اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

مطار أبوظبي ضمن فئة المطارات الأعلى حركة عالمياً

مطار أبوظبي ضمن فئة المطارات الأعلى حركة عالمياً

 

أبوظبى "المسلة" …. ترتفع أعداد المسافرين القادمين إلى مطار أبوظبي الدولي بنهاية أغسطس الجاري بالتزامن مع نهاية الإجازات الصيفية، ليصل المعدل اليومي للمسافرين القادمين الى ما يزيد على 36 ألف مسافر على متن أكثر من 200 رحلة قادمة يومياً، حسب المهندس أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي.


وقال الهدابي في تصريح له:" إن مطار أبوظبي الدولي سجل في شهر يوليو الماضي مرور مليوني مسافر وهو ما يضع مطار أبوظبي الدولي في فئة جديدة من المطارات عالية الحركة"، لافتاً إلى أن مطار أبوظبي شهد خلال العقد الأخير نمواً ملموساً في حركة المسافرين بشكل مستمر، فيما تبلغ هذه الزيادة ذروتها في مواسم السفر المزدحمة خلال فصل الصيف خصوصاً مع بدء موسم استقبال العائدين من الإجازات السنوية.


وأضاف الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي: "في ظل هذه البيئة الحيوية تقوم شركة مطارات أبوظبي بالتنسيق مع الشركاء والجهات المعنية في المطار، لمتابعة وتسهيل إجراءات عمليات السفر لكافة المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي في موسم الصيف، ويأتي ذلك من خلال عدة مبادرات تطوير تدعم التدفق السريع للمسافرين والسلاسة في الانتهاء من معاملاتهم".


وحول استعدادات مطار أبوظبي لاستقبال العائدين من الإجازات السنوية، أوضح الهدابي، أن مطار أبوظبي بدأ بالفعل في اتخاذ العديد من الإجراءات التي تضمن سلاسة الحركة بالمطار خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أنه سيتم العمل على زيادة موظفي خدمة العملاء سواءً في عمليات المطار، أو الاتحاد للطيران، أو الجهات المعنية في مطار أبوظبي الدولي، من شرطة وجوازات وجمارك، للوقوف على خدمة المسافرين وراحتهم.


وأوضح الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة مطارات أبوظبي، أن موظفي خدمة العملاء يعملون على مدار الساعة وقد وصل عددهم في الوقت الراهن 45 موظفاً موزعين على جميع مرافق ومباني المطار، 60% منهم في مرافق القادمين.


كما تمت زيادة عدد موظفي الجمارك بنسبة 50% ليصبح عددهم 106 موظفين في المبنيين 1 و3 بهدف سرعة إتمام معاملات الهجرة والجوازات لكل المسافرين القادمين أو المغادرين أثناء ساعات الذروة في عمليات مطار أبوظبي الدولي.وخلال أشهر الصيف، قامت مطارات أبوظبي بتشغيل مرافق جديدة تعزز من الطاقة الاستيعابية للمطار وتضمن دقة العمليات وسرعتها في كافة مراحلها، حيث تم افتتاح مرفق جديد للتدقيق الأمني للمسافرين العابرين يضم 16 جهازاً، ومرفق آخر لمناولة الحقائب العابرة، و20 بوابة صعود إلى الطائرة عبر الحافلات، و9 مواقف جديدة للطائرات.


وتعد توسعة مبنى المسافرين رقم 1 من أهم المبادرات التي استكملت هذا العام لتأمين سعة إضافية للتعامل مع الأعداد المتزايدة من المسافرين، كما تم التنسيق مع الجهات المعنية لزيادة عدد البوابات الإلكترونية، إضافة إلى التنسيق مع دائرة النقل لزيادة عدد سيارات الأجرة والليموزين.وختم الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة مطارات أبوظبي قائلاً:" إنه يجري حالياً التنسيق مع الشركاء من وكالات السفر والسياحة لمتابعة وتسهيل إجراءات عمليات استقبال القادمين عبر مطار أبوظبي الدولي للاستعداد للزيادة المرتقبة في عدد رحلات العودة في المطار، والارتفاع المطرد في أعداد المسافرين وحركة الطيران في المطار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: