اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

نمو النشاط السياحي في الإمارات يستقطب الشركات العالمية

نمو النشاط السياحي في الإمارات يستقطب الشركات العالمية

 

دبى …. ساهم نمو النشاط السياحي الذي سجلته مدينة دبي خلال الفترة الأخيرة في استقطاب شركات عالمية وعربية في قطاع توريد الأغذية للفنادق وقطاع الضيافة، حسبما قال مسؤولو شركات عاملة في القطاع الغذائي في دبي.


وأشار هؤلاء إلى أن النمو السياحي رفع أيضاً حدة التنافسية بين الشركات العالمية والمحلية في الاستحواذ على عقود توريد الأغذية.


وكانت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي قد أعلنت في آذار/مارس الجاري أن الفنادق في الإمارة استقبلت ما يتجاوز 11.6 مليون زائر خلال عام 2014 مسجلةً بذلك زيادة قدرها 5.6 في المائة مقارنة بالعام السابق.


واعتبرت دائرة السياحة أن ذلك يمثل ارتفاعاً كبيراً في مختلف المؤشرات الرئيسية بما في ذلك عائدات الفنادق، ويدعم خطط دبي لاستضافة 20 مليون زائر بحلول 2020.


وأشار تقرير أصدرته الدائرة مؤخراً إلى أن القانون الاتحادي الإماراتي الذي صدر في آذار/مارس 2014 ونص على إعفاء مواطني 13 دولة من أعضاء الاتحاد الأوروبي من الحصول على تأشيرة دخول مسبقًا للسفر إلى الإمارات، ساهم في نمو الحركة السياحية.


وأوضح ابراهيم صامد، مساعد مدير التسويق في شركة "دوفريز" للصناعات الغذائية، أن "الأسواق الإماراتية تشهد حالياً حالة من التنافس الحاد بين شركات محلية وعالمية في قطاع توريد المنتجات الغذائية للفنادق ومؤسسات الضيافة".


وأشار إلى أن ذلك جاء نتيجة "ارتفاع الطلب من تلك المؤسسات خلال الفترة الماضية تأثراً بنمو النشاط السياحي في السوق المحلية سواء من دول الشرق الأوسط والخليج أو من دول أوروبية".


وذكر للشرفة أن شركته رصدت نمواً في عمليات توريدها إلى الفنادق ومؤسسات الضيافة خلال الأشهر الستة الماضية بنسب تراوحت بين 15 و 20 في المائة.


وبيّن أن "مظاهر المنافسة على عقود توريد المنتجات الغذائية في السوق المحلية تدور بين عروض الأسعار وطرح معدلات جودة مرتفعة بين الشركات، وخصوصاً مع دخول شركات عالمية عدة للأسواق للمنافسة مع الشركات المحلية".


بدوره، قال ريشي سيرفيستاف، مدير التسويق في مجموعة "الكبير غروب"، إن "انتعاش نشاط السياحة والضيافة في دبي والإمارات تسبب في زيادة حدة التنافسية بين الشركات على عقود توريد الأغذية للمؤسسات العاملة في القطاع".


وأكد أن شركته التي تعنى بمعالجة الأغذية والتوريد رصدت نمواً بنسب متباينة للتوريد لفنادق الإمارات خلال العام الماضي، وخصوصاً لفنادق دبي.


ومن جهته، أوضح فينو فرانلكين، رئيس العمليات في شركة "كلداري ايدام انترناشونال فوود" أن "قطاع الفنادق ومؤسسات الضيافة استأثر بنسبة بلغت 28 في المائة من إجمالي مبيعات الشركة في أسواق الدولة خلال العام الماضي، بنمو بلغت نسبته أكثر من 5 في المائة مقارنة بعام 2013".


وتوقع أن يشهد العام 2015 معدلات نمو مماثلة في الشركة المتخصصة في توريد وتصنيع السلع الغذائية، مع رصد استمرار مؤشرات النمو السياحي في الإمارات.


ومن ناحيته، قال بيرنهارد جيه سميد، مدير الترويج التجاري في رابطة منتجي الألبان البرازيلية إن "شركات منتجات ومشتقات الألبان البرازيلية بشكل خاص وشركات الأغذية البرازيلية بشكل عام تسعى حالياً لزيادة عمليات توريدها للأسواق الإماراتية للاستفادة من نمو الطلب في مؤسسات الضيافة الإماراتية وخصوصاً في دبي في ظل نمو عدد الزائرين والسياح".


ولفت سميد إلى أن دبي تعد مركزاً إقليمياً جاذباً للسياحة في الخليج، مما يجعل منها سوقاً مستقطباً للشركات العالمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: