ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الامارات تستحوذ على 25 % من الغرف الفندقية بالشرق الاوسط

الامارات تستحوذ على 25 % من الغرف الفندقية بالشرق الاوسط

 


دبى "المسلة" ….. يستحوذ القطاع الفندقي في دولة الإمارات على 25% من الغرف الفندقية قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط، والبالغة 91٫510 ألف غرف لنحو 351 فندقاً، بحسب بيانات مؤسسة «إس تي آر جلوبال».

 

وقدر التقرير عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في دولة الإمارات بنحو 22,724 ألف غرفة تشكل معاً الطاقة الاستيعابية لنحو 90 فندقا، يجري تشيدها في إمارات الدولة المختلفة. ووفقاً للتقرير، تستحوذ المملكة العربية السعودية على النسبة الأعلى من الفنادق قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط، إذ يجرى إنشاء 28,050 ألف غرفة فندقية في المملكة، تشكل معا الطاقة الاستيعابية لنحو 64 فندقاً.

 

وأشار تقرير مؤسسة «إس تي آر جلوبال» إلى وجود أكثر من 635 فندقاً جديدا قيد التعاقد والإنشاء في منطقة الشرق الأوسط، بطاقة إجمالية للغرف تقدر بنحو 159,945 ألف غرفة.


وأوضح التقرير أن هذه الأرقام شهدت زيادة بنسبة 16,1% بالفنادق قيد التعاقد والإنشاء في المنطقة، مقارنة مع أرقام مايو 2014، محققة زيادة قدرها 40,4% في عدد الغرف قيد الإنشاء.

 

وتتضمن بيانات المؤسسة المشاريع الفندقية التي يجري تنفيذها حالياً، وكذلك المشاريع التي دخلت مرحلة التخطيط النهائي والتي في مرحلة التخطيط، ولا تتضمن المشاريع غير المؤكدة بعد.

 

وأفاد التقرير أن إجمالي الغرف الفندقية قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط تقدر بنحو 91٫510 ألف غرف لنحو 351 فندقا، وذلك بنهاية شهر مايو الماضي حسبما ذكرت الاتحاد.

 

وتعكس طفرة الاستثمارات الفندقية في دولة الإمارات النمو المتسارع في القطاع السياحي بالدولة، التي باتت وجهة سياحية رئيسية للسياح من جميع أنحاء العالم، بفضل ما تتمتع به من بنية ومعالم سياحية متنوعة تغطي جميع إمارات الدولة.

 

وتخطط علامات فندقية شهيرة لإدارة وتشغيل العديد من الفنادق في قطاع الضيافة بالإمارات للاستفادة من آفاق النمو الواعدة في المستقبل، حيث تستعد مجموعة روتانا لإضافة خمسة فنادق جديدة لمحفظتها في أبوظبي، ومن المقرر أن يتم افتتاح الفندق الخامس عشر للمجموعة في العاصمة هذا العام، فيما يوجد حالياً 4 فنادق إضافية قيد الإنشاء. وبحلول 2020، ستدير المجموعة 19 منشأة فندقية تحت مختلف علاماتها التجارية في أبوظبي.


من جهته، كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا، جيرالد لوليس، عن اعتزام المجموعة توسيع تواجدها في قطاع الضيافة في أبوظبي خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن لدى المجموعة مشاريع قيد الدارسة والمفاوضات في العاصمة، بعض منها سيمتد إلى المدن التابعة للإمارة.

 

وتوقع أن يزداد عدد فنادق المجموعة تماشياً مع النمو الذي تشهده الدولة، حيث تسعى المجموعة إلى مضاعفة عدد فنادقها في 2020، بما يتراوح بين 40 – 45 فندق قيد التشغيل، لافتاً إلى أن معظم هذه الفنادق قيد التطوير. وقال: «لدينا 8 فنادق قيد الإنشاء في الصين، إضافة إلى الهند وبالي ومسقط والأردن، والتوسعة التي تشهدها مدينة جميرا وجزيرة السعديات في أبوظبي، وفينيو في جزيرة بلو واترز في دبي، وكلها فنادق نتوقع افتتاحها بحلول 2020».

 

وفيما يتعلق بتطورات إنجاز توسعات مدينة جميرا، أشار إلى أن تطورات البناء جارية على قدم وساق في الفندق الرابع في مدينة جميرا، الذي سيتم الإعلان عن اسمه وتفاصيل التصميم التي ستكمل الفنادق الثلاثة الحالية في مدينة جميرا (ميناء السلام، القصر ودار المصيف) قريباً، ولكن سيكون له طابع عربي عصري مميز، متوقعاً افتتاحه في أواخر 2016.

 

من جانبه، كشف إيلي ملكي، المدير الأول لشؤون تطوير الأعمال لمجموعة «كارلسون ريزيدور» الفندقية في الشرق الأوسط وأفريقيا، عن تخطيط المجموعة إلى مضاعفة محفظتها من الفنادق التابعة لها والمنتشرة في مختلف أنحاء المنطقة لتصل لأكثر من 60 فندقاً، وذلك من خلال تدشين أكثر من 30 منشآة فندقية جديدة مع حلول العام 2018. الأمر الذي يشير إلى تسارع إيقاع نمو قطاع الفنادق والضيافة في المنطقة.

 

وأشار إلى أن مجموعة «ريزيدور» تشهد نمواً منقطع النظير عاماً بعد آخر في مختلف الأسواق التي تنشط بها في المنطقة. حيث تدير المجموعة حالياً 35 منشأة فندقية في مختلف أسواق المنطقة، وبدأنا بالفعل العمل على زيادة عدد الفنادق ضمن محفظتنا لتضم أكثر من 60 منشأةً مع حلول العام 2018.

 

وقال ملكي: «تمكنت المجموعة من تحقيق نجاح وانتشار سريع في أسواق المنطقة باعتمادها على التنويع في الخيارات من العلامات الفندقية ضمن محفظتها، والتي تندرج ضمن الفئات المتوسطة والراقية والفخمة”.

 

وأضاف أن المجموعة استفادت من النمو الذي سجله قطاع الفنادق في دولة الإمارات، فقد سجلت السوقين الرئيسين في الإمارات نمو 6% في أبوظبي 1% في دبي، منوها بخطط دولة الإمارات لأن تكون الوجهة الأولى لاستقطاب السياحة العائلية، مما يفرض على القطاع توفير بنية تحتية ملائمة لمواكبة هذه الرؤية. ولهذا، فإن المجموعة تسعى لتدشين المزيد من مشاريع الشقق الفندقية بالذات، والتي ستشكل بدورها ما يقرب عن 50% من منشآتنا التي ما زالت قيد الإنشاء.

 

في السياق ذاته، أطلقت مجموعة فنادق ميليا العالمية إطلاق فندق جديد في دبي، سيتم تشغيله تحت إدارة علامة إنسايد التجارية، ومن المقرر أن يتم تدشين فندق إنسايد دبي، الذي سيضم 125 غرفة خلال عام 2016، ليصبح بذلك ثالث فندق تابع للشركة في دبي، إلى جانب فندقي ميليا دبي وفيوتشر إم إي دبي.


..و8 لـ «روتانا» على الطريق

 

قال رئيس مجلس إدارة روتانا، ناصر النويس، إن «روتانا» تدير حالياً 34 فندقاً في الدولة، مشيراً إلى وجود 8 فنادق قيد الإنشاء، ليصل إجمالي ما ستدير المجموعة بحلول عام 2020 إلى 42 منشأة فندقية تحت علاماتها التجارية الخمس: «روتانا للفنادق والمنتجعات»، «فنادق سنترو من روتانا»، «فنادق ومنتجعات ريحان من روتانا»، «أرجان للشقق الفندقية من روتانا»، وأخيرا العلامة التي أطلقناها مؤخراً «ريزيدنس من روتانا». وأوضح أن المجموعة تدير حاليا 15 فندقاً في دبي، مشيراً إلى أن المجموعة أعلنت مؤخراً عن توقيع عقود لإدارة أربعة فنادق جديدة في الإمارة، مما يرفع عدد الفنادق التي تديرها المجموعة في الإمارة وحدها إلى تسعة عشر فندقاً. ولفت إلى أن المجموعة تتطلع لإضافة 280 غرفة موزعة على فندقين في منطقة الخور الحيوية، وذلك بحلول العام 2017، كما تعتزم افتتاح فندق تحت علامة «روتانا للفنادق والمنتجعات»، بالإضافة إلى 100 غرفة أخرى تحت علامة «أرجان للشقق الفندقية من روتانا»، واللذين من المقرر افتتاحهما في عام 2018 في منطقة وافي.


«ميلينيوم».. 4 منشآت جديدة في دبي

 

أعلنت مجموعة ميلينيوم وكوبثرن الشرق الأوسط، مؤخرا، توقيع عقود تشغيل 4 فنادق في إمارة دبي، تشمل ثلاثة فنادق تحت العلامة التجارية الفندقية الجديدة استوديو إم، إضافة إلى فندق تحت العلامة التجارية الفندقية «ميلينيوم»، وتقع هذه الفنادق في دبي ورلد سنترال ومجمع دبي للاستثمار ومنطقة البرشاء.

 

يتضمن فندق استوديو إم حوالي 750 غرفة ليكون أكبر فنادق المجموعة للعلامة التجارية الاقتصادية في المنطقة، وسيضم ميلينيوم دبي ورلد سنترال نحو400 غرفة لتلبية احتياجات المسافر من رجال الأعمال مع قاعات للاجتماعات ومرافق أخرى.

 

وبالإضافة إلى فندقين لعلامة استوديو إم، يحتوي الأول على 144 غرفة المقرر افتتاحه في منطقة البرشاء مقابل مول الإمارات في الربع الثالث من عام 2017، بالاشتراك مع شركة جيرسي للتطوير العقاري، بينما سيتم افتتاح الفندق الثاني بسعة 150 غرفة في مجمع دبي للاستثمار في عام 2018، بالاشتراك مع شركة تترا للضيافة والاستثمار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: