اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

السياحة المصرية تطلق العنان للمستثمرين وأصحاب العقارات فى تحويل منشآتهم لشقق فندقية

وفقاً لإشتراطات خاصة ومن أجل عيون العرب وعائلاتهم

 

السياحة المصرية تطلق العنان للمستثمرين وأصحاب العقارات فى تحويل منشآتهم  لشقق فندقية  

 

القاهرة : سعيد جمال الدين

 

"المسلة" …. ينتظر قطاع الرقابة على الفنادق والقرى السياحية إعتماد هشام زعزوع وزير السياحة للمواصفات والإشتراطات الخاصة بنشاط الشقق الفندقية المزمع تطبيقه فى منطقة القاهرة الكبرى من أجل زيادة الطاقة الفندقية ولمواكبة الطلب على نمط الشقق الفندقية خاصة من الأشقاء العرب.

 

قال عبد الفتاح عاصى وكيل أول وزارة السياحة رئيس قطاع الرقابة على الفنادق والقرى السياحية أن هذا المنتج السياحى الهام قد أقره هشام زعزوع وزير السياحة فى إطار وسائل جذب حركة السياحة العربية إلى مصر خاصة وأن الأشقاء العرب يحبون الخصوصية مع أسرهم وعائلاتهم عند الإقامة فى الفنادق أو المنتجعات السياحية وأن الشقق الفندقية تناسب وتلائم طبيعتهم .

 

أضاف  عاصى أن الوزارة ستبدأ فور إعتماد المواصفات والإشتراطات الخاصة فى تلقى طلبات المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب الفيلات والعمارات الراغبين فى إنشاء مبانى تناسب هذا النمط أو تحويلها إلى هذا النظام بعد حصولهم على التراخيص والموافقات الخاصة من المحليات  بتحويل منشآتهم العقارية  السكنية إلى تجارية .

 

أوضح رئيس قطاع الرقابة على الفنادق والقرى السياحية أن المواصفات المبدئية التى وضعتها الوزارة إشترطت ألا يزيد المبنى على 3 أدوار، فضلا عن تقديم وجبة الإفطار فقط، ويشترط ألا يكون الفندق كبيرًا فى حال رغبة أحد المستثمرين بإنشاء المشروع بالفنادق.

 

أشار إلى أن الوزارة تستهدف إنشاء مشروع الشقق الفندقية فى منطقة القاهرة الجديدة ، ومدينة 6 أكتوبر وحلوان ، والهرم وغيرها من المناطق التى يسمح فيها تطبيق هذا النمط السياحى ،  فضلاً عن المدن السياحية بجنوب سيناء والبحر الأحمر والإسكندرية/ مشيراً إلى إنه من الممكن فى المدن العقارية الجديدة المحيطة بالقاهرة مثل الرحاب أو مدينتى وغيرها من المدن  إنشاء أو تحويل عمارات لهذا النمط بعد تطبيق المواصفات.

 

أوضح عاصى أن قطاع السياحة والفندقى العالمى يتجه حاليًا إلى نوع الخدمات المقدمة للإقامة، مشيراً إلى أن مشروع الإسكان السياحى استطاع أن يحقق الاستحواذ على نسب عالية من الغرف الفندقية فى أكبر الدول السياحية كالإمارات وتركيا وإسبانيا.

 

أضاف وكيل أول وزارة السياحة رئيس قطاع الرقابة على الفنادق والقرى السياحية أن  هذا النظام يحقق حرية الحركة والتنزه بالمدينة السياحية، دون الارتباط ببرامج معينة داخل المنشأة الفندقية، أو وفقًا لمجموعة من السياح، كما يتيح الفرصة للأسر المقيمة بطهى  طعامها الخاص ووضع برنامجها السياحى كما ترغب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: