اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

النبوى يعلن عن بدء انطلاق فعاليات مبادرة´”الثقافة فى مواجهة الارهاب ” بمصر

النبوى يعلن عن بدء انطلاق فعاليات مبادرة´"الثقافة فى مواجهة الارهاب " بمصر

 

القاهرة "المسلة" …. اعلن د.عبد الواحد النبوى وزير الثقافة بأن وزارة الثقافة لديها رؤية واستراتيجية واضحة فى هذه المرحلة لمواجهة الارهاب والافكار المتطرفة الظلامية الهدامة ,وأحد محاورها اللقاءات الفكرية والفنية وتفعيلها فى 32 موقع لاثارة الوعى والتنوير والمعرفة الحقيقية,وذلك من خلال تنفيذ 18 محور رئيسى فى ثلاثة أشهر قادمة .

 

جاء ذلك اثناء إعلان بدء إنطلاق فعاليات مبادرة مشروع "الثقافة فى مواجهة الارهاب "على مسرح  السامر بالعجوزة ,والتى شارك فيها د.محمد أبو الفضل بدران رئيس المجلس الاعلى للثقافة ,الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف رئيس هيئة قصور الثقافة ,د.شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الاسبق ,الفنان سامح الصريطى ,فاطمة المعدول ,القمص بولانبيل بكنيسة مارجرجس بالهرم ,فضيلة الشيخ محمود على ابو حبسة من علماء الازهر ,بحضور د.خلف الميرى وكيل وزارة الثقافة للشعب واللجان  بالمجلس ,ومن قصور الثقافة صلاح عبود  وكيل وزارة الثقافة للشئون المالية والادارية ,احمد ابراهيم رئيس الادارة المركزية للشئون الفنية , ولفيف من الاعلاميين والصحفيين وقيادات وزارة الثقافة .

 


واكد النبوى أن أهم هذه المحاور هى إقامة مكتبة مجانية تضم 60 كتاب مهداه الى 40 ألف أسرة من مختلف أقاليم مصر ممن تعانى من ضعف اقتصادى وكذلك فى المناطق التى يوجد بها تيار إرهابى يعمل على استقطابها, بالاضافة لإقامة 30 ليلة مسرحية فى الاقاليم بالتعاون بين قطاع الانتاج الثقافى والبيت الفنى للمسرح ,دعم بعض الافلام السينمائية التى تحارب الارهاب ,إقامة 50 إسبوع ثقافى ,27 معرضا للكتاب فى أنحاء مصر ,إقامة مسابقات لشعراء الصعيد  والوادى والدلتا ومصر,تشجيع الشباب المبتكرين والمبتدعين فى مسابقة "مصر تبتكر" وأضاف النبوى بأن الوزارة تحرص على عودة حصة الموسيقى والقراءة والمسرح بناءً على توجيهات  م.ابراهيم محلب رئيس الوزراء بأن تتعاون وزارة التربية والتعليم مع وزارة الثقافة على تنشيط المسرح المدرسى من خلال تفعيل دور ألف مسرح مدرسى خلال العام القادم.


وأشار النبوى بأنه اقترح على فضيلة الامام الاكبر الشيخ الطيب وقداسة البابا تواضروس فى اجتماعه ببيت العيلة بأن تكون كل إمكانيات وزارة الثقافة متاحة لهم وطالبهم بقائمة لمجموعة من الكتب والاعمال المسرحية التى يرونها تحارب الارهاب والتطرف وتضفى المحبة والسلام وتظهر عنصر الامة المصرية,مضيفاً بأن وزارة الثقافة لن تستطيع أن تقوم بهذا الدور وحدها الا اذا تكاتف مجتمع المثقفين ورجال الدين والمفكرين والمهتمين بقضية هذا الوطن .


وبدأ ابو الفضل كلمته بالوقوف دقيقة حداد على أرواح  شهداء هذا الوطن العظيم قائلاً" دقت ساعة المواجهة ولم يعد أمامنا خيار سوى المواجهة ",مواجهة هؤلاء الذين يقتلون الابرياء والكلمة ,فمن خلال مصر المواجهة والثقافة والازهر ومثقفيها الذين يجوبوا كل ارجاء مصر فى القرى والنجوع ليؤكدوا بأن مصر الوسطية والحضارة والتسامح سوف تظل دائماً ,لذلك يجب على وزارة الثقافة أن تعمل فى منظومة متكاملة مع ضرورة وصول الثقافة الى الشباب فى القرى والنجوع والجامعات ومراكز الشباب ,مشيراًالى الدور الهام الذى تلعبه قصور الثقافة فى الوصول الى هؤلاء قبل أن يأتى من يود أن يملأ عقولهم بالتشدد والتطرف وعدم التسامح,مؤكداًبأن التربة المصرية التى غرست تسامح الانبياء والاولياء والاتقياءسوف تظل دائماً .


وأكد عبد الحافظ بأننا الان على استعداد كامل لمواجهة الارهاب والتطرف وكل هذا الظلام الذى يحيط بنا ويطفىء أنوار هذا الوطن الذى لا ينطفىء أبداً ونحن نحمل مشاعل هذا الوطن لاطلاق مبادرة "الثقافة فى مواجهة الارهاب" والتى جمعت  لم الشمل بين قطاعين كبيرين المجلس الاعلى للثقافة وقصور الثقافة حتى نعمل فى منظومة واحدة لمواجهة هذا الظلام.


وأضاف شاكر بأن ما تقوم به وزارة الثقافة من خلال هذه الفعالية هو عباره عن اسلوب من اساليب المواجهة للارهاب والروح الظلامية والانتقامية التى تعمل ضد الوطن والقومية ,مشيراً بأن الثقافة هى ثقافة الابداع والخيال والتفرد والبناء وطالب المجلس الاعلى للثقافة بأن يتبنى مؤتمراً حول هذا الامر .

 


وأكد الصريطى بأن مصريتنا تجعلنا كلما وجدت هذه الاعمال الاجرامية يزداد  التفاف الشعب حول قيادته السياسية وإصراره على تحقيق ما يريد من ثورتين قام بهم ,واصراره على أن يجتث الارهاب من جذوره ,مؤكداًعلى ضرورة مواجهة الارهاب عن طريق الفن والثقافة والرياضة ,مضيفاً بأن مصر فى معركة حقيقية وإن غياب الثقافة يولد التطرف مطالباًبضرورة التكاتف والعمل وفق  رؤية وخطة معلومة للجميع ووفق الامكانيات المتاحة ,وعلى الدولة أن تستثمر هذا الشعب للقضاء على الارهاب خاصة ونحن على مشارف افتتاح مشروع عملاق سوف تحتفل به مصر قريباً وهو افتتاح قناة السويس .


وأشارت المعدول بأن الثقافة الجماهيرية هى خط الدفاع الاول والتى تعمل مع الشباب والمرأة والطفل الذى يجب أن نعلمه اولاً الاختيار والدين الحق والثقافة ,مؤكده على دور الثقافة الجماهيرية فى الاقاليم .


كما ركز القمص بولا على أربع إتجاهات وهى حب الله والاخرين والوطن والمجتمع.


أما فضيلة الشيخ ابو حبسه فكان غاضباً لما ينسب فى هذا الامر الى الدين الاسلامى ,مضيفاً بأن ما يحدث الان لا يخضع لعقل أو منطق أو ذوق عام ,فكل الاديان والشرائع السماوية قائمة على المودة والرحمة ,كما قال النبى صلى الله عليه وسلم"المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضاً ."أعقب ذلك زيارة وزير الثقافة  لشارع المعز .

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: