اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

إدارة الوعى الأثرى بالجمالية تنظم رحلة مجانية لزيارة مدينة الموتى فى الحضارة الإسلامية

تنصح بعدم مشاركة المسنين والأطفال لكونها مشقة عليهم

 

إدارة الوعى الأثرى بالجمالية تنظم رحلة مجانية لزيارة مدينة الموتى فى الحضارة الإسلامية

 

القاهرة سعيد جمال الدين


"المسلة" …. تواصل إدارة الوعي الأثري بالجمالية نشاطها واستمرار برنامجها الخاص بنشر الوعى الآثرى بين المواطنين والتعرف على الحضارات والأثار التى تحتضنها مصر وخاصة منطقة القاهرة الكبرى تحت رعاية الدكتور محمد أحمد عبد اللطيف ( رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية ) وإشراف الأثرى عماد عثمان ( مدير عام مناطق أثار شرق القاهرة ) حيث أعلنت تنظيمها زيارة رحلة يوم السبت 31 أكتوبر الجارى لمنطقة  صحراء المماليك وهى مدينة الموتى فى الحضارة الإسلامية وتقع تحت سفح جبل المقطم .


قال الآثرى محمد خليل مدير إدارة الوعي الأثري بالجمالية أن هذا  الجبل  هو الجبل الذى مرت علية السيدة العذراء والسيد المسيح ( والذى تسألت السيدة العذراء عن سبب النور الذى يشع من ذلك الجبل رغم أنهم مروا على جبال كثيرة فرد السيد المسيح عليها انه المكان الذى سيدفن فيه امة آخى احمد )

 


أضاف  خليل أن الجبل الذى المقوقس عظيم مصر أراد أن يشتريه من عمرو بن العاص ب 70 إلف دينار … ولما سأله عمرو لماذا قال ( انه غرس من أغراس الجنة .. فرد سيدنا عمر بن الخطاب على عمرو بن العاص إننا أولى منهم وقال لعمرو بن العاص أن من يموت من المسلمين يدفن بسفح هذا الجبل )


وحول برنامج الرحلة قال محمد خليل مدير إدارة الوعي الأثري بالجمالية أنها ستتم يوم السبت 31أكتوبر الجارى  وهى مجانية وبدون أية شروط للإشتراك فيها ولا يتم تحصيل أى مبالغ عنها سوى رسوم الدخول المقررة للمزارات حالة وجود رسوم ، وأن الرحلة ستتضمن زيارة كل من: قبة أفندينا ( التى  تفتح لأول مرة لنا خصيصا ) ،و جامع قايتباى ، و خانقاه فرج بن برقوق ، و قبة قرقماس .


وينصح خليل  عدم مشاركة كبار السن والمرضى والأطفال الصغار فى هذه الرحلة لكونها تتضمن سير طويل على الأقدام  فى مناطق وعرة وصعبة السير فيها إلا لمن لهم القدرة والتحمل ومن بينهم الشباب.

 


كما دعا محمد خليل الأنسات والسيدات اللاتى لديهن الرغبة فى المشاركة فى هذه الرحلة ضرورة إحضار غطاء رأس " طرحة " أو ما شابها، إلى جانب إرتداء ملابس مريحة وفضفاضة نظراً للدخول وزيارة أماكن مقدسة يجب أن تحترم قواعد زيارتها ، وينصح الجميع بإرتداء أحذية خفيفة ومريحة للقدمين ، وكذلك إحضار زجاجات مياه كبيرة وعصائر لتحمل مشقة هذه الر حلة التى من المنتظر أن تنتهى فى تمام الساعة الثالثة عصراً.

وحول تجمع المشاركين فى الرحلة قال الآثرى محمد خليل مدير إدارة الوعي الأثري بالجمالية أنه تحدد تجمع المشاركين عند محطة الكاوتش بعد مساكن منشية ناصر من الساعة 9.30 وحتى العاشرة صباحاً خاصة وأنها الأقرب إلى هذه المنطقة ،كما إن تعد نقطة محورية للقادمين من رمسيس ، أو العباسية أو العتبة ويمكن لأى شخص أن يستقل الميكروباصات المتجهة من المناطق الثلاثة إلى المنشية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: