ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

كونكورد للضيافة تتطلع لزيادة فنادقها في الدوحة

كونكورد للضيافة تتطلع لزيادة فنادقها في الدوحة

الدوحة " المسلة " … أكد مدير عام فندق كونكورد الدوحة مشهور الرفاعي على أهمية تفوق نمو القطاع غير النفطي على القطاع النفطي بنسبة %51 مشيرا إلى أن قطاع الفنادق من أبرز تلك القطاعات التي تلعب دورا بارزا في هذا النمو. وتوقع أن تتنامى حصة قطاع الضيافة خلال السنوات المقبلة، وأن يكون مساهما بارزا في القطاع غير النفطي وداعما أساسيا للناتج والاقتصاد المحلي للبلاد. وأكد الرفاعي خلال مؤتمر صحافي عقده أمس أن قطر تتجه بالاتجاه الصحيح وأن قطاع السياحة سيكون قطاعا هاما في مدينة الأعمال بما يعزز القطاع غير النفطي فيها.

 

توسع

وكشف الرفاعي عن تطلعات شركة كونكورد للضيافة للتوسع في السوق المحلية وافتتاح فنادق تحت مظلتها في الدوحة في المستقبل القريب، مشيرا إلى أن التطور والنمو الحاصلين في قطاع الضيافة يشجعان العلامات العالمية على دخول السوق القطرية ، مبنيا أن هذا التطور جاء نتيجة لجهود مشتركة وتنسيق وتعاون مستمر بين جهات مختلفة في الدولة على رأسها الهيئة العامة للسياحة والخطوط الجوية القطرية اللتان تحرصان على دعم الفنادق وتفعيل عملها وإشراكها بكافة الفعاليات والجولات والأنشطة التي تقومان بها مما يشكل دعما لا محدود للمنتج المحلي.

ولفت إلى عمل الهيئة العامة للسياحة في الخارج ودوره في التسويق لفنادق الدوحة من خلال افتتاح مكاتب لها في دول مختلفة من العالم مثل فرنسا وألمانيا وسنغافورا وماليزيا، مشيرا إلى نيتها افتتاح مكاتب لها في أميركا وتركيا الأمر الذي يظهر دقة ووضوح وفاعلية الاستراتيجية التي أطلقتها الهيئة والتي تعمل وفقها.

كما لفت الرفاعي إلى دعم الخطوط الجوية القطرية والمطار للفنادق وللحركة السياحية من خلال جذب وجلب الضيوف إلى الفنادق ضمن سياحة التوقف، مبينا أن المطار بفضل خدماته المتفقة مع المعايير العالمية وموقعه المتميز الذي يربط بين الشرق والغرب أصبح يستقطب يوميا العديد من شركات الطيران العالمية التي تساهم بدورها في دعم المرافق الخدمية مثل الفنادق، مشيرا إلى أن «برنامج سياحة التوقف لمدة 48 ساعة في قطر» الذي تتبناه الهيئة العامة للسياحة يلعب دورا مؤثرا في دعم القطاع السياحي والفندقي بشكل خاص.

ونوه بأن الهيئة لعبت دورا رئيسيا في تحقيق نقلة نوعية لصناعة السياحة المحلية فضلا عن دورها المتميز في تشجيع الاستثمار السياحي مشيرا إلى أن النمو السريع والتوسع الحاصل في عدد الغرف الفندقية في الدولة والمشاريع التي تطلقها كل من شركتي كتارا والريان للضيافة إلى جانب الافتتاحات الكبيرة للمشاريع الحيوية في الدوحة مثل المترو ومشيرب والوسيل والمطار كلها مجتمعة نقلت وستنقل البلاد نقلة نوعية في على مختلف الأصعدة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: