اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

وزير الثقافة يشهد حفل تخريج الدفعة الأولى من مشروع استوديو المواهب بدار الأوبرا

من مركز الإبداع الفني 

 

 

وزير الثقافة يشهد حفل تخريج الدفعة الأولى من مشروع استوديو المواهب بدار الأوبرا

 

القاهرة "المسلة" …. فى كلمته التى ألقها د . جابر عصفور ، فى حفل تخرج الدفعة الأولى من مشروع استوديو المواهب قال : أنه عندما تولى مسئولية وزارة الثقافة قابل المخرج خالد جلال وكان يشغل وقتها مديراً لصندوق التنمية الثقافية ، فقال له أخرج ولا أراك إلا بعد أن تنتج مسرحية جديدة وها هو قد فعل ، وقدم لنا هذه الدفعة ، وهو يفرح بها بوصفه أبا لهؤلاء الموهبين ، وأنا أفرح بها بوصفي جدا لهم ، لأن فرحة الجد أكبر من فرحة الأب والأم ، مضيفا أنه يري اليوم زهرات يانعات من فتيات صغيرات يدخلن عالما إبداعيا جديدا ، وجيلا كاملا أشبه بالبراعم التي سوف تتفتح وتصبح ذهورا في مستقبل أيامنا الإبداعية القادمة ، التي تقول لنا أبشروا وتفاءلوا بالغد وأن أرضكم المصرية أرض خصوبة تثمر دائما ، ولا تعرف الجدب قط ، وقد تمر بها أيام يعز المطر وينحسر ماء النيل ، ولكن سرعان ما يعود المطر ويعود فيضان ماء النيل فتثمر الأرض ، وتمتلئ بالزرع والخصب والنماء ، وقد مرت مصر بسنوات عجاف وأجدبت تقريبا ، وتوقف فيها الدور الخصب في حياتها المستمرة ، ولكنها عادت من جديد وبقوة .


وأضاف جابر عصفور خلال حفل تخريج الدفعة الثالثة من طلبة مركز الإبداع الفني والذي أقامه صندوق التنمية الثقافية برئاسة المعمارى المهندس محمد أبو سعدة رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية علي المسرح الصغير بدار الأوبرا بحضور قيادات وزارة الثقافة ، ولفيف من الفنانين والإعلاميين ، أضاف أن مصر تذكرني بطائر العنقاء وهو طائر أسطوري عندما يصيبه الهرم يتساقط رمادا ، وفجأة يتحول الرماد إلى لهب ، ومنه يتولد من جديد طائر العنقاء ، فتيا قويا وكأنه ما مات قط ، هذه هي مصر ، ويخيل للبعض أنه قد أصابها الهرم والكبر وانتهت وشاخت ودبت فيها الجروح ، ولكنها بمعجزتها الذاتية تتحول لطائر عنقاء جديد وتنفجر ، كما حدث في 25 يناير وكما حدث في 30 يونيو ، لتبدع في كل مكان ، وتثمر في كل أرض من أراضيها ، وأضاف جابر عصفور أبشروا بالمستقبل لأنكم ترون هؤلاء الشباب والفتيات من أصغر واحدة الي أكبر واحد فيهم ، فهم أمل الغد ونوارة الأمل الفتي الآتي بالنجمين الوضائين علي كفيه : الحرية والعدل ، هؤلاء هم رسل المستقبل حلمنا الذي سوف تتحقق علي يديه وعلي يد الأجيال القادمة كل أحلامنا من الحرية والعدل والكرامة الإنسانية والإبداع الذاتي للإنسان ، هؤلاء هم قادتنا للمستقبل ، فمن لا يفرح اليوم بتخرج هؤلاء ، وأضاف عصفور مخاطبا الطلبة الخريجين : إن المستقبل في حياتكم العملية ليس سهلا فلن تقابلوا الورود في كل مكان ، ولكن ستقابلون الأشواك في أحيان كثيرة ، ولكن تأكدوا أن مادمات عندكم الإرادة التي جعلتكم تصبحون علي ما أنتم عليه ، فسوف تحققون أحلامكم ، وأعظم ما في الانسان هو قدرته علي العناد الداخلي والمقاومة ، التي تجعله يتحدي كل الصعاب والجوانب الشاقة في الحياة ، والإحباطات دائما كثيرة وكم كان صلاح عبد الصبور صادقا عندما قال : " لا أدري كيف تغلغل في وادينا الطيب هذا القدر من السفلة والأوغاد " ولكن مصر العظيمة تعود بكم وبحنكتكم .

 


وفى نفس السياق قال المعمارى محمد أبو سعدة رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية أنه يسعد اليوم بالتواجد في حفل تخرج زهور مصرية يانعة ستستقبلها الساحة المصرية بالترحيب ، بعد أن أثبت كل منهم قدرته التمثيلية وطاقته الإبداعية الكبيرة ، فى هذه التجربة الحية التي سعى من خلالها صندوق التنمية الثقافية ممثلا في مركز الإبداع الفني أن يتيح الفرصة للمواهب الشابة ، لكي تتعلم وتتدرب علي أصول فن التمثيل من خلال أستاذ أصبحت له علامات متميزة ، في تبني المواهب الشابة وصقل موهبتها ، وهو الزميل والصديق خالد جلال ، وأضاف أبو سعدة لشباب ومبدعي استوديو المواهب ، قد أدينا واجبنا تجاهكم وأصبحت المسئولية علي عاتقكم الآن لتقديم رسالة فنية راقية يحتفي بها المجتمع المصري وتواصلوا جهود أجيال ورموز من الفنانين ، نريدكم سفراء للفن الجاد البعيد عن الإسفاف ، وصورة مشرفة للفن المرئي والمسموع ، حملة رسالة تواجهون الفن الهابط وتثبتون أن الفن الأرقى هو الباق ، إن الآمال التي نعلقها عليكم كبيرة ، فأنتم شباب اليوم وأمل الغد ، ستخرجون اليوم من هذا الصرح الثقافي لتواجهون الواقع لكن عليكم أن تتذكوا هذه الحالة الفنية المتفردة التي عايشتوها هنا ، وتوجيهات أساتذتكم وتدريباتهم المخلصة ، ووجه الشكر لخالد جلال وأساتذة مركز الابداع وكل العاملين بمركز الإبداع الفني ولوزير الثقافة جابر عصفور علي رعايته لهم .


وقال المخرج خالد جلال أن كل أب يوم زواج ابنه أو بنته يكون متعجلا حفل الزواج ، وعند تأجيلة يكون حزينا ، ولكن هذا اليوم يكون أصعب الأيام ، وقال أن هؤلاء سيتخرجون ، ولكنهم لن يبتعدوا عنه ، فخريجي عام 2002 وموجدين في المسرح ، وأن هذا المشروع دليل علي أن مصر أبدا لن تموت ، وأنها طوال تاريخها لم يستطع أحد أن يتغلب عليها أو ينتصر عليها ، ونحن موجودين بفنانينا الذين تخرجهم وزارة الثقافة  لنكون حائط صد لكل ما يحدث.

 


بدأ حفل التخرج بعرض فيلم تسجيلي حي بصوت سيدة المسرح العربي سيمحة أيوب شارك فيه طلبة الدفعة الثالثة لمركز الإبداع وأساتذة المركز في عرض كوميدي يوضح مراحل تدريب الطلبة علي التمثيل والاخراج والرقص الحديث والغناء ، أعقبة توزيع جوائز التخرج حيث قام د . جابر عصفور والمعمارى محمد أبو سعدة والمخرج خالد جلال بتسليمها للطلبة ، وتكريم الأساتذة المدربين : المخرج عصام السيد ، والموسيقار د.عماد الرشيدى ، ومصمم الرقص المعاصر مناضل عنتر والموسيقار هيثم الخميسى .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: