اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الزوار : مهرجانات الصيف تعزز التنمية السياحية في قطر

الزوار : مهرجانات الصيف تعزز التنمية السياحية في قطر

 

الدوحة …. أشاد عدد من المواطنين والمقيمين بفعاليات المدينة الترفيهية التي تقام من خلال مهرجان صيف قطر 2015 بمركز الدوحة للمعارض والذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة داخل المدينة الترفيهية التي تحتوي على ألعاب متنوعة ومختلفة تناسب كافة أعمار الأطفال.

 

وقالوا خلال لقاءاتهم مع الراية الاقتصادية إن أسعار تذاكر الألعاب للمدينة الترفيهية معقولة وليست مرتفعة وأنها أقل من أسعار دول المنطقة مشيرين إلى أن الألعاب متنوعة وعديدة وتناسب ذوق الأطفال والكبار وطالبوا الهيئة العامة للسياحة أن توزع فعاليات مهرجان الصيف في أكثر من جهة حتى يستفيد منها الجميع.

 

وقالوا إن ما تقوم به الهيئة العامة للسياحة من فعاليات ومهرجانات تشجع السياحة الداخلية والخارجية وتجذب السواح إلى البلاد موضحين أن المدينة الترفيهية جميلة ورائعة وحازت على إعجاب أطفالهم سواء الكبار أو الصغار.

 

وأعربوا عن شكرهم للجهود الجبارة التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة على تنظيم مثل هذه الفعاليات الكبيرة والتي تحتاج إلى جهد مضاعف وكبير حتى تخرج إلى المتلقي بصورة جميلة ورائعة.

 

وأكدوا أن ما تقوم به الهيئة من جهد يشجع على جذب واستقطاب السواح من الخارج ودول المنطقة مطالبين بالاستمرار في إقامة المهرجانات والفعاليات المفيدة والتي تدخل السرور والبهجة لدى الأطفال والكبار وهذا ما قاله لـ الراية الاقتصادية عدد من المواطنين والمقيمين.

 

وقال خالد عبدالرحمن من المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية إن المدينة الترفيهية جيدة وممتازة موضحا أن الألعاب داخل المدينة تناسب جميع الأطفال، مشيرا إلى أن الألعاب أعجب بها الأطفال موضحا أن الأسعار مناسبة لافتا إلى أنه كل 3 شهور يزور قطر مع أفراد أسرته مؤكدا أن التنظيم جيد وممتاز من قبل الهيئة العامة للسياحةوقال يوسف حسين البوحسن من المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة إن المدينة الترفيهية رائعة وجميلة وتدخل في قلوبنا وقلوب أطفالنا السرور والبهجة مطالبا بزيادة الاهتمام أكثر من أجل إسعاد الأطفال .

 

وأوضح أن توقيت مهرجان صيف قطر رائع وجميل وفي مكان مكيف وجو ممتع والأطفال مرتاحون 100? من الألعاب التي تضمها المدينة الترفيهية لافتا إلى أن الأطفال لا يريدون الخروج من المدينة بل يريدون اللعب لأنها مناسبة لأعمارهم ولو قام المسؤولون عنها بتطوير الألعاب في رأيي أفضل وتكون ألعابا متنوعة ومختلفة ومفيدة في نفس الوقت.

 

وأضاف سالمين أحمد إن المدينة الترفيهية رائعة وجميلة للأطفال حيث تتنوع الألعاب وتختلف من لعبة إلى أخرى موضحا أنه اصطحب أطفاله للاستمتاع بالألعاب المتنوعة والمفيدة للأطفال الصغار.

 

وعبر عن شكره للهيئة العامة للسياحة على ما تقوم به من جهود حثيثة وبناءة من أجل تنظيم مهرجانات الصيف لإدخال البهجة والسرور في نفوس الأطفال الصغار والكبار، لافتا أن الأسعار جيدة ومعقولة وتناسب كل العائلات.

 

وقالت أم محمد مواطنة قطرية إن المدينة الترفيهية جميلة وحلوة والأطفال استمتعوا بالألعاب الموجودة وحتى الكبار أيضا يجدون المتعة والفرح والسرور. مشيرة إلى أن أسعار التذاكر معقولة وفي متناول الجميع ولا أعتقد أن سعرها مرتفع بل أرخص من الأعوام السابقة، وأطالب الأخوة في الهيئة العامة للسياحة أن تتوزع الفعاليات في أكثر من جهة داخل مدينة الدوحة مثل المجمعات التجارية الكبيرة حتى يتمكن الناس من الاستفادة والحضور أكثر مما هو في مكان واحد لافتة إلى أن السوق نفس الأعوام الماضية لم يتغير فيه شيء جديد.

 

وأشارت إلى أن المدينة الترفيهية هذا العام تضم ألعابا كثيرة ومتنوعة تشبع رغبات الأطفال والكبار بالإضافة إلى العروض الفنية والغنائية والرقصات الشعبية الجميلة جداً والتي حازت على إعجابنا جميعا.

 

وأشار أبو أحمد إلى أن المدينة الترفيهية ممتازة جداً وهذه مبادرة جميلة ورائعة من الهيئة العامة للسياحة التي تسعى دائماً إلى إيجاد فعاليات صيفية لتشجيع السياحة المحلية والخارجية موضحا أن الهيئة في حقيقة الأمر لم تقصر في شيء وأداؤها طيب ورائع ونشكرها على ذلك منتقدا أسعار التذاكر قائلا: إن الأسعار مبالغ فيها بعض الشيء لافتا إلى أن ألعاب المدينة الترفيهية حازت على إعجاب أطفالنا وهم فرحون ومرحون ومسرورون.

 

وقال إن الهيئة العامة للسياحة وفرت رجال أمن في حالة فقدان أو ضياع الأطفال داخل المدينة حيث يتم وضع أرقام الهواتف على أيادي الأطفال وذلك في حالة ضياع الطفل يتم الاتصال بوالديه فوراً وهذا الأمر أراه ممتازا جداً. وأعرب أبو أحمد عن إعجابه بتنظيم الفعاليات مشيدا بدور الهيئة العامة للسياحة على جهودها الجبارة من أجل توفير مكان آمن لأطفالنا داخل المدينة.

 

وقال إسلام عبدالتواب مواطن مصري إن المدينة الترفيهية مكان جميل ونشاط رائع للأطفال الصغار وهذه للمرة الثانية أحضرها أنا وأطفالي وكنت قد حضرت العام الماضي مهرجان الثلج وهو أيضا جميل وفكرة رائعة وتشبع رغبات أبنائنا وأطفالنا الصغار والكبار في الانطلاق نحو المرح واللعب ونحن كمغتربين نعاني من عدم وجود كافيه للترفيه وهذه المدينة استطاعت أن توفر لأطفالنا جميع أنواع الألعاب والفعاليات ولذلك نعبر عن شكرنا لكل من قام على تنظيم هذه الفعاليات الجميلة والرائعة.

 

وأشار إلى أن الألعاب في المدينة الترفيهية تشبع رغبات الأطفال المتنوعة في الانطلاق في المجالات الحركية وهذا أمر مطلوب جداً للأولاد في هذا السن أن يتحركوا ويصولوا ويجولوا في المدينة الترفيهية ومن هنا أنا أطالب الهيئة العامة للسياحة تكرار مثل هذه المهرجات المفيدة على مدار العام وأكثر من شهر واحد كما هو الحال حاليا حتى تصبح متنفسا للأطفال كما أننا نريد من الهيئة الإكثار من هذه المهرجانات أكثر من مرة واحدة في العام وتكون متنوعة مثل مهرجان الثلج في الشتاء وغير ذلك من المهرجانات الأخرى.

 

وأكد إسلام أن هذه المهرجانات تشجع السياحة الداخلية والخارجية وذلك بالرغم من أن هناك الكثير من المقيمين في شهر أغسطس يقضون إجازاتهم في بلدانهم وهذه المهرجانات يحضرها ويستمتع بها المقيمون الذين لا يسافرون خلال هذه الفترة أما لو المهرجانات موجودة طوال السنة فسوف يستفيد منها الجميع حتى في الدول المجاورة موضحا أن أسعار تذاكر الألعاب مناسبة جداً وأرخص من تذاكر مهرجان الثلج في الشتاء الماضي كما أن الألعاب هذا العام مناسبة جداً للأطفال.

 

وقال أحد المقيمين ويدعى محمد إنه سعيد مع أطفاله في المدينة الترفيهية والألعاب الجميلة والرائعة موضحا أنها مكان مناسب وجميل للعائلات والأطفال خاصة أنهم يقضون يومهم بين الألعاب والمطاعم التي توفر كل الأطعمة.

 

وقال إن توفير الهيئة العامة للسياحة مدينة ترفيهية تضم مختلف أنواع الألعاب للأطفال والكبار جيد حيث يستمتع الأولاد خلال فترة الصيف وهذا شيء نشكر الهيئة على كل ما قامت به من أجل أطفالنا الصغار، مشيدا بالتنظيم الرائع للمدينة بالإضافة إلى أنها توفر الأمن للأطفال داخل هذه المدينة الترفيهية.

 

مدينة رائعة
وذكر ثامر يسري ثروت مواطن مصري أن المدينة الترفيهية رائعة جداً وفيها ألعاب جميلة تلبي رغبات كل الأطفال والصغار على حد سواء موضحا أن الأطفال سعداء ويلعبون داخل المدينة والتي تضم أنواعا عديدة من الألعاب وأتمنى من المسؤولين أن تستمر هذه المدينة طوال العام لأنها توفر لأطفالنا الملاذ الوحيد للعب بكل أريحية في بيئة أمنة جداً.

 

إلا أن الأخ ثامر انتقد ارتفاع الأسعار في المدينة وقال إنها غالية "شوية" أي مرتفعة قليلاً عن باقي الألعاب في المجمعات التجارية والمولات لافتاً إلى أن أقل لعبة بعشرة ريالات وفي المجمعات تبدأ من 3 إلى 5 ريالات لكل لعبة موضحا أنه يراها جيدة ومستوى مقبول وأطفالنا سعداء ومبسوطون من الألعاب الموجودة.

 

وقال سامي من سلطنة عمان: أزور قطر بمفردي ولم أصطحب عائلتي معي وأن المدينة الترفيهية التي أتواجد فيها الآن رائعة وجميلة وأن أسعارها في الحقيقة مناسبة والألعاب جيدة موضحا أن المدن الترفيهية ضرورية وفي نفس الوقت جيدة للأطفال الصغار والكبار ونشكر جهود الأخوة في هيئة السياحة على تنظيم هذا المهرجان الصيفي الذي يوفر كل متطلبات العائلات والأطفال.

المدينة الترفيهية


وقال الفاتح محمد علي سوداني يعمل في مؤسسة حمد الطبية إن المدينة الترفيهية برنامجها جيد جدا وخصوصا خلال فترة الصيف حيث إن الأطفال يستمتعون بالألعاب التي توفرها لهم المدينة الترفيهية التي تضم مختلف أنواع الألعاب التي تنال إعجاب وذوق الأطفال والكبار، مطالبا أن تبقى هذه المدينة تعمل طوال فترة الصيف وليس لمدة شهر واحد وتقف عنده.

 

وأشاد الفاتح بالجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للسياحة في تنظيم مهرجان صيف قطر وهذا بلا شك مجهود كبير نشكر عليه الهيئة لما تبذله من جهود من أجل إسعاد أطفالنا الصغار وخصوصا خلال فترة الصيف يشعر الأطفال والكبار بارتياح شديد من عناء الصيف والحر وهذا في رأيي مجهود عظيم وجبار من قبل الهيئة.

 

وقال إن الألعاب تناسب بعض أعمار الأطفال ولكن أنا أرى أن بعض أسعار الألعاب مرتفعة قليلاً ولو كانت بنصف هذا السعر لكان أفضل لنا وخصوصا للذين لديهم أكثر من طفل وأعتقد لو كان سعر التذاكر بـ خمس ريالات معقولة وهذه ملاحظتي على الأسعار للألعاب.

 

لافتا إلى أن مثل هذه المهرجانات تشجع على السياحة الداخلية ومن الدول المجاورة أو الأوروبية وتكون وسيلة جذب واستقطاب السواح من خارج قطر، حقيقة المستوى عال ورفيع جدا.

 

وقال جمال نطور إن المدينة الترفيهية جميلة ورائعة وأطفالنا سعداء بالألعاب المتنوعة والمختلفة وفي رأيي أنها جيدة ورائعة جدا.

 

وذكر أن ما تقوم به الهيئة العامة للسياحة من مجهود أمر جدا ورائع ولكن لو المدينة حجمها أكبر لكان أفضل لافتا إلى أن الأسعار بعض الشيء غالية خاصة أن الذين لديهم أكثر من طفلين إلى ثلاثة أطفال نجد أن سعر التذكرة عالية عليهم بعض الشيء وهذا الكلام سمعته قبل المجيء إلى المدينة الترفيهية مقارنة بسعر تذاكر الألعاب في المولات والمجمعات التجارية الأخرى لكن على مستوى المنطقة أرخص من دبي وقال نطور: إن أطفاله مرتاحون جدا من الألعاب وسعداء أيضا بما توفره المدينة الترفيهية من ألعاب متنوعة ويريدون اللعب أكثر من مرة في كل لعبة داخل المدينة وهذا يدل على أن الألعاب مرغوبة لدى الأطفال، لافتا إلى أن الألعاب تناسب كافة الأعمار الصغار والكبار من سنة إلى 10 سنوات أو أكثر.

 

مطالبنا الهيئة أن تتوسع في عملية تنظيم البرامج والمهرجانات الترفيهية في أماكن مختلفة منتشرة داخل مدينة الدوحة وخارجها، وتكون هناك ألعاب ترفيهية أخرى مثل "المسابح" والألعاب الرياضية للأطفال والإلكترونية موضحا أنه لأول مرة يزور المدينة الترفيهية.

 

موقع جيد
وقال خالد الحدادي إن موقع المدينة الترفيهية جيد ويناسب الجميع وخصوصا في أنها في جو مكيف وبارد ويستطيع الأطفال اللعب بدون عناء أو مشقة ويجمع هذا المكان كل العائلات الصغار والكبار موضحا أن ما تقوم به الهيئة العامة للسياحة مجهود رائع وتطور كبير من عام لآخر في الألعاب التي تناسب كل الأعمار لافتا إلى أننا نرى الآن تنوعا في الأماكن في توفير الألعاب للأطفال وأن الألعاب مناسبة للأطفال والكبار من سن 15 سنة إلى أدنى من ذلك والأسعار معقولة إذا ما قورنت بالدول المجاورة.

 

وطالب الحدادي الهيئة العامة للسياحة الاستمرار في تقديم المهرجانات ولا تتوقف عند مهرجان الصيف خاصة أن عيد الأضحى قريب واقترح أن لا تكون الفعاليات مرتبطة بفصل الصيف فقط بل أن تكون أيضا في الشتاء وفصل الربيع وقال إننا نشكر الهيئة العامة للسياحة على ما تبذله من أجل إسعاد الآخرين سواء الأطفال أو الكبار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: