Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

المهندس الفوعوني (سننموت) عشق ملكته (حتشبسوت) فشيد لها معبدا استغرق بناؤه 15 عاما

الأقصر "المسلة " …..  شيد للملكة حتشبسوت معبدها الشهير في الدير البحري بمحافظة الأقصر جنوب القاهرة، والذي استغرق بناؤه 15 عاما، ومنحته حتشبسوت في المقابل أكثر من 75 لقبا ملكيا، إنه المهندس "سننموت"، الذي مرت قبل أيام الذكرى الـ80 لاكتشاف مقبرته.

 

وأصدر مركز "تراث الصعيد" دراسة بعنوان " المهندس الفوعوني العاشق سننموت"، تتناول قصة الحب التي دارت بين حتشبسوت وسننموت الذي شيد لها أجمل معبد فرعوني يحمل اسمها بالبر الغربي علي طراز فريد.

 

وحتشبسوت هي خامس فراعنة الأسرة الـ 18، وحكمت مصر من عام 1503 قبل الميلاد وحتى عام 1482 قبل الميلاد.

 

"الحب يصنع المعجزات" هكذا علقت الدراسة عن سننموت، الذي منحته حتشبسوت أكثر من ٧٥ لقبا ملكيا، رغم كونه من أسرة متواضعة جدا، لأب يعمل مزارعا، وجعلته وصيا على ابنتها، وذراعها الأيمن في حكم مصر بحسب شينخوا.

 

وعمل سننموت قبل لقائه حتشبسوت رئيسا للكهنة بمعبد مونتو بمنطقة أرمنت، كما عمل أيضا بمعبد الكرنك حيث كان يلقب بمدير "بيت آمون".

 

وأوكلت حتشبسوت إلى سننموت مسؤلية رعاية ابنتها "نفرو رع"، حيث كان المربى الخاص بها، ويعتقد أيضا أنه كان الوصى على ابنة حتشبسوت الأخرى "مريت رع".

 

وأشرف سننموت على نحت مسلتين في أسوان، أمرت حتشبسوت بإقامتهما في معبد الكرنك، وتحت إشرافه تم نقلهما إلى الأقصر وتشيدهما، وما تزال إحداهما قائمة حتى الآن في معبد الكرنك وطولها 30 مترا، بينما المسلة الثانية أخذها القائد الفرنسي نابوليون بونابرت إلى باريس، ونصبت في ميدان "كونكور" بفرنسا.

 

وصمم سننموت المعبد الجنائزى لحتشبسوت بالدير البحري بالقرب من مدخل وادي الملوك على شكل ثلاثة طوابق متدرجة، تسرد مراحل حياة حتشبسوت منذ كانت طفلة إلي أن أصبحت ملكة قوية تملك جيشا قويا.

 

وسمحت له حتشبسوت بعمل سرداب يوصل بين مقبرته ومقبرتها الملكية، وبأن يضع اسمه وصورته خلف أحد الأبواب الرئيسية لمعبدها.

 

وأشار المؤرخون إلى وجود حالة حب جمعت سننموت وحتشبسوت، التي كانت متزوجة من الملك تحتمس الثاني إلا أنه توفي شابا.

 

وبنى سننموت مقبرتين لنفسه واحدة قرب المعبد بالدير البحري والأخرى في جبانة القرنة، وقد أصابهما تخريب وتدمير كبير من قبل تحتمس الثالث عندما أراد خلال سنوات حكمه الأخيرة أن يمحو اسم حتشبسوت وآثارها وكل ذكرى لها.

 

في وقت وفاة "نفرو رع" ابنة حتشبسوت، فقد سننموت وظائفه واختفى تاريخه؛ وذلك في السنة الـ 16 من حكم حتشبسوت.

 

واختلط سنموت بالجيش الفرعوني وتدرب علي الفروسية وفنون القتال المختلفة.

 

وقال عبد المنعم عبد العظيم مدير مركز "تراث الصعيد" لوكالة (شينخوا)، إن أعمال "سننموت" لحتشبسوت لم تأت من مهندس باهر ومحترف فحسب بل عاشقا لملكته، ما دفعه لإقامة معبد استغرق بناؤه ١٥ عاما من الحجر الجيري، وذو مدخل وبهو مهيب.

 

وتشهد جدران المعبد مرافقته لحتشبسوت في كل شئون حياتها وحكمها علي غير عادة الملوك الفراعنة.

 

بينما طالب الباحث التراثي حجاج سلامة وزارة التعليم العالي بإنشاء كلية للهندسة بمحافظة الأقصر تحمل اسم المهندس الفرعوني "سننموت"، تخليدا للأعمال الهندسية الفريدة التي شيدها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: