اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

«اللوفر أبوظبي» يعرض 300 عمل من المتاحف الفرنسية خلال افتتاحه العام المقبل

«اللوفر أبوظبي» يعرض 300 عمل من المتاحف الفرنسية خلال افتتاحه العام المقبل

أبوظبى "المسلة" …. كشف اللوفر أبوظبي عن مجموعة من الأعمال الفنية المعارة، تضم 300 عمل فني تقريباً، سيحتضنها المتحف عند افتتاحه في العام المقبل2015، بموجب اتفاقية إعارة مبرمة مع عدد من المتاحف الوطنية الفرنسية الرائدة، غاية استكمال مجموعة المقتنيات الدائمة والمفهوم السردي للمتحف.

وتضم قائمة الأعمال المعارة واحدة من أهم أعمال الفنان ليوناردو دافينشي وهي «بورتريه لامرأة مجهولة»، (حوالي 1495م)، التي تعرف أيضاً باسم «جميلة الحداد» من متحف اللوفر في باريس، ولوحة «عازف المزمار» (1866) للرسام الانطباعي إدوارد مانيه، و«محطة سان لازار» (1877) للفنان كلود مونيه من متحف أورسيه، ومنحوتة «الملاحة» من إمبراطورية بنين من متحف برانلي بحسب البيان.

حوار الحضارات
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: «تؤكد الأعمال الفنية المُعارة على مدى ونطاق التعاون، الذي يربط اللوفر أبوظبي مع شركائنا في فرنسا. وتمثّل هذه الأعمال، التي يعرض بعضها للمرة الأولى في أبوظبي ومنطقة الشرق الأوسط، فرصة نادرة للجمهور لمشاهدة أعمال فنية بهذه الأهمية من المتاحف الوطنية الفرنسية في حوار حضاري متناغم». وأضاف: «إننا حريصون على تقديم تجربة فريدة وجديدة لزوار اللوفر أبوظبي من منظور جديد يرسخ ويبين الطبيعة العالمية للمشروع بأكمله».

ومن جهتها، قالت فلور بلرين، وزيرة الثقافة الفرنسية: «تأتي عملية إعارة الأعمال الفنية من المتاحف الفرنسية ضمن إطار الاتفاقية الدولية الموقعة بين حكومتي دولة الإمارات وفرنسا في عام 2007، بشأن افتتاح اللوفر أبوظبي».

وتابعت: « تعد عملية الإعارة خطوة كبيرة في هذا المشروع الضخم، بإضافة إلى كونها تكريماً للثراء الاستثنائي الذي تتميز به مقتنياتنا، وكذا لخبرات المتاحف الفرنسية. إن تلك القطع الأصلية المعارة من 13 متحفاً ومؤسسة فرنسية، ستوجَد حواراً جديداً بين مختلف الثقافات والحضارات ضمن روح الحوار العالمي الذي تعتز فرنسا بإثرائه عبر العالم.

آلية عمل المتحف
جرت عملية اختيار الأعمال الفنية بإشراف كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ووكالة متاحف فرنسا، والمتاحف الوطنية الفرنسية، بما يتوافق مع البرنامج العلمي والثقافي للمتحف. ومن ضمن المراكز الثقافية الفرنسية التي شاركت في عملية إعارة الأعمال الفنية في العام الافتتاحي :«متحف اللوفر»، «متحف أورسيه»، «مركز بومبيدو»، «متحف كاي برانلي»، «متحف جيميه» (المتحف الوطني للفنون الآسيوية).
ويتضمن دور وكالة متاحف فرنسا إعداد البرامج العلمية والثقافية لدى اللوفر أبوظبي، والمساهمة في وضع الأسس الإدارية والتنظيمية المتعلقة بالمتحف، فضلاً عن وضع الأنظمة والقوانين العامة لزيارة المتحف، كما ستنظم الوكالة دورات تدريبية للكوادر الإماراتية حول آلية عمل المتاحف، إضافة إلى إعداد برامج تدريب مخصصة لهذه الكوادر في المتاحف الفرنسية.

نظام الإعارة
ستعار الأعمال الفنية المشار إليها، وفق جدول زمني تنازلي، على مدى عشرة أعوام، إذ تعرض على فترات تمتد من ستة أشهر إلى عامين، ومعظمها على مدى عام واحد، وستعرض اللوحات الفنية ضمن نظام تناوبي يحدد وفقاً لمتطلبات الحفظ، بينما ستُعرض الأعمال الفنية الأثرية لمدة أطول. ومع تزايد عدد المقتنيات الدائمة لدى اللوفر أبوظبي، ستنخفض عدد المعروضات المُعارة من المتاحف الوطنية الفرنسية.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: