اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الاتحاد للطيران تسجل 29 % ارتفاع فى العائدات خلال الربع الثالث

الاتحاد للطيران تسجل 29 % ارتفاع فى العائدات خلال الربع الثالث

 

• ارتفاع إجمالي العائدات لتسجل 1.8 مليار دولار أمريكي خلال الربع الثالث من عام 2014

• زيادة أعداد المسافرين بنسبة 30 في المائة لتصل إلى 3.9 مليون مسافر خلال الفترة ما بين يوليو/تمّوز وسبتمبر/ أيلول مع تخطي معدلات النمو في الطاقة الاستيعابية

• ارتفاع مؤشر المقعد المتوافر لكل كيلومتر من 19 مليار خلال الربع الثالث من عام 2013 إلى 22 مليار خلال الربع الثالث من عام 2014

• قسم الاتحاد للشحن يشهد نمواً بواقع 16 في المائة في العائدات خلال الربع الثالث من العام.

أبوظبى "المسلة" … أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن تسجيل عائدات إجمالية بواقع 1.8 مليار دولار أمريكي خلال الربع الثالث من عام 2014، بزيادة سنوية قدرها 29 في المائة، بفضل وتيرة النمو السريع لعملياتها على مستوى المسافرين والشحن.

ونقلت الشركة ما يصل إلى 3.9 مليون مسافر خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر من العام الجاري، بزيادة نسبتها 30 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها لعام 2013 التي نقلت الشركة خلالها حوالي ثلاثة مليون مسافر. كما واصل قسم الاتحاد للشحن مسيرة التفوق في الأسواق العالمية، حيث نقل ما يصل إلى 144,498 طناً من البضائع والطرود البريدية خلال الفترة ذاتها، بزيادة سنوية بلغت تسعة في المائة، على الرغم من زيادة الطاقة الاستيعابية بنسبة واحد في المائة فقط.

ومرة أخرى، تخطى حجم الطلب والعائدات مستوى النمو في القدرة الاستيعابية للشركة، بما يؤكد على نجاح وفاعلية استراتيجية النمو طويلة المدى التي تتبعها الشركة. وتمضي الاتحاد للطيران قدماً نحو تسجيل أقوى نتائج سنوية لها على الإطلاق، بعد أن نقلت 10.5 مليون مسافر و415 ألف طن من البضائع خلال الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني وسبتمبر/ أيلول 2014.

وبهذه المناسبة، أفاد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: "نولي أهمية كبيرة لوتيرة النمو الطبيعي وتوطيد علاقات الشراكة بالرمز والاستثمار في حصص الأقلية بشركات الطيران الأخرى، الأمر الذي كان له أبلغ الأثر في تسجيل هذه النتائج القوية، وذلك على الرغم من التحديات السائدة في قطاع الطيران مثل تقلب أسعار النقط وتزعزع المشهد السياسي والاقتصادي وزيادة المعروض والقيود المفروضة على الدخول إلى الأسواق.

وأضاف قائلاً: "نحن على ثقة من مواصلة مسيرة الربحية خلال عام 2014، إذ أننا على موعد مع باقة من المحطات البارزة خلال الربع الأخير من العام مثل دخول طائرة آيرباص A380 وبوينغ 787-9 إلى الخدمة لتتألق بألوان الطلاء الجديدة لأسطول الشركة. وتزهو هذه الطائرات بالجيل الجديد من منتجات وخدمات الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال والدرجة السياحية مثل مقصورة "الإيوان من الاتحاد" التي تعتبر أول مقصورة خاصة على مستوى العالم تتألف من ثلاث غرف. وعلاوة على ذلك، فنحن نعتزم تشغيل وجهة بوكيت وسان فرانسيسكو ودالاس خلال الفترة المتبقية من العام الجاري."

وفي حين شهد النصف الأول من العام الجاري إطلاق خدمات الشركة إلى المدينة المنورة وجايبور ولوس أنجلوس وزيورخ، فقد تمّ البدء في تشغيل وجهة يريفان وبيرث وروما خلال الربع الثالث من العام الحالي، مع زيادة عدد الرحلات إلى ثماني وجهات حالية، من بينها وجهات دبلن وأثينا وتشيناي. وتتألف شبكة وجهات الشركة حالياً من 110 وجهة بما في ذلك الوجهات القائمة والمعلن عنها، ومن المقرر تشغيل رحلات الشركة إلى بوكيت خلال الشهر الحالي وإلى سان فرانسيسكو خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني ودالاس خلال شهر ديسمبر/ كانون أول.

وخلال الربع الثالث من العام الجاري، اكتسب النمو الطبيعي لأعمال الشركة مزيداً من الزخم بفضل علاقات الشراكة بالرمز وتحالف الحصص، التي أسهمت في إضافة 1.1 مليون مسافر إلى رحلات الاتحاد للطيران (بزيادة سنوية بواقع 41 في المائة)، وبلغ نصيبها من العائدات 352 مليون دولار أمريكي، بما يعادل 27 في المائة من عائدات المسافرين للشركة. وخلال الفترة ذاتها، تم إبرام اتفاقية شراكة جديدة مع الخطوط الجوية الفلبينية التي تشمل رحلات الشراكة بالرمز وبرامج الولاء وصالات المطار وعمليات الشحن وتنسيق العمليات التشغيلية في المطار. كما عمدت الاتحاد للطيران على توطيد العلاقة مع شركاء الحصص مثل كوريان آير والخطوط الجوية الهولندية الملكية كيه إل إم والخطوط الجوية النيوزيلندية وإس7.

وخلال شهر أغسطس/ آب 2014، بادرت الاتحاد للطيران إلى إبرام اتفاقية تنفيذية والتي سوف تثمر، شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية، عن صفقة هائلة بقيمة 1,758 مليون يورو لتجديد شركة أليطاليا. وتبلغ استثمارات الاتحاد للطيران في الصفقة 560 مليون يورو والتي خصصت لشراء 49 في المائة من حصص شركة أليطاليا وحصة بنسبة 75 في المائة في شركة أليطاليا لويالتي إس بي إيه، التي تتولى تشغيل برنامج المسافر الدائم لشركة أليطاليا مايل ميجليا، مع شراء خمس فترات مزدوجة للحيز الزمني للطائرات في مطار لندن هيثرو علماً بأنه سيتم إعادة تأجير فترات الحيز الزمني هذه إلى أليطاليا على أساس تجاري بحت. وإلى جانب استثمارات الاتحاد للطيران، سيقوم المساهمون الأساسيون في شركة أليطاليا بتقديم 300 مليون يورو، علاوة على قيام المؤسسات المالية والجهات المصرفية المعينة بتقديم مبلغ بقيمة 598 مليون يورو لإعادة هيكلة الديون، إلى جانب الحصول على تسهيلات قروض جديدة بقيمة 300 مليون يورو.

وبلغت القدرة الاستيعابية لنقل المسافرين لدى الاتحاد للطيران، والتي يتم قياسها من خلال المقعد المتوافر لكل كيلومتر، 22 مليار مع نهاية الربع الثالث من عام 2014 بزيادة سنوية نسبتها 16 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وعلاوة على ذلك، فقد شهد أسطول الشركة نمواً ملحوظاً وأصبح يضمّ 105 طائرة، حيث تسلمت الشركة ثلاث طائرات خلال الربع الثالث من العام الجاري.

ومن المقرر أن تتسلّم الشركة خمس طائرات أخرى خلال الربع الأخير من عام 2014، من بينهم أولى طائراتها من طراز آيرباص A380 وبوينغ 787 التي سيتم تشغيلها خلال شهر ديسمبر/كانون الأول وستضم المنتجات والخدمات الجديدة للشركة على متن الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال والدرجة السياحية. وتضمّ طائرة آيرباص A380 مقصورة "الإيوان من الاتحاد" التي تمثل أول مقصورة خاصة تتألف من ثلاث غرف (غرفة معيشة وغرفة نوم منفصلة لفردين ومرافق استحمام) على مستوى العالم تكمّلها خدمات المضيف الشخصي.

وفي سياق آخر، كشفت الاتحاد للطيران الشهر الماضي النقاب عن نموذج الطلاء الجديد لأسطولها من الطائرات والذي سيبدأ تطبيقه أولاً على طائرات الشركة من طراز آيرباص A380 وبوينغ 787، علماً بأن تصميم الألوان مستوحى من أنماط التصميم التراثية بدولة الإمارات العربية المتحدة، مع مجموعة ألوان مستلهمة من المناظر الخلابة للصحراء والأشكال الهندسية التي تتميز بها فنون العمارة الحديثة في أبوظبي.

وخلال الربع الثالث من العام الجاري، عمد قسم الاتحاد للشحن إلى التوظيف الأمثل لمواعيد الرحلات وخدمات الربط على المستوى العالمي، مع إطلاق وجهات شحن جديدة مثل موسكو وهانوي وزيادة الرحلات إلى الوجهات الحالية مثل ميلانو، والاعتماد على طائرة شحن جديدة من طراز A330-200. كما أطلقت الشركة أيضاً خدمة جديدة تحمل اسم "سكاي ستابلز" أو "الإسطبلات الجوية" التي تهدف إلى نقل الخيول أو الفصائل المماثلة جواً. ومن المقرر تعميم هذه الخدمة على الوجهات المنتظمة التابعة لقسم الاتحاد للشحن والمؤلفة من 44 وجهة، إلى جانب توفير خدمات تأجير الطائرات إلى مدن أخرى حول العالم والمصممة حسب الحاجة.

وبلغت عائدات الاتحاد للشحن نحو 284 مليون دولار أمريكي خلال الربع الثالث من العام الجاري، بزيادة سنوية قدرها 16 في المائة. ويسير القسم بخطوات ثابتة نحو تحقيق أعمال بقيمة مليار دولار أمريكي خلال عام 2014، بعد أن سجل القسم عائدات بقيمة 804 مليون دولار أمريكي خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي.

وبلغ عدد موظفي الشركة 22,886 موظفاً مع نهاية الربع الثالث للعام الجاري، بزيادة سنوية بواقع 38 في المائة. ويعود الفضل جزئياً في هذه الزيادة الهائلة إلى قيام الاتحاد للطيران بحيازة شركة أبوظبي لتقنيات الطائرات من شركة مبادلة في فترة سابقة من العام.

وتعتمد الشركة حالياً على 1,716 مواطنا إماراتياً، من بين الموظفين الأساسيين في الشركة، بزيادة نسبتها 28 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2013، كما تحظى الجنسية الإماراتية بالمرتبة الأولى من حيث عدد المدراء في الشركة. وشهد الشهر الماضي قيام الاتحاد للطيران بالإعلان عن خططها لتأسيس "مركز التميز في حساب العائدات" في مدينة العين الذي سيوفر فرص عمل لما يزيد عن 1,000 مواطن ومواطنة إماراتية على مدار السنوات الثلاث القادمة مع تحقيق قيمة اقتصادية كبيرة على المدى الطويل لإمارة أبوظبي. ومن المتوقع أن يكون المركز أحد الجهات العالمية الرائدة في مجال محاسبة العائدات، حيث سيوفر خدمات واسعة النطاق بأسعار تنافسية من شأنها تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف وتعزيز عوامل الفعالية التشغيلية للاتحاد للطيران وغيرها من شركات الطيران الأخرى.

Press Release
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: