اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

فرنسا والمانيا يطالبان المفوضية الاوروبية باتفاق مع شركات طيران خليجية لوقف فقدان حصتها بسوق الطيران

فرنسا والمانيا يطالبان المفوضية الاوروبية باتفاق مع شركات طيران خليجية لوقف فقدان حصتها بسوق الطيران

 

بروكسيل "المسلة" …. قالت المفوضية الاوروبية امس الجمعة إنها ستعالج مخاوف فرنسا والمانيا بشأن ما تعتبرانه دعما غير عادل‭‭ ‬‬تحصل عليه شركات طيران خليجية عندما تقترح إتفاقا للطيران التجاري مع منطقة الخليج في وقت لاحق هذا العام.


وفي اجتماع لوزراء النقل بدول الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة طلبت فرنسا والمانيا من المفوضية دراسة اتفاق للطيران مع شركات طيران خليجية -مثل طيران الامارات والاتحاد للطيران- كوسيلة لوقف فقدان شركات الطيران الاوروبية حصتها في السوق أمام منافسيها في الشرق الاوسط.

 

وقال وزير النقل الفرنسي آلان فيدالي في بيان إن أي اتفاق للطيران التجاري يتضمن منح حقوق المرور الجوي الي ناقلات اجنبية يجب ان ترفق به بنود تسمح للدول الاعضاء بمراقبة دعم غير قانوني محتمل وممارسات للمنافسة غير النزيهة بحسب رويترز.

 

وقالت فيوليتا بولك مفوضة النقل بالاتحاد الاوروبي في رسالة الي فرنسا والمانيا اطلعت عليها رويترز إنها تدعم مبادرة البلدين وستعالجها في اطار مشروع اتفاق للطيران من المنتظر ان تعرضه في وقت لاحق هذا العام.

 

وقال وزير النقل الالماني الكسندر دوبرينت "توجد مؤشرات الي ان الدعم الحكومي يؤدي الي مزايا (لشركات طيران خليجية) مقارنة مع شركات الطيران الاوروبية."

 

واضاف قائلا "فوائد اتفاق للطيران بالنسبة لنا قد تكون الحصول على فرص متكافئة وبالنسبة لشركات الطيران الخليجية -إذا وجدت فرصة متكافئة مرة اخرى- هي امكانية الحديث عن حقوق جديدة للهبوط."

 

وفي 12 فبراير شباط ارسل وزيرا النقل الفرنسي والالماني رسالة اطلعت عليها رويتر الي بولك تطلب منها التفاوض على اتفاق للنقل الجوي مع الدول الخلجيية سيتطلب "شفافية مالية للكيانات المختلفة المعنية."

 

وقالت بولك إنها ستطلب من الدول الاعضاء تفويضا لبدء محادثات مع الدول الخليجية وانا تريد ايضا إقتراح اتفاقات للطيران مع دول مثل البرازيل والصين.

 

وتسعى شركات الطيران الامريكية لاقناع واشنطن بتغيير اتفاقات الطيران التجاري مع قطر ودولة الامارات العربية بسبب دعم غير عادل مزعوم
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: