اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الحصة السوقية لـ”الاتحاد للطيران و جيت ايروايز” 21 % من سوق السفر الجوي الدولي

الحصة السوقية لـ"الاتحاد للطيران و جيت ايروايز" 21 % من سوق السفر الجوي الدولي

 

مومباي "المسلة" …. يحقق الاستثمار الاستراتيجي للاتحاد للطيران في شركة جيت آيروايز نتائج قوية لكلتا الناقلتين، على امتداد مختلف مجالات العمل بما في ذلك النمو في شبكة الوجهات، وتعزيز العائدات وتحسين العمليات التشغيلية والتكاليف، وفقاً لتصريحات أدلى بها كبار المسؤولين التنفيذيين بكلتا الناقلتين.


وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اجتماع الجمعية العمومية السنوية لشركة جيت آيروايز في مومباي، استعرض كل من رئيس مجلس إدارة «جيت إيروايز» ناريش غويال، والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران جيمس هوجن، والرئيس التنفيذي لشركة جيت إيروايز كريمر بول، تفاصيل نتائج الأداء للناقلة الهندية التي شهدت تحسناً كبيراً.

 

وتوفر الناقلتان معا في الوقت الراهن مزيداً من الرحلات من وإلى الهند بما يتجاوز أي شركة طيران أخرى، بحيث تبلغ الحصة السوقية للناقلتين 21 في المئة من سوق السفر الجوي الدولي المتنامي في الهند.

 

ومنذ إتمام الاتحاد للطيران لصفقة الاستثمار التي امتلكت بموجبها 24 في المئة من حصص الملكية بشركة جيت آيروايز في نوفمبر 2013، عملت الناقلتان على زيادة وجهاتهما المباشرة بين الهند وأبوظبي من تسع وجهات إلى 15 وجهة، كما قدمت الناقلتان طائرات عريضة البدن لخدمة الوجهات الرئيسية وزادت الناقلتان كذلك من عدد الرحلات اليومية في العديد من الأسواق.


أشار غويال وهوجن وبول خلال المؤتمر الإعلامي إلى أن الناقلتين توفران في الوقت الراهن معا 40 ألف مقعد في كل اتجاه بين الهند وأبوظبي كل أسبوع، وقد أثمر ذلك عن توفير المزيد من الخيارات وتحسين قدرات الربط المتاحة للضيوف المسافرين من وإلى الهند من مختلف أنحاء العالم.


وقال هوجن إنه قبل صفقة الاستثمار في حصص الملكية في شركة «جيت آيروايز»، كانت حصة «الاتحاد للطيران» 2 في المئة من حركة السفر الدولي من الهند، في حين أنها تملك اليوم بالاشتراك مع «جيت آيروايز» حصة تبلغ 21 في المئة من السوق.وذكر أنه خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015، نقلت«الاتحاد للطيران»ما يزيد على 235 ألف مسافر عبر شبكة جيت آيروايز داخل الهند من خلال الشراكة بالرمز بين الناقلتين، في حين أضافت «جيت آيروايز» ما يصل إلى 182 ألف مسافر إلى شبكة رحلاتها.

 

وأضاف أن «جيت آيروايز» تشغل في الوقت الراهن المرتبة الأولى على صعيد الشركاء بالحصص الأكثر مساهمة بالعائدات والمسافرين للاتحاد للطيران، كما أن الهند في الوقت الراهن تعد السوق الأولى من حيث أعداد الزائرين الدوليين القادمين إلى أبوظبي، مؤكداً أن العام الأول من الشراكة بين الناقلتين قد شهد تحقيق منافع كبرى لشركة جيت آيروايز وللعملاء وللاقتصاد الهندي بصورة عامة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: