ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الدماطى : وزارة الاثار تسعى لوضع منطقة القلاع العسكرية بمحور قناة السويس على خارطة السياحة العالمية

خلال مراسم افتتاح المعرض المؤقت للآثار المقام  بمتحف السويس القومي

 

الدماطى : وزارة الاثار تسعى لوضع منطقة القلاع العسكرية بمحور قناة السويس على خارطة السياحة العالمية

 

القاهرة "المسلة" ….أكد الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار على بذل الوزارة كل ما لديها من طاقات من اجل تحويل منطقة القلاع العسكرية بمحور قناة السويس إلي عنصر جاذب لحركة الزيارة ووضعها  على خارطة السياحة العالمية في اقرب وقت باعتباره تجسد جزءا هاما من التاريخ المصري.


 جاء ذلك خلال الكلمة  التي ألقاها وزير الآثار صباح امس خلال مراسم افتتاح المعرض المؤقت للآثار المقام  بمتحف السويس القومي تحت عنوان "قناة السويس إبحار فى أعماق التاريخ"، والذي يأتي ضمن الفعاليات التي تطلقها وزارة الآثار احتفالا بافتتاح قناة السويس الجديدة، بحضور  خالد رامي وزير السياحة وعدد من ممثلي الجيش الثاني المصري والمحافظة ورؤساء قطاعات وزارة الآثار .

 


وأضاف وزير الآثار بان الهدف من إقامة ثلاث معارض أثرية متفرقة بالتزامن مع هذا الحدث الجلل وهو افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة جاء لإلقاء المزيد من الضوء على سيناء ومدن القناة.


 كما أكد  د. الدماطي على  ما يذخر به متحف السويس من  أهمية وخصوصية  بما يسرده من حقائق وتفاصيل عن المنطقة ككل من خلال ما يحويه من  كنوز ومقتنيات أثرية ، مضيفا أن المعرض  الأثري لمتحف السويس تحكي تاريخ فكرة إنشاء قناة تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط عبر نهر النيل وفروعه فى العصور القديمة وصولاً إلى ربط البحرين مباشرة عبر قناة السويس التى حفرت فى الفترة من 1859-1869 ، نهاية بحفر قناة السويس الجديدة.


 
 من جانبه  أعرب  خالد رامي وزير  السياحة عن سعادته للمشاركة بحضور فعاليات هذا المعرض الأثري ، لافتا إلي أن المنطقة ستشهد رواجا كبيرا بالتزامن مع افتتاح القناة الجديدة ، كما ستشهد افتتاح عدد كبير من الفنادق  مما يعمل على تنشيط حركة السياحة الوافدة إلي المنطقة خاصة سياحة رجال الأعمال .

 


من جانبها قالت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف أن المعرض يضمن عرض مصور لتطور فكرة حفر قناة تربط ما بين البحرين ابتداء من عصر "سنوسرت الثالث"، مروراً بقناة "نيكاو الثانى"، وقناة "داريويس" وانتهاءً بعهد البطالمة والفتح الإسلامى لمصر فيما عرف باسم خليج أمير المؤمنين، كما يضم لأول مرة عرض لقطع أثرية تم استخراجها من حفائر تل القلزم  فى الفترة من 1930-1932 والتى تؤرخ بفترة العصر البطلمى حيث اسُتخدم الموقع كقلعة تحصينية على مدخل القناة من ناحية السويس حالياً من بينها قطع نادرة تمثل المعتقدات الدينية لمجتمع القلزم، وأدوات الزينة والحلى، وكذا محتويات المنزل فى مجتمع القلزم مع عرض خاص لتطور صناعة المسارج وأدوات الإضاءة ضمن المكتشفات الأثرية لهذا التل.


هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا المعرض يعد واحدا ضمن ثلاث معارض تنظمها الوزارة، بدأت أولها مساء أمس بالمتحف المصري بالتحرير أما المعرض الآخر فيقام غدا بمتحف الإسماعيلية القومي، علما بأن كل من المتاحف الثلاثة سوف يستمر لمدة شهر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: