اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

سامى محمود رئيس تنشيط سياحة مصر فى تصريحات خاصة : مكتبنا الجديد باأبوظبى لتشجيع السياحة البينية

سامى محمود رئيس تنشيط سياحة مصر فى تصريحات خاصة : مكتبنا الجديد باأبوظبى لتشجيع السياحة البينية

 


إحتفالين بأبو ظبى ودبى بمناسبة إفتتاح المكتب السياحى المصرى بالإمارات


المكتب لتشجيع السياحة البينية وترجمة حقيقة للعلاقات المتميزة المصرية الإماراتية

48.3٪ زيادة فى أعداد السائحين الإماراتيين خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى


القاهرة : سعيد جمال الدين


يصل غدا – السبت – لدولة الإمارات العربية المتحدة "سامى محمود" رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية فى زيارة عمل تستمر اسبوع يرافقه فيها عددا من قيادات الهيئة للمشاركة فى إفتتاح المكتب السياحى المصرى بالإمارات (إمارة أبو ظبى) ليكون أول مكتب سياحى مصرى بالمنطقة العربية بعد 20 عاما من إغلاق المكتب السياحى المصرى بالكويت عام 1995.

 


أكد سامى محمود رئيس رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية قبيل مغادرته للقاهرة فى تصريحات خاصة أن إفتتاح مكتب التنشيط السياحى المصرى بأبو ظبى يواكب إطلاق السياحة المصرية حملتها بالمنقطة العربية التى تحمل عنوان "مصر قريبة" واللتان تستهدفان تنشيط السياحة الوافدة من الدول العربية لمصر خاصة فى الموسم الصيفى .

 

 

 

 

 

 

 

 


قال "سامى" لبوابة السياحة العربية – المسلة"  إن الهيئة ستقيم حفل الافتتاح فى مقر السفارة المصرية بأبوظبى، فى 27 يوليو الجارى، بحضور ايهاب حمودة سفير مصر بدولة الإمارات وعدد من الشخصيات العامة وكبار المسئولين و من الدبلوماسيين وهيئات حكومية ومهنيين فى قطاع السياحة ومن ممثلى وسائل الإعلام، مشيرا إلى أن افتتاح المكتب الجديد يدشن الاستراتيجية الجديدة التى تعمل على إثراء وتنشيط السياحة فى الأسواق الواعدة والتى تتميز بنسبة نمو كبيرة ومن بينها بطبيعة الحال سوق دول الخليج وآسيا.

 


أضاف رئيس الهيئة، أنه من المقرر إقامة حفل أخر بإمارة دبى فى 29 يوليو الجارى بحضور شريف البديوى، القنصل العام المصرى لدى دبى والإمارات الشمالية، للإعلان عن افتتاح المكتب السياحى المصرى بأبوظبى، ودعوة وسائل الإعلام الإماراتية وعدد من رجال الأعمال المصريين ونظرائهم الإماراتيين لحضور الحفل، مشيرا إلى أن مهمة المكتب الإقليمى الجديد تتمثل فى تشجيع السياحة البينية بين الدول العربية كما يترجم حقيقة وبعد العلاقات الاستراتيجية التى تربط مصر ودولة الإمارات العربية الشقيقة.

 


وأكد أن الحركة الوافدة من السوق العربي زادت بنسبة 22٪ في النصف الأول من العام الجاري 2015، وجاءت المملكة العربية السعودية في المركز الأول يليها لبنان ثم الادرن ثم الكويت.

 


فيما أوضح رئيس تنشيط السياحة "  أن جهود وزارة السياحة المصرية والهيئة لإنعاش السياحة في الفترة الأخيرة انعكست على عدد السائحين منذ بداية العام بشكل ايجابي من بينها عدد السائحين الإماراتيين الذى ارتفع خلال الخمسة أشهر الأولى من هذا العام، حيث سجلت زيادة بنسبة 48.3 ٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. كما حققت الإمارات زيادة في مايو 2015 أيضا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بنسبة نمو قدرها 43.5٪.

 


مشيرا " إلى أن المملكة العربية السعودية حققت أيضا زيادة كبيرة في أعداد السائحين خلال الخمسة أشهر الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بنسبة قدرها 67.2٪. وفي مايو 2015، وارتفع عدد السائحين السعوديين القادمين إلى مصر مقارنة بمايو 2014، بنسبة نمو قدرها 58.2٪، بالإضافة إلى ذلك فقد احتلت السعودية المرتبة الرابعة من حيث عدد السائحين والليالي التي قضوها في مصر خلال مايو 2015، وبالإضافة إلى ذلك، ارتفع عدد السائحين من السعوديين الذين أقاموا في فنادق مصر في مايو من هذا العام بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بنسبة 53.7٪.

 


كما سجل عدد السائحين القادمين من الكويت إلى مصر ارتفاعا خلال الخمسة أشهر الأولى من هذا العام، بنسبة قدرها 48.6٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي كما حققت نموا في شهر مايو 2015 أيضا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بنسبة نمو قدرها 74.4٪. بالإضافة إلى ذلك، احتلت الكويت المرتبة التاسعة من حيث عدد الليالي التي قضوها في مصر خلال مايو 2015.

 


كما أكد  "محمود "  أن هذه الإحصائيات تؤكد على نجاح دور الحملات التي تم إطلاقها في الآونة الأخيرة بهدف مواصلة تنشيط القطاع السياحي، حيث ساهمت هذه الحملات بإنعاش أعداد السائحين القادمين من جميع أنحاء العالم، وخاصة العرب والخليجيين منهم، والتى تزامنت مع إطلاق وزارة السياحة لحملة "مصر قريبة" التي تستهدف السائح العربي وقرب إطلاق الحملة الإعلانية الدولية، التي ستعيد تسليط الضوء على السياحة الثقافية..

 

وتهدف الحملة الجديدة إلى إبراز أهمية ومكانة المقاصد السياحية الثقافية لا سيما بين فئتي العائلات والشباب، حيث تسعى الحملة إلى الدمج بين المقاصد السياحية الشاطئية والمقاصد السياحية الثقافية عن طريق برامج سياحية متخصصة تعود بالنفع المباشر على السائحين ما يوفر لهم فرصة الاستمتاع بإجازات مميزة سواء مع العائلة أو الأصدقاء.

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: