اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

طيران الإمارات تسير رحلتين على بوينج «777-200 إل آر» إلى برشلونة يومياً

طيران الإمارات تسير رحلتين على بوينج «777-200 إل آر» إلى برشلونة يومياً

 

دبى "المسلة" …. تعتزم طيران الإمارات مضاعفة عدد رحلاتها إلى برشلونة، وذلك بعد مرور أقل من ثلاث سنوات على إطلاق خدمتها اليومية إلى هذه المدينة الإسبانية، وستضيف 3724 مقعداً أسبوعياً إلى برشلونة، ما سيزيد الطاقة على هذا الخط بنسبة 34%، اعتباراً من 2 مايو 2015.

 

وستعمل الخدمة اليومية الجديدة بطائرة بوينج «777-200 إل آر» بتقسيم الدرجات الثلاث، لتعزز الخدمة اليومية الحالية الناجحة التي تتم بطائرة إيرباص A380. وقد تم اختيار توقيت الرحلات الجديدة لتوفير مزيد من خيارات مواصلة السفر إلى برشلونة من المدن الرئيسة في الشرقين الأوسط والأقصى وأستراليا وأفريقيا عبر القاعدة الرئيسة لطيران الإمارات في دبي.

 

وقال هوبرت فراخ، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية: «شكلت خدمة برشلونة واحدة من قصص النجاح الكثيرة لطيران الإمارات، وتعتبر الخدمة اليومية الثانية تعزيزاً قوياً لعملياتنا والتزامنا نحو السوق الإسبانية. إن عملاءنا يحبون منتجاتنا وخدماتنا على الأرض وفي الأجواء، ويواصلون السفر معنا، لذلك ليس غريباً أن نقوم بزيادة السعة المقعدية على خط برشلونة بعد مدة قصيرة من بدء التشغيل».

 

وتتصدر برشلونة قائمة المدن الأوروبية الجديرة بالزيارة، حيث يصل عدد السياح الذين يترددون عليها سنوياً إلى 7.3 ملايين سائح، ما يجعلها تحتل المرتبة 11 على قائمة أكثر المدن العالمية استقطاباً للسياح بحسب الاتحاد.

 

وسوف تضيف طائرة البوينج «777-200 إل آر» طاقة شحن بين دبي وبرشلونة قدرها 230 طناً في الاتجاهين، ما سيعزز حركة التجارة، وخاصة تصدير الملبوسات الجاهزة التي تعد السلعة التصديرية الأولى من اقليم كاتالونيا إلى الشرق الأوسط.

 

وتوفر الطائرة ثمانية أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال، و216 مقعداً مريحاً مع مسافات رحبة بين الصفوف في الدرجة السياحية.

 

وبالإضافة إلى برشلونة، تشغل طيران الإمارات رحلتين يومياً بين دبي ومدريد. وقد بدأت خدمة إسبانيا في العام 2010، وتوفر حالياً ما مجموعه 21042 مقعداً أسبوعياً في الاتجاهين.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: