اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

زعزوع يقرر إستمرار برنامج تحفيز الطيران العارض لضمان توافد حركة السياحة الاوربية حتى مارس 2016

تهديدات شركات السياحة العالمية ووكالات السفر والسياحة العالمية وراء إتخاذ القرار

زعزوع يقرر إستمرار برنامج تحفيز الطيران العارض لضمان توافد حركة السياحة  الاوربية حتى مارس 2016


الوزير يقر" ان حركة السياحة"  تأثرت بالإعلان عن وقف البرنامج ونسعى لإتقاذ ما يمكن إنقاذه



 

 


القاهرة – تقرير يكتبه – سعيد جمال الدين

 

 

 

 

 

 

 


رضخ هشام زعزوع وزير السياحة للتهديد والوعيد من قبل منظمى الرحلات ووكالات السفر والسياحة الأجنبية بعدم إرسال أفواج سياحية لمصر حال توقف برنامج دعم وتحفيز الطيران العارض لمصر بدواعى إنهم يعانون كثيرا من أجل إقناع السائحين والزبائن للسفر إلى مصر عبر برامج سياحية رخيصة تساهم فيها وزارة السياحة بجانب كبير فى البرامج عبر الدعم الذى تمنحه لكل مقعد مشغول فى الطائرة الشارتر.

 

 

 

 

 

 


خالد رامى وزير السياحة السابق كان قد أتخذ قرارا يقضى بإيقاف هذا البرنامج "دعم وتحفيز الطيران العارض (الشارتر)" بنهاية أكتوبر الحالى والعمل على توجيه الميزانية التى يتم تخصيصها لهذا البرنامج من خلال عدة مقترحات منها تنظيم حملات دعائية مشتركة للسوق المصرى فى الأسواق التى يتمركز فيها منظمى الرحلات ووكالات السفر والسياحة فى هذه الدول أو المناطق، فضلا عن منح المنشآت المصرية جانبا من هذا الدعم من أ جل الإستمرار فى عمليات التشغيل الفندقى عبر الإتفاقيات التى تبرمها هذه الفنادق أو الشركات السياحية المصرية مع نظيرتها الأجنبية فى تسهيلات فى الإقامة أو تقديم خدمات أخرى لضمان إستمرار التدفق السياحى على المناطق السياحية المصرية.

 


هشام زعزوع والذى كان ومازال داعما لهذا البرنامج سواء عبر وزارته المختلفة التى تولى فيها منصب وزير السياحة خلال الفترة من 2012 وحتى منتصف مارس 2015 يعتبر هذا البرنامج هو طوق النجاه للسياحة المصرية على الرغم من أن عدد كبير من الخبراء السياحيين أكدوا فى العديد من المطالباتوفى الإجتماعات مع اوزير على ضرورة وقف هذا البرنامج لكون الوكالات ومنظمى الرحلات الأجانب إعتبروه "سبوبة" لهم فى "حلب" السياحة المصرية عبر التهديدات من عدم إرسال أفواج سياحية لمصر حالة توقف هذا البرنامج.

 

 

 

 

 

 

 

 


زعزوع قرر اليوم عدم وقف برنامج دعم وتحفيز الطيران العارض "الشارتر"، وإستمرار العمل به أعتبارا من أول نوفمبر المقبل وحتى نهاية أبريل 2016، بدواعى استعادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر والوصول إلى معدلاتها الطبيعية.

 


وزير السياحة أعلن أن ما يطالب به عدد كبير من منظمى الرحلات والوكلاء السياحيين العالميين ضرورة إعادة العمل بالبرنامج مفيد للسياحة المصرية وإن وقفه سيكون له من أثار سلبية وتأثير مباشر على حركة السياحة المصرية فى ظل إعتماد العديد من منظموا الرحلات على تقديم اسعار تشجيعية للسائحين والافواج من أجل إقناعهم بزيارة مصر رغم نصائح السفر الذى تقدمها بعض الدول وخاصة الدول التى تحقق معدلات كبيرة فى أعداد السائحين الوافدين منها لزيارة مصر.

 


كشف زعزوع، عن تلقيه عددا من المكالمات الهاتفية من أكبر منظمى الرحلات وشركات الطيران تعلن عن انخفاض عدد الرحلات المتجهة إلى المدن السياحية المصرية برغم وجود زيادة فى الطلب بسبب وقف برنامج التحفيز، حيث قامت شركة "تيوى" بإلغاء عدد من الرحلات، لافتا إلى وجود أسواق عديدة تأثرت بذلك من بولندا والتشيك وعدد من دول أوروبا الشرقية.

 


من جانب أخر قال مصدر سياحى إن منظمى الرحلات الدوليين يعتبروا تنفيذ رحلات سياحية إلى المقصد المصرى مخاطرة نتيجة الأوضاع الأمنية السيئة التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

 


وقال إننا لن نقف مكتوف الأيدى انتظارا لإنهيار السياحة وانخفاض الأعداد الوافدة إلى المقاصد السياحية وفى مقدمتها شرم الشيخ حال عدم قدرة منظمى الرحلات على الاستمرار فى تنفيذ برامجهم إلى المقصد المصرى.

 

 

 

 

 

 

 


فيما قالت الدكتورة عادلة رجب المستشار الإقتصادى لوزير السياحة فى تصريحات صحفية سابقة إن شركة «تيوى» أكبر منظمى الرحلات السياحية عالميا توقعت تأثر الحركة الوافدة لمدينة شرم الشيخ فى ظل قرار الوزارة بوقف تحفيز الطيران العارض بجانب تلقى طلبات أخرى من بعض منظمى الرحلات إلى مصر.

 


وأوضحت أن "تيوى" ستقدم أفكارا ومقترحات بشأن برامج تحفيز الطيران إلى مدينة شرم الشيخ وموافقة وزارة السياحة على تلك المقترحات تشترط عدم تحمل الوزارة تكاليف باهظة.

 


فيما أعلنت رشا العزايزى المتحدث الرسمى لوزارة السياحة أن الوزارة ستقوم خلال الفترة الحالية بمراجعة الحزمة التحفيزية المقدمة لشركات الطيران الكبرى والمتوسطة، لاستعادة حركة الطائرات التى تم إلغاؤها خلال الفترة الماضية عقب الإعلان عن توقف برنامج تحفيز الطيران العارض.

 

 

 

 

 

 

 


 أكدت العزايزى أن الوزارة تبذل أنه يبذل كل جهوده للحصول على نصيب عادل من حركة السياحة العالمية خلال موسم الشتوى الذى يبدأ فى نوفمبر المقبل. وكشف زعزوع، عن تلقيه عددا من المكالمات الهاتفية من أكبر منظمى الرحلات وشركات الطيران تعلن عن انخفاض عدد الرحلات المتجهة إلى المدن السياحية المصرية برغم وجود زيادة فى الطلب بسبب وقف برنامج التحفيز، حيث قامت شركة "تيوى" بإلغاء عدد من الرحلات، لافتا إلى وجود أسواق عديدة تأثرت بذلك من بولندا والتشيك وعدد من دول أوروبا الشرقية
.

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: