اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

خبراء: «مؤشر السعادة» قناة تفاعلية لتطوير السياحة الإماراتية

خبراء: «مؤشر السعادة» قناة تفاعلية لتطوير السياحة الإماراتية

 

دبى …أكد خبراء سياحيون أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مبادرة «مؤشر السعادة» لقياس مستوى رضا الجمهور عن الخدمات الحكومية المقدمة لهم بشكل يومي سيساهم بشكل فعال في تنشيط القطاع السياحي الإماراتي وإعطائه دفعة جديدة للأمام .

 

مشيرين إلى أن هذه المبادرة المبتكرة تشكل قناة تفاعلية جديدة لتطوير العمل السياحي بدولة الإمارات والارتقاء به إلى آفاق جديدة تفيد السائحين والزوار من جانب كما تفيد الجهات المعنية بالقطاع السياحي من القطاعين الحكومي والخاص وتمنحهم أداة للتقييم الذاتي المستمر.

 

وأعربوا عن اعتقادهم بأن أهم ما يميز مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أنها مبادرة واضحة الرؤية والمعالم ومرتبطة بخطوات تنفيذية محددة مما يظهر الفكر السديد والحكمة التي تميز القرارات والمبادرات التي يتخذها سموه .

 

مشيرين إلى أنه وفقاً للمبادرة سيتم توزيع أجهزة إلكترونية في كافة الدوائر الحكومية تكون مرتبطة بشبكة مركزية تقوم برصد هذا المؤشر شاملاً القطاع السياحي وإرسال تقارير بشكل يومي لمتخذي القرار لرصد المناطق الجغرافية والحكومية الأكثر سعادة ورضا عن الخدمات الحكومية بهدف تطوير الخدمات وتحسين سعادة الجمهور عن الخدمات المقدمة.

 

معايير التنافسية
وقال محمد خميس المهيري مدير عام للمجلس الوطني للسياحة والآثار إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعبر عن اتساع آفاق رؤى سموه والتطلع للمستقبل بخطى ثابتة وواثقة بما يعود بالمنافع الكبيرة على دولة الإمارات ويرفع من مستوى الرفاهية والريادة عموماً مؤكداً أن هذه المبادرة ستلعب دوراً كبيراً في ترسيخ مكانة الدولة عامة ودبي على وجه الخصوص كمركز سياحي واقتصادي عالمي.

 

وأشار إلى أن هذه المبادرة تعبر عن الجهود التي تبذلها الحكومة لرفع مستوى الرفاهية بالدولة عموماً والاهتمام الكبير بقطاع السياحة خصوصاً وأن الإمارات تحتل المرتبة الأولى إقليمياً في معايير التنافسية العالمية كما ان الاقتصاد الوطني من أكثر اقتصادات العالم استقراراً وتنوعاً ونمواً مؤكداً أن كل هذه العوامل تساهم في نجاح وازدهار الأنشطة السياحية عاماً بعد عام وتعزز الموقع السياحي الإماراتي على خريطة السياحة العالمية .

 

وأكد ان فاعلية خطط تنمية القطاع السياحي الوطني تعزز مكانتها على الخريطة السياحية العالمية وهو ما يمكن الاستدلال عليه من خلال المشاريع السياحية والفرص الاستثمارية التي توفرها والآفاق الاقتصادية التي تفتحها في السنوات المقبلة فضلاً عن المقومات السياحية التي يجري العمل على تنفيذها والنهضة التي يشهدها القطاع السياحي بشكل عام.

 

الارتقاء للصدارة
وتوقع خلفان سعيد الشامسي مدير إدارة التسويق بشركة أبو ظبي الوطنية للفنادق أن ترتقي مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالترتب العالمي للإمارات في مجال التنافسية السياحية لتصبح في الصدارة خاصة في ظل توافر كافة المقومات اللازمة لتحقيق هذا الهدف، مشيراً إلى أن المبادرة جاءت متماشية مع الدور المتنامي للإمارات على الخريطة السياحية ليس على المستوى الإقليمي فحسب ولكن على المستوى الدولي.

تقارير
أكد الخبراء السياحيون أن التطوير المستمر لمستوى الخدمات المقدمة للمقيمين والسائحين من خلال مبادرة «مؤشر السعادة» تعد عنصراً فعالاً في زيادة الجاذبية السياحية لدولة الإمارات من خلال تقارير يومية حقيقية قادمة من الميدان.

 

 علاقة إثراء تبادلية
 وأعرب أكرم شرف مدير المسعود للسفريات عن اعتقاده بأن هذه المبادرة ستخلق علاقة تنشيط وإثراء تبادلية بين الجهات الخدمية بالدولة والمتعاملين معها من المقيمين والزوار والسائحين والبرهنة بشكل مستمر على قوة ومتانة وزخم السياحة الإماراتية وبنيتها التحتية والتكنولوجية والمتطورة خصوصاً مع الاتساع المضطرد والمتسارع بهذا القطاع وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي عاماً بعد عام.

 

وأكد أن أهم ما يميز الخطوة الجديدة أنها واضحة الرؤية والمعالم ومن الواضح أنها جاءت بعد دراسات شاملة وستنفذ وفق أسس ومعايير وضوابط واضحة لتحديد «مؤشر السعادة» مما سيعزز خطط التطوير السياحي وضمان أكبر قدر من الشفافية مشيراً إلى أنه من الواضح أن جميع مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هي لإسعاد الناس وتسهيل حياتهم واختصار الطاقات والأوقات في الإجراءات من خلال رفع مستوى الأداء بالجهات الحكومية وكذلك بالقطاع الخاص لتطوير تجربة حياة مميزة وذات جودة عالية لجميع المواطنين والمقيمين والزائرين وتقييم تجربة زيارتهم بشكل فوري.

 

مزيد من الثقة
أما عادل الضوي مدير أول المبيعات بشركة آي تي إل للسياحة والسفر بأبوظبي فأكد أن تطبيق هذا المؤشر لأول مرة بالعالم في دبي سيكسب الإمارة والدولة بوجه عام مزيداً من الثقة والسمعة المتميزة سياحيا وتكنولوجيا مما سيجذب شرائح أكبر وأكثر تنوعاً لدبي والإمارات بصفة عامة من مختلف دول العالم مما سيضيف بعداً دولياً جديداً للإمارة وللدولة بوجه عام يضاف لسلسلة من النجاحات والإنجازات الدولية التي حققتها الإمارات على كافة الأصعدة السياسية والتنموية والاقتصادية والسياحية والمصرفية والرياضية وغيرها من مجالات.

 

مؤشرات
وقال الضوي لـ البيان إن كافة المؤشرات تؤكد أن سوق السفر والسياحة الإماراتي يشهد انتعاشاً كبيراً مشيراً إلى أن مبادرة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تدعم نجاح استراتيجية الدولة في تنمية قطاع السياحة والطيران خصوصاً بعد ان تقدمت دولة الإمارات إلى المرتبة الثانية عالمياً في جودة البنية التحتية لقطاع الطيران في تقرير التنافسية الدولي مؤكداً أهمية زيادة التنسيق بين كافة الجهات المعنية للمحافظة على المراتب الحالية المحققة في تقرير التنافسية والصعود بها إلى مراتب أعلى مشيراً إلى وجود عدد كبير من المشاريع التطويرية الجاري تنفيذها ستساهم في تحقيق تلك الأهداف.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: