اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

معرض «العربي لسياحة الحوافز» نظم أكثر من 3 آلاف لقاء عمل

معرض «العربي لسياحة الحوافز» نظم أكثر من 3 آلاف لقاء عمل

 

أبوظبى "المسلة" ….. نظم المعرض «المعرض العربي لسياحة الحوافز والفعاليات والمؤتمرات» الذي أختتمت فعالياته في أبوظبي أمس ما يزيد على 3 آلاف لقاء على مدى يومين من اجتماعات العمل.

 

وقالت لويس ويلكوكس، مديرة المعرض لـ الاتحاد: إن اللقاءات المعدة مسبقاً وندوات التواصل التسع بين المشاركين ساهمت في إتاحة مزيد من فرص الحوار أمام الجميع للمساعدة على تأسيس اتصالات مثمرة.

 

وجمع المعرض تحت مظلته مجموعة من الموردين والمشترين الإقليميين والدوليين، على مدى 3 أيام لمزاولة الأعمال والتواصل وعرض منتجات أبوظبي في هذا القطاع.


ويعد المعرض الحدث الوحيد في قطاع الاجتماعات والحوافز والفعاليات والمؤتمرات بالمنطقة الذي يجتمع فيه العارضون والمشترون الإقليميون والدوليون في لقاءات مباشرة وجهاً لوجه.

 

واستقطب المعرض 28 من شركاء الإمارة في قطاعات الضيافة، وإدارة الفعاليات، والاجتماعات والحوافز والفعاليات والمؤتمرات؛ الأمر الذي يشكل دليلاً ملموساً على قوة العروض التي يقدمها هذا القطاع في أبوظبي.

 

وقال مبارك الشامسي، مدير: «مكتب أبوظبي للمؤتمرات» التابع لـ«هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»: «نتوقع أن تزداد أهمية قطاع الاجتماعات والحوافز والفعاليات والمؤتمرات خلال السنوات الخمس القادمة، وسيكون من الضروري بالتالي تحقيق استدامة طويلة الأمد لهذا القطاع في أبوظبي». وأضاف: «يسهم قطاع الاجتماعات والحوافز والفعاليات والمؤتمرات في تعزيز الواقع السياحي للإمارة، خصوصاً وأن سياح الأعمال يميلون للإنفاق أكثر من أقرانهم القادمين بغرض الترفيه والاستجمام.

 

ونحن واثقون تماماً بأن نجاح المعرض بحلته الجديدة سيوفر فرصاً استثمارية جديدة لشركائنا». واستقطب المعـرض مشترين عالميين يمثلون نخبة من الشركات والاتحادات والوكالات الرائدة في القطاع من 36 دولة حول العالم.

 

وخلال العام القادم، سيحتفي «المعرض العربي لسياحة الحوافز والفعاليات والمؤتمرات» المعروف سابقاً بـ «المعرض الخليجي لسياحة الأعمال والفعاليات»، بذكرى مرور 10 سنوات على انطلاقه.

 

وبهذا السياق، أوضحت ويلكوكس: «يعد المعرض حدثا رئيسياً لحفز نمو قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في المنطقة.

 

وقد شهد الحدث تطوراً، لافتاً اليوم مقارنة مع البنية التحتية المتواضعة للقطاع وقت تأسيسه». وازداد عدد الاجتماعات في منطقة الشرق الأوسط بوتيرة كبيرة فاقت 3 أضعاف قياساً مع الأسواق الأخرى خلال الأعوام الثلاثين الماضية وفقاً للتقارير الصادرة عن مؤسسة «يورومونيتور إنترناشيونال» حول قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض وقطاع السفر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: