اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

طيران الإمارات تسير رحلة ثانية بين دبى و مطار سياتل

طيران الإمارات تسير رحلة ثانية بين دبى و مطار سياتل

 

دبى "المسلة" …. بدأت طيران الإمارات تشغيل رحلة يومية ثانية بين مطار دبي الدولي ومطار سياتل تاكوما الدولي باستخدام طائرة من طراز بوينج إل أر 777 -200 وتغادر رحلة طيران الإمارات الجديدة "ئي كيه 227" دبي في تمام الساعة 3:15 صباحا وتصل إلى سياتل عند الساعة 6:55 صباحا .



وتغادر رحلة العودة "ئي كيه 228" سياتل عند الساعة 9:40 صباحا لتصل إلى دبي الساعة 10:55 من صباح اليوم التالي وتدعم الرحلة الجديدة خدمة طيران الإمارات الحالية إلى سياتل "ئي كيه 230" التي تشغلها الناقلة باستخدام طائرة من طراز بوينج أل أر 777 -300 وقال هيوبرت فراخ نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية/توفر الخدمة الجديدة رحلات ربط ملائمة مع الرحلات الصباحية والمسائية المغادرة من كل من دبي وسياتل على السواء وتتيح أمام ركابنا في سياتل خيارات أوسع عند سفرهم مع طيران الإمارات وتلبي الطلب على الرحلات الدولية من هذه المحطة المهمة. كما ستسهل على مسؤولي الشركات ورجال الأعمال انجاز مهامهم في الوجهات الدولية الأخرى التي تخدمها الناقلة في الشرقين الأوسط والأقصى وأفريقيا وآسيا".



ويمكن لركاب طيران الإمارات القادمين من دبي أو عبرها الوصول إلى مدن أميركية أخرى من خلال خطوط ألاسكا الجوية التي ترتبط معها الناقلة باتفاقية شراكة. وتتضمن الاتفاقية التي وقعتها الناقلتان في العام 2012 منافع متبادلة لأعضاء برنامجي مكافأة ولاء ركاب الناقلتين وتسمح لأعضاء سكاي واردز طيران الإمارات اكتساب وإنفاق الأميال على رحلات خطوط ألاسكا الجوية عند السفر لأي وجهة على شبكة خطوطها في الولايات المتحدة وأميركا الشمالية بما في ذلك ألاسكا وهاواي وكندا والمكسيك. في حين يمكن لأعضاء برنامج خطوط ألاسكا الجوية "مايلج بلان" اكتساب وإنفاق الأميال على الرحلات ضمن شبكة طيران الإمارات. .



ومع بدء الرحلة اليومية الثانية ترتفع السعة المقعدية التي توفرها طيران الإمارات على خط سياتل بنسبة 75% لتصل إلى 4 الاف و340 مقعدا أسبوعيا في كل اتجاه بحسب وام. 



وكانت طيران الإمارات قد بدأت خدمة سياتل في مارس 2012 ونقلت منذ ذلك الحين أكثر من 600 ألف راكب على هذه الوجهة. وتتمتع الناقلة بعلاقة قوية مع شركة بوينج التي تتخذ من سياتل مقرا لأعمالها. وتعتبر طيران الإمارات أكبر مشغل للطائرة 777 في العالم حيث يضم أسطولها حاليا 145 طائرة ولديها طلبية مؤكدة لشراء 199 طائرة أخرى من هذا الطراز تحت الطلب.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: