اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

إكتشافات أثرية وإزالة تعديات وتطوير مناطق وملتقى علمى إنجازات آثار الإسكندرية عام 2015

إكتشافات أثرية وإزالة تعديات وتطوير مناطق وملتقى علمى إنجازات آثار الإسكندرية عام 2015

 

القاهرة "المسلة" د. عبد الرحيم ريحان …. تحققت العديد من الإنجازات بمنطقة آثار الإسكندرية خلال عام 2015 بناءاً على توجيهات الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار والدكتور مصطفى أمين الأمين عام للمجلس الأعلى للآثار .


وتم ذلك تحت إشراف الدكتور محمد أحمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية والأستاذ أشرف محمود مدير عام آثار الوجه البحرى وسيناء والأستاذ عبد القادر أحمد عبد القادر مدير عام آثار غرب الدلتا والأستاذ محمد متولى مدير عام آثار الإسكندرية والساحل االشمالى.

 
الاكتشافات الأثرية


في مجال الكشف الأثري تم الكشف عن سراديب تستخدم في الحرب العالمية الأولى داخل حدائق المنتزة وتم الكشف عن لقي أثرية وأساسات جدران بجوار كنيسة القصابة البحرية بمرسي مطروح والمكتشفة عام 2001 وتم إعداد تقرير لضم المساحة الموجود بها اللقي الأثرية وأساسات المباني ضمن المساحة الإجمالية للكنيسة حيث تم المطالبة بتسجيل المساحة الإجمالية والتي تقدر بـ 200 م في عداد الآثار الإسلامية والقبطية في محافظة مطروح التابعة لمنطقة آثار اسكندرية والساحل الشمالي.


التسجيل الأثرى

في مجال التسجيل الأثري تم تسجيل قصر السلاملك بحدائق المنتزة وجاري تسجيل 11موقع جديد داخل حدائق المنتزة ومنها السراديب المكتشفة ومحطة المركبات الملكية وصهريج المياة وبرج الساعة وكوبري جزيرة الشاي والأسوار والمداخل التذكارية وفنار المنتزة والكوبري المؤدي للفنار وقاعة السينما والبليادو.


التطوير


في مجال التطوير بالمنطق أخذت المنطقة علي عاتقها تطوير منطقة كوم الناضورة نموذجاً باستخدام الإمكانات المتاحة والجهود الذاتية ودون تحميل وزارة الآثار أعباء مالية وذلك بغرض فتح المنطقة للزيارة وتم حصول المنطقة علي موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية علي فتح المنطقة للزيارة عقب انتهاء أعمال التطوير وقامت المنطقة بتجهيز واعداد طاحونة المنتزة لفتحها للزيارة في إطار محاولة زيادة موارد وزارة الآثار بالمنطقة حيث نجحت المنطقة في ادراج منطقة كوم الناضورة علي الخريطة السياحية للمحافظة وبكتيبات هيئة تنشيط السياحة في اطار الاستعداد لفتح المنطقة للزيارة .


وقد تفقد المنطقة ا. د/ ممدوح الدماطى وزير الاثار وا. د/ محمد أحمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية وا. د / سعاد الخولي نائب محافظ اسكندرية في اطار تفقد أعمال التطوير بالجهود الذاتية للمنطقة كما زارت ا. د / سعاد الخولي نائب محافظ اسكندرية المنطقة عدة مرات في اطار رعاية سيادتها للمنطقة كما زار المنطقة عدة مرات سكرتير عام المحافظة
وقد تم التنسيق مع الادارة المركزية للحدائق والتجميل التابعة للمحافظة حيث نجحت المنطقة فى التنسيق لإهداء كوم الناضورة أكثر من الف شجرة من نوع الفيكس واكثر من ٢٠٠ شتلة من نوع الاكاليفا.


الملتقيات العلمية


في مجال الملتقيات العلمية قامت منطقة آثار الإسكندرية ولأول مرة بإقامة الملتقى العلمي الأول لمنطقة آثار اسكندرية والساحل الشمالي للآثار الإسلامية والقبطية وقدم المحاضرات لفيف من العلماء والباحثين في مجال الاثار من جامعة الإسكندرية وجامعة القاهرة ونقيب المرشدين السياحيين بالإسكندرية وذلك خلال الفترة من 16/8/2015 الي 17/8/2015 بقاعة المحاضرات بالمتحف القومي برئاسة ا. د/ محمد أحمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية وقام الملتقى باصدار توصيات تم نشرها عي صفحة المنطقة لتعميم الفائدة.


الاحتفالات


تمت إحتفالية باليوم العالمي للمواقع المدرجة على قوائم التراث العالمي باليونسكو يوم 18/3/2015 برعاية واستضافة دير ماري مينا العجائبى بحضور سكرتير عام محافظة اسكندرية وذلك لأول مرة تقام هذة الاحتفالية بمنطقة آثار اسكندرية كما أنها المرة الأولى تقام في مصر احتفالية باليوم العالمي لليونسكو في منطقة قبطية مما كان له أثره الكبير في إظهار مدي الاهتمام بوجود منطقة آثار أبو مينا ضمن قوائم التراث العالمي.


الحرم الأثرى


في مجال المحافظة على المناطق والمواقع الأثرية تم الانتهاء من إعداد بيان بالحرم المقترح لكافة المواقع وجاري استصدار قرار من اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية وجاري استصدار قرار وزاري للمواقع التي صدر لها قرار من اللجنة الدائمة.


قرارات الإزالة


في مجال تنفيذ قرارات الإزالة وهو الملف الأشهر للمنطقة حيث تم طلب الدعم من القوات المسلحة لتنفيذ قرارات الازالة الصادرة من وزارة الآثار وتم عقد أكثر من 15 مؤتمر بالمنطقة الشمالية العسكرية بحضور كافة الجهات الأمنية والإدارية المعنية بتنفيذ قرارات الازالة والتي أسفرت عن قرارات بتحديد مواعيد وتوقيتات ملزمة لتنفيذ كافة القرارات حيث تم تنفيذ قرارات لم تنفذ منذ أكثر من خمسة عشر سنة وتم ازالة عقارات 13 طابق حتي سطح الارض وعقارات 7 طوابق حتي سطح الأرض ومباني طابق واحد علي بعد 65 من الإسكندرية بأبو مينا واكشاك خشبية ومعدنية ومن الخرسانة المسلحة وتعديات من نوادي وغيرها مما جعل منطقة آثار اسكندرية والساحل الشمالي المنطقة رقم واحد بمصر في عدد قرارات الإزالة التي تم تنفيذها في مدة قياسية حتي أنه يوجد قرارات لتعديات تم إدراجها في آخر مؤتمر بالمنطقة الشمالية العسكرية 13/9/2015 بعد صدوها بيومين فقط مما أدي لتنفيذها في نفس الشهر .


ومن القرارات التي تم تنفيذها القرار رقم 1529 والصادر بتاريخ 26/6/2012 والقرار رقم 1531 والصادر بتاريخ 26/6/2012 والقرار رقم 2693 والصادر بتاريخ 17/4/2013 والقرار رقم 982 والصادر بتاريخ 9/2/2014 والقرار 3335 والصادر بتاريخ 12/12/2012 والقرار رقم 2486 والصادر بتاريخ 3/4/2013 والقرار رقم 2383. و الصادرة بتاريخ 4/8/2010 والقرار رقم 7020 والصادر بتاريخ 24/8/2014 والقرار رقم 1233 والصادر بتاريخ 20/2/2013 والقرار رقم 749 والصادر بتاريخ 13/4/1999 والقرار رقم 2633 والصادر بتاريخ 20/11/2011 والقرار رقم 848 والصادر بتاريخ 2/2/2014 والقرار رقم 6169 والصادر بتاريخ 21/7/2014 والقرار رقم 7016 والصادر بتاريخ 24/8/2014 والقرار رقم 1530 والصادر بتاريخ 26/6/2012 والقرار رقم 1688 والصادر بتاريخ 19/7/2012 والقرار رقم 3446 والصادر بتاريخ. 18/12/2012 والقرار رقم. 3842 والصادر بتاريخ 3/5/2015 والقرار رقم 4679 والصادر بتاريخ 8/6/2015 والقرارقم.7017 بتاريخ 24/8/2014


 وتم تنفيذ هذة القرارات كاملة وما استجد من تعديات كما تم ازالة تعدى على طابية كوسا باشا عن طريق التنسيق الأمنى بمجرد إقامة التعدى من المواطن المتعدى كما يوجد قرارات تم التنسيق مع المنطقة الشمالية العسكرية ومديري أمن الإسكندرية والمحافظة والحي المختص وشرطة السياحة والآثار ومباحث الآثار وتم التجهيز وخروج حملة إزالة ضخمة وتم ازالة التعديات جزئياً وتم الاعتراض من المتعدين وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية للمحافظة على حقوق وزارة الاثار القرار رقم 2517 والصادر بتاريخ. 1/10/2012 والقرار رقم 3857 والصادر بتاريخ 15/5/2014 والقرار رقم رقم 1689 والصادر بتاريخ 19/7/2012 والقرار رقم 6170 والصادر بتاريخ 21/7/2014 والقرار رقم 831 والصادر بتاريخ 2/2/2014.


الوعى الأثرى


في مجال زيادة توعية السادة الأثريين تم عمل برنامج تدريبي ميداني للآثاريين بكافة المواقع بالمنطقة وتم عمل بروتوكول تعاون بين الآثار ووكيل أول وزارة التربية والتعليم وذلك لنشر الوعي الأثري لدي الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة علي مستوي محافظة الإسكندرية وهذا بدوره أدي إلي معرفة الطلاب بآثار الإسكندرية مما  أدي لزيادة إيرادات القلعة .


ويتم التنسيق مع الإدارة الهندسية التابعة للمنطقة في عمل اللوحات الإرشادية للمناطق الأثرية وذلك في إطار نشر الوعي الأثري وتم التنسيق بين القطاعات الأخري بالوزارة لنشر الوعي الاثري فقد تم عمل زيارات ميدانية لقطاع آثار مصرية لزيارة المناطق الأثرية الإسلامية.


 
عرض ثلاثى الأبعاد بالقلعة


تم وضع قلعة قايتباي في أعلي مراتب الاهتمام لكونها الأثر الوحيد حالياً بمنطقة آثار الإسكندرية المفتوح للزيارة مما كان له أثره في وضعها خلال هذه السنة في بؤرة الاهتمام القصوي وتهافتت كافة الجهات للطلب من وزارة الآثار إقامة حفلات بالقلعة حيث شهدت القلعة عدداً كبيراً من الحفلات والمناسبات والتي حضر فيها شخصيات دبلوماسية وسفراء وقناصل دول ووزراء وممثلين عن الحكومة المصرية ومنها الاحتفالية العالمية التي نظمتها مكتبة الاسكندرية بعرض الملكة كليوباترا وهو العرض ثلاثي الأبعاد هذا الحدث الذي أدرج علي أنشطة اليونسكو في موقع الأحداث السياحة الأكثر شهرة بالعالم وصدر قرار اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بالموافقة على فتح القلعة فترة مسائية حتى الساعة 11م صيفا وحتى الساعة 8م شتاءاً وجاري التنسيق للانتهاء من باقي الاجراءات واشتراطات الموافقات الأمنية كما تم التنسيق مع محافظة الإسكندرية في هذا الشأن حيث قررت محافظة الاسكندرية إهداء قلعة قايتباي بالإسكندرية بكافة المستلزمات الخاصة بإنارة القلعة ليلاً وكافة الكشافات وتم الحصول على موافقة الوزارة وجاري تنسيق المنطقة وقطاع المشروعات والإدارة الهندسية بالإسكندرية في هذا الشأن وتم الحصول علي موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية علي فتح كافتيريا بالقلعة لتقديم الخدمات للزائرين وجاري التنسيق للانتهاء من كافة المستلزمات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: