اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

عاطف عبداللطيف الخبير السياحى يؤكد على أهمية السوق الايطالى فى السياحة المصرية

عاطف عبداللطيف الخبير السياحى يؤكد على أهمية السوق الايطالى فى السياحة المصرية

 

القاهرة "المسلة" …. فى إطار تنشيط السياحة بمصر قام وزير السياحة بالمشاركة فى فعاليات معرض ريمنى بإيطاليا فى دورته 51 الذى عقد خلال الفترة من من 9 إلى 12 اكتوبر 2014 والجدير بالذكر ان معرض ريمنى يعد من اهم المعارض الدولية للمهنيين كما انه نقطة التقاء رئيسية لكل العاملين فى القطاع السياحى حيث يشارك فيه سنوياً عدد كبير من منظمى الرحلات والحجز وشركات الطيران والفنادق كما ان منطقة ريمنى تتميز بأنها تقع على البحر الادرياتيكى شمال شرق إطاليا وبها مظار دولى يحمل أسم المخرج الشهير فريديريكو فيللينى وهى مدينة سياحية من الطراز الاول.

وفى سياق الاحداث شهد الجناح المصرى أقبالا شديدا من الوكلاء السياحيين و الايطاليين و بعض الدول الاخرى و تشرف بحضور وزير السياحة الإيطالى والسيد إلهامى الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية و السيد عضو اتحاد الغرف السياحية و محمد عبدالجبار مدير مكتب التنشيط السياحى بروما والدكتور عاطف عبداللطيف الخبير السياحى و سفير النوايا الحسنة, ولقد أوضح الدكتور عاطف عبداللطيف أن أستضافة مصر هذا العام له أهمية خاصة حيث تم اختيار مصر لتكون شريك أساسى و ضيف شرف تقديراً لدور مصر و التعاون المشترك بين مصر و إطاليا.

من جنبه اكد الدكتور عاطف عبداللطيف تعافى السياحة المصرية و تحسن نسب الأشغال الفندقى بالبحر الأحمر و انة متفائلا بأن يكون النصف الثانى من سنة 2014 جيدا جدا للسياحة المصرية, و ان مصر تمشى بخطى ثابتة نحو الأستقرار بعد الأنتخابات الرئاسية و بدء مشروعات تنموية كبرى مثل شق قناة السويس الجديدة و تحسين شبكة الطرق, والأستصلاحات للأراضى الزراعية .

وأوضح الدكتور عاطف أهمية السياحة الإيطالية و السوق الإيطالى بالنسبة لمصر حيث احتل المركز الأول لعدة سنوات كما أنه أول سوق يتخطى حاجز المليون سائح وأن أعداد السائحين الإيطاليين فى تزايد مستمر منذ يوليو الماضى غير أن نسبة الزيادة أقل من أسواق أخرى مثل روسيا وألمانيا وقد عزى ذلك إلى الهبوط الاقتصادى التى تعانى منه إيطاليا و أكد الوزير على ضرورة تذليل الصعاب التى تواجة السائحين و أوضح انه فى الفترة المقبلة ييتم التركيز على السائحين بشكل مباشر وإطلاق حملة تسويقية هدفها إيصال رسالة إيجابية عن الأمان الذى تنعم مصر به حاليا و ضرورة الترويج لجميع المقاصد السياحية.

وأشار عبداللطيف إلى منطقة الساحل الشمالى خاصةً المنطقة من غرب العالمين حتى مطروح و عن تواجد اربعة مطارات  تخدم هذة المنطقة و كذلك الطريق البري لافتاً ان كل هذة المقومات توحى بمستقبل سياحى مشرق لتلك المنطقة.

وأشار إلى أن وزارة السياحة بصدد تنظيم عدد من الأحداث خلال الشهور الثلاثة المقبلة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمنتج السياحة الثقافية وتهدف مباشرة لاستعادة الرحلات الكلاسيكية، حيث ستشهد نهاية شهر أكتوبر إقامة احتفالية لاطلاق منتج (رحلة العائلة المقدسة فى مصر) بالمتحف القبطى بالقاهرة ومن المتوقع أن يحضر الحفل كبار رجال الدولة والبابا تواضروس ومدعوين من الفاتيكان كما سيشهد شهر نوفمبر القادم احتفالية مرور 110 عام على اكتشاف مقبرة نفرتارى التى اكتشفتها بعثة أثرية إيطالية وذلك بالتنسيق مع سفارة إيطاليا بالقاهرة.

 

وأخيراً سيقام فى ديسمبر المقبل على سفح الهرم حفل أوبرا عايدة فردى الذى يشارك فيه كوكبة من الشخصيات الهامة دولياً وعربياً ويحيه فنانون إيطاليون ومصريون ويتزامن مع الاحتفال بمرور 145 عاماً على حفر قناة السويس ويعد بمثابة رسالة واضحة للعالم أن مصر آمنة وبدأت عهداً جديداً.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: