اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

80% معدل إشغال رحلات «الاتحاد للطيران» إلى الولايات المتحدة

80% معدل إشغال رحلات «الاتحاد للطيران» إلى الولايات المتحدة

 

سان فرانسيسكو …. يرتفع معدل إشغال مقاعد رحلات الاتحاد للطيران بين أبوظبي ووجهات الشركة في الولايات المتحدة إلى 80% خلال العام المقبل، مقابل 77% حالياً، بحسب جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران.

 

وقال هوجن للصحفيين، خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية أمس على هامش تدشين الشركة لرحلاتها اليومية المباشرة بين أبوظبي وسان فرانسيسكو: إن الاتحاد للطيران تقوم حاليا بتسيير رحلات بين أبوظبي و6 وجهات بالولايات المتحدة.

وتوقع أن يسهم ذلك في زيادة حجم التعاملات التجارية بين البلدين، والتي بلغت 26,9 مليار دولار (98,72 مليار درهم) العام الماضي.

واستغرقت الرحلة من مطار أبوظبي إلى مطار سان فرانسيسكو الدولي (SFO) أكثر من 16 ساعة، عبر طائرة بوينج 777-300ER المرتبة وفق نظام الثلاث درجات والمستأجرة من شريك الاتحاد للطيران الاستراتيجي شركة جيت إيروايز، والتي توفر ثمانية مقاعد على متن الدرجة الأولى، و30 مقعداً على متن درجة رجال الأعمال و308 مقاعد على الدرجة السياحية.

 

ورصدت «الاتحاد» ارتفاعاً ملحوظاً في نسب الإشغال بالرحلة، حيث استقطبت عملاء من دول آسيا وفي مقدمتها الهند وباكستان، إضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، لاسيما من السعوديين.

 

ربط الرحلات

وأضاف هوجن: إن الرحلات بين أبوظبي وسان فرانسيسكو، توفر إمكانية الربط بين أبوظبي وأكثر من 30 وجهة على امتداد دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وأفريقيا وجزر المحيط الهندي، المتوافرة عبر شبكة وجهات الاتحاد للطيران، واتفاقيات المشاركة بالرمز مع شركات الطيران الشريكة.

 

وأردف أنه على الجهة المقابلة، يمكن ربط الرحلات المتجهة إلى سان فرانسيسكو على امتداد الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك.

 

وقال هوجن: إن الاتحاد للطيران تمكنت من نقل ما يزيد على مليوني مسافر بين أبوظبي ووجهاتها في الولايات المتحدة الأميركية منذ إطلاق أولى خدماتها إليها عام 2006.

 

وفيما يتعلق بشركاء الشركة في الولايات المتحدة، أوضح هوجن أن الاتحاد للطيران وقعت اتفاقية مشاركة بالرمز مع شركة أميركان إيرلاينز (AA) في شهر سبتمبر من عام 2009. وتُسيّر الاتحاد للطيران وأميركان إيرلاينز خدماتهما إلى 67 مدينة على امتداد الولايات المتحدة شاملة لوس أنجليس وسان فرانسيسكو وهيوستن.

 

أسعار التذاكر

من جانب آخر، استبعد هوجن تراجع أسعار تذاكر الطيران بعد انخفاض أسعار النفط مؤخرا، مؤكداً أن أسعار الرحلات يتم تحديدها بناء على متغيرات عديدة مرتبطة بالخدمة المقدمة وطول الرحلة ومعدلات الأسعار بالشركات المنافسة، بجانب حجم الطلب لاسيما أثناء فترات المواسم المختلفة.

 

واستبعد هوجن التوجه لافتتاح خطوط طيران جديدة بين أبوظبي والولايات المتحدة على المدى القصير والاهتمام بتحسين مستوى الخدمات المقدمة في المقام الأول وتطوير الوجهات الحالية أو إضافة رحلات إضافية، مؤكداً أن الشركة لا تدخل منافسة لزيادة عدد الوجهات مع شركات الطيران، ولكن تهتم بقياس مدى الحاجة الحقيقة لافتتاح أي خطوط جديدة.

 

وأوضح هوجن أن سان فرانسيسكو تعد الوجهة العاشرة التي يتم الإعلان عنها من بين الوجهات التي أعلنت الاتحاد للطيران إطلاقها خلال العام 2014.

 

ومن الخدمات التي باشرتها الاتحاد للطيران فعلياً هذا العام، المدينة المنورة، وجايبور، ولوس أنجليس، وزيوريخ، ويريفان، ثم روما، وبيرث، وفوكيت، ودالاس وسان فرانسيسكو.

 

وكشف هوجن عن اعتزام الشركة تسيير 9 وجهات جديدة خلال العام 2015، مما يسهم في زيادة التغطية على نطاق أوروبا وآسيا وأفريقيا.

 

وأضاف: إن الشركة ستباشر خدمة رحلات يومية إلى كل من مدريد في إسبانيا وإدنبرة في أسكوتلندا، وكولكاتا في الهند، وعنتيبي في أوغندة، ودار السلام في تنزانيا، كما ستشغل 4 رحلات في الأسبوع إلى هونج كونج، وإلى باكو في أذربيجان، وثلاث رحلات يومية إلى الجزائر في الجزائر، وتبليسي في جورجيا.

 

وأضاف: إن الرحلات اليومية القائمة إلى بريسبان، والتي تم تشغيلها عبر سنغافورة، ستصبح مباشرة اعتباراً من يونيو 2015.

 

ونقلت الاتحاد للطيران ما يصل إلى 11,5 مليون مسافر خلال عام 2013، انطلاقاً من مركز عملياتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي،

وتوفر الشركة 111 وجهة للمسافرين والشحن في 67 دولة بما في ذلك الوجهات القائمة أو المعلن عنها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية والجنوبية.

 

طائرات جديدة

وذكر هوجن أن «الاتحاد للطيران» سوف تستلم 12 طائرة جديدة خلال العام المقبل، موضحاً أن أسطول الشركة شهد نمواً ملحوظاً خلال العام الحالي، ليضمّ 105 طائرات من طراز إيرباص وبوينج، مع طلبيات مؤكدة لشراء أكثر من 200 طائرة، من بينها 71 طائرة بوينج 787، و25 طائرة بوينج 777-X، و62 طائرة إيرباص من طراز A350، و10 طائرات إيرباص A380.

 

وتسلمت الشركة ثلاث طائرات خلال الربع الثالث من العام الجاري. ومن المقرر أن تتسلّم الشركة خمس طائرات آخرى خلال الربع الأخير من عام 2014، من بينها أولى طائراتها من طراز ايرباص A380 وبوينج 787 التي سيتم تشغيلها خلال شهر ديسمبر، وستضم المنتجات والخدمات الجديدة للشركة على متن الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال والدرجة السياحية.

 

وقال هوجن: إن علاقات الشراكة بالرمز وتحالف الحصص أسهمت في إضافة 1,1 مليون مسافر إلى رحلات الاتحاد للطيران خلال الربع الثالث من العام الحالي، بزيادة سنوية بواقع 41% وبلغ نصيبها من العائدات 352 مليون دولار، بما يعادل 27% من عائدات المسافرين للشركة.

 

وتتيح اتفاقيات المشاركة بالرمز شبكة وجهات مشتركة للمسافرين والشحن تضم 500 وجهة حول العالم، وأكثر من 21 ألف رحلة في الأسبوع.

 

وترتبط الاتحاد للطيران حاليا بأكثر من 195 اتفاقية خاصة، و47 اتفاقية للمشاركة بالرمز.

العتيبة: رحلات الطيران الجديدة تعزز العلاقات بين الإمارات والولايات المتحدة

 

أكد يوسف العتيبة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة أهمية بتدشين خدمات الاتحاد للطيران الجديدة بين سان فرانسيسكو ومطار أبوظبي الدولي في دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

 

وقال العتيبة، خلال الحفل الذي نظمته الاتحاد للطيران، مساء أمس الأول، بمجلس مدينة سان فرانسيسكو في إطار احتفالاتها بإطلاق رحلاتها اليومية بين سان فرانسيسكو وأبوظبي، إن الرحلات الجديدة التي أطلقتها الاتحاد للطيران إلى سان فرانسيسكو ولوس أنجليس ودالاس سيكون لها دوراً مهماً في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

 

وتقدم جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالشكر للسفير الإماراتي لما قدمه من دعم أثناء تدشين الشركة لرحلتها إلى سان فرانسيسكو.

 

وقال هوجن: «يسرنا أن نضيف سان فرانسيسكو لشبكتنا العالمية، لتصبح بذلك الوجهة الخامسة للاتحاد للطيران في الولايات المتحدة لتنضم إلى نيويورك وشيكاغو وواشنطن ولوس أنجلوس. وتأتي هذه الرحلة الجديدة كخطوة أخرى إلى الأمام في العلاقة القوية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة».

 

حضر الحفل لفيف من أبرز الأسماء والرموز في مجال النقل الجوي والسفر والمؤسسات الحكومية والدبلوماسيين، وعدد من رجال الصحافة والإعلام وزاد عدد الحضور على 300 ضيف.

 

وحظي الضيوف بفرصة للتعرف على مقصورة «الإيوان» التي تعتزم الاتحاد للطيران إطلاقها قريباً، وهي مقصورة الطيران الوحيدة التي تضمّ ثلاث غرف، إلى جانب التعرف على المنتجات الجديدة، التي ستقدمها الشركة في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال على متن الطائرات A380 وB787.

إنهاء إجراءات الدخول للولايات المتحدة بمطار أبوظبي

 

أكد خالد المحيربي نائب رئيس أول الشؤون الحكومية وسياسات الطيران في الاتحاد للطيران أن الشركة تقدم لركابها في الرحلات المباشرة إلى مدن الولايات المتحدة عدداً من الخدمات المميزة، منها إمكانية إنهاء جميع إجراءات السفر والهجرة والجمارك والصحة العامة وفحوص وزارة الزراعة الأميركية قبل الصعود إلى الطائرة من أبوظبي.

 

وأوضح أن هذه الخدمة تمثل إحدى المزايا التنافسية المهمة، التي تنفرد بها الاتحاد للطيران، وتعد أحد العوامل الرئيسية لتفضيل كثير من المسافرين للسفر للولايات المتحدة عبر رحلات الشركة.

 

وتتيح هذه الخدمة لمسافري الاتحاد للطيران الحصول على أختام الدخول إلى الولايات المتحدة في صالة مجهزة داخل مطار أبوظبي، بما يكفل عدم الحاجة إلى هذه الإجراءات عند الوصول، وهو ما يساهم في تسهيل إجراءات الدخول إلى الوجهات الأميركية.

 

وتقدم الاتحاد للطيران خدمات الضياف لركابها من مسافري رحلات سان فرانسيسكو، حيث توفر خدمة الطاهي على متن الطائرة في الدرجة الأولى، وخدمة مدير الأطعمة والمشروبات في درجة رجال الأعمال، إلى جانب خدمة المربية في الأجواء المتوافرة على جميع الدرجات لمساعدة العائلات التي تسافر برفقة أطفال صغار.

 

وأوضح المحيربي أن الاتحاد للطيران قامت مؤخراً بتوفير منتجات جديدة مبتكرة على متن الطائرة وتحسينات على مقصوراتها للرحلات البعيدة. وأشار إلى ارتفاع الطلب على السفر للولايات المتحدة، لاسيما في أوقات المواسم والتي تشمل موسم أعياد الميلاد، وكذلك موسم الربيع، وموسم الصيف، لافتاً إلى ارتفاع الطلب من الآسيويين، لاسيما الهنود للسفر إلى أميركا عبر أبوظبي، وكذلك الطلاب العرب، وفي مقدمتهم السعوديون.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: