاً. وأشار بواتشيدزه إلى أن الأزمة الاقتصادية التي تشهدها روسيا حالياً تسببت في تراجع الروبل الروسي، وبالتالي قلصت من قدرة بعض الروس على السفر خارج الدولة.

 

«ألفا تورز» تستقطب 80 ألفاً في 10 شهور

قال عدنان العريضي المدير التنفيذي لشركة ألفا لإدارة الوجهات إن الشركة استطاعت خلال العشرة أشهر الأولى من هذا العام استقطاب أكثر من 80 ألف سائح روسي، وسنعمل على زيادة هذا الرقم خلال العام المقبل.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر السنوي الثاني «ناتالي تورز كازاخستان» الذي تنظمه ناتالي تورز بالتعاون مع شركة ألفا لإدارة الوجهات، الذي انطلق يوم أمس بفندق الحبتور جراند، وبحضور ممثلي أكثر من 50 شركة تابعة لناتالي تورز في كازاخستان الى جانب كبار المسؤولين من ناتالي تورز وألفا لإدارة الوجهات ويستهدف زيادة الترويج لدبي في كازاخستان عن طريق استضافة ممثلي هذه الشركات لتحديث معلوماتهم عن السياحة في دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص.

 

وأضاف أن السوق الروسي بشكل عام وسوق كازاخستان بشكل خاص يشكل أهمية كبيرة بالنسبة لنا، لذلك فنحن كنا ولا نزال نقوم بحملات تسويقية ضخمة في هذا السوق ونقدم عروضاً متميزة بالتعاون مع الفنادق في دولة الإمارات ودبي تناسب السائح الروسي.

 

رحلات

من جانبه قال يوري سوبوليف مدير شركة ناتالي تورز في كازاخستان: على الرغم من الأزمة المالية التي تؤثر في العديد من الأسواق العالمية إلا أننا لا نخطط لتخفيض مبيعات رحلاتنا إلى دولة الإمارات العام المقبل 2016 بل على العكس تماماً نحن نسعى لزيادة عدد السياح من كازاخستان إلى دولة الإمارات ودبي خلال الفترة المقبلة.

 

ومنذ افتتاح مكتب لها في كازاخستان استطاعت ناتالي تورز أن تجلب أكثر من 50 ألف سائح من كازاخستان.

 

وتقدم ناتالي تورز بالتعاون مع ألفا لإدارة الوجهات برامج سياحية متميزة في جميع أنحاء الإمارات للسياح من كازاخستان. الجدير بالذكر أن هناك 4 شركات طيران تقدم 33 رحلة أسبوعياً بين كازاخستان والإمارات.

 

وقال خالد سعيد مدير فندق الحبتور جراند، إن نسبة إشغال الفندق من السياح الروس خلال السنوات الماضية وحتى ما قبل الأزمة الأخيرة كانت أكثر من 25% لكنها انخفضت مؤخراً بشكل كبير وإن عودة السوق الروسي إلى سابق قوته ما هي إلا مسألة وقت لن تزيد عن شهور قليلة، وذلك بفضل الجهود التسويقية المكثفة، التي تقوم بها دائرة السياحة في دبي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: