اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

أياتا :استمرار انخفاض الطلب على الشحن الجوي

أياتا :استمرار انخفاض الطلب على الشحن الجوي

 

– ضعف الطلب يجتاح معظم الأقاليم

 

جنيف "المسلة" ….  أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" عن نتائج أسواق الشحن العالمية لشهر يونيو 2015 والتي أظهرت انخفاضاً مستمراً في الطلب على الشحن الجوي. وقد ارتفعت حصة الشحن الجوي بنسبة 1.2% بمقياس طن/كم  مقارنة بالعام الماضي، ويعزى هذا الهبوط في الطلب إلى  انخفاض النشاطات التجارية والنمو البطيء في الطلب والذي جاء أضعف من التوقعات.


وقد جاءت النتائج متباينة جداً بين الأقاليم، فقد شهدت ناقلات منطقة آسيا-المحيط الأطلسي وأمريكا الشمالية واللاتينية انخفاضاً في الطلب بالمقارنة مع نتائج العام الماضي (0.3- ، 3.3-، 1.6- على التوالي)، فيما بقيت نتائج ناقلات أوروبا على نفس الوتيرة من الطلب. وقد طغت ناقلات إقليمي الشرق الأوسط وأفريقيا على نتائج السوق حيث شهدا ارتفاعاً بنسبة 15%+ و6.7% على التوالي.


ويمكن ملاحظة هذا الهبوط بالمقارنة بين عامي 2015 و 2014 بالنظر إلى نتائج الأداء في النصف الأول من هذا العام، فقد شهد العام 2014 نمواً في الطلب في سوق الشحن بنسبة 5.8% بينما لا يتجاوز النمو في أسواق 2015 عتبة 3.5%.


وفي هذا السياق قال توني تايلر، الرئيس التنفيذي والمدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) فى بيان تلقت "المسلة" نسخة منه : "إن نتائج النصف الأول الخاصة بأسواق الشحن لا تبدو واعدة جداً، فبالنظر إلى نسبة النمو 1.2% عن يونيو من العام الماضي يمكننا أن نستنتج بأن الأسواق تعاني حالة من الركود. وبشكلٍ عام، كانت نتائج النصف الأول لهذا العام ضعيفة، خصوصاً إذا ما قورنت بالنهاية القوية لعام 2014. ويحمل النصف الثاني من العام في طياته إشارات مختلطة، فهناك توقعات عامة بنمو اقتصادي مقبل، إلا أن الشركات لا تبدو وثاقة تماماً من ذلك، والطلب على الصادرات مازال ضعيفاً. ويجدر الإشارة إلى أنه يمكن للشحن الجوي أن يرتفع وأن تحقق الاقتصادات العالمية خطوة للإمام إذا ركزت الحكومات على دعم النمو وتحفيز التجارة من خلال تقليل العوائق التجارية.
 
نظرة على نتائج الأداء للأقاليم

ناقلات الشرق الأوسط – شهدت ناقلات الشرق الأوسط أعلى ارتفاعاً في معدلات الطلب بنسبة 15.3% فيما زادت الطاقة الاستيعابية 19.2%. وقد اتبعت خطوط الطيران سياسية ناجحة من خلال الاعتماد على استراتيجية النقاط المركزية في الربط بين الأسواق البعيدة والقريبة. وبينا شهدت بعض الأسواق التي تعمل خارج قطاع النفط هبوطاً نسبياً، إلا أن النمو للاقتصادات الرئيسية في الإقليم يبقى قوياً مما يساعد في المحافظ على هذا التدفق المستمر في الطلب. وقد بلغت نسبة النمو من بداية عام 2015 إلى تاريخه 14%.
الناقلات الأوروبية – بقي الطلب على الشحن الجوي على متن الناقلات الأوروبية على نفس الوتيرة بمعدل 0.0 % ليونيو هذا العام مقارنة بالعام الماضي فيما زادت الطاقة الاستيعابية بنسبة 2.2% وانخفض معدل النمو السنوي من العام الماضي إلى -0.6 %


آسيا – المحيط الأطلسي – شهدت ناقلات إقليم آسيا – المحيط الأطلسي انخفاضاً في نسبة الشحن الجوي بنسبة 0.3 % مقارنة بيونيو العام الماضي، فيما زادت الطاقة الاستيعابية بنسبة 4.0%، وانخفض معدل النمو السنوي من العام الماضي إلى 5.4%


ناقلات أمريكا الشمالية – شهدت ناقلات أمريكا الشمالية انخفاضاً في نسبة الشحن الجوي بنسبة 3.3% مقارنة بيونيو العام الماضي فيما زادت الطاقة الاستيعابية بنسبة 2.8%.وقد تلاشى الأثر الإيجابي لانتقال من النقل البحري إلى النقل الجوي بسبب الإضراب في موانئ الساحل الغربي. وبلغت نسبة النمو في النصف الأول من هذا العام  -6.0%.


ناقلات أمريكا الجنوبية  – شهدت ناقلات أمريكا الجنوبية انخفاضاً في نسبة الشحن الجوي بنسبة 1.6% مقارنة بيونيو العام الماضي، فيما زادت الطاقة الاستيعابية بنسبة 3.7%.


ناقلات أفريقيا – شهدت أفريقيا ارتفاعاً قوياً في معدلات الطلب بنسبة 6.7% فيما زادت الطاقة الاستيعابية بنفس المعدل. وبينما شهد اقتصاد نيجيريا وجنوب أفريقيا أداءً ضعيفاً، إلا أن التجارة في المنطقة ساعدت في المحافظة على معدل الطلب. بلغت نسبة النمو في النصف الأول من هذا العام 4.8%.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: