اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تراجع في نسبة إشغال فنادق جدة عن العام الماضي .. سجلت 90 %

تراجع في نسبة إشغال فنادق جدة عن العام الماضي .. سجلت 90 % 
 
 
جدة … قال لـ "الاقتصادية" محمد العمري مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار في مكة المكرمة إن نسبة الإشغال في فنادق وشقق جدة خلال موسم عيد الأضحى بلغت نحو 90 في المائة، فيما بلغ عدد الزيارات الميدانية التي نفذها فرع الهيئة 190 زيارة. 
 
 
وقال العمري إن عدد الشكاوى التي تم استلامها خلال الموسم 49 شكوى تم التعامل معها حسب النظام، وتركز معظمها في الخدمات، وأضاف: "لم يثبت لدينا أي تجاوز من منشأة مرخصة للسعر المعتمد من الهيئة". 
 
 
وشهدت أسعار الفنادق والشقق السكنية في جدة خلال عيد الأضحى ارتفاعا بنسبة 50 في المائة، رغم تراجع نسبة الإشغال في هذا العام حيث بلغت 90 في المائة، حيث كانت نسبة الإشغال في العام الماضي بنسبة كاملة. 
 
 
وقال لـ "الاقتصادية" الوافي القحطاني عضو لجنة الإيواء السياحي في غرفة جدة إن نسبة الإشغال في الفترة الجارية التي تعد موسما وتنتهي في 18 من الشهر الجاري تراجعت عن العام الماضي إلى 90 في المائة. 
 
 
وأوضح أن الإشغال كان من عدد من سكان جدة وسياح من المناطق الجنوبية خاصة الباحة وعسير، تلاهم الحجاج القادمون من الرياض والطائف. 
 
وتابع أن الأسعار في أغلب الفنادق والشقق المفروشة ارتفعت بنسبة 50 في المائة وهي النسبة التي تسمح بها هيئة السياحة. وأكد محدودية المخالفات والمبالغة في رفع الأسعار بعد أن تولت هيئة السياحة متابعة المخالفين عبر جولاتها الميدانية التي تنفذها في المواسم. 
 
 
وقال بانتهاء الموسم الجاري ستتراجع نسبة الإشغال إلى 65 في المائة وترجع الأسعار إلى ما كانت عليه قبل الموسم. 
 
 
من جهته ذكر عبد العزيز الشبرقي نائب رئيس لجنة الإيواء السياحي في الغرفة أن عددا من الفنادق خفضت أسعارها طمعا في جذب عدد أكبر من السياح. وقال: "ليس ضروريا أن تكون نسبة الإشغال 100 في المائة ليكون الموسم ناجحا"، واصفا الموسم الجاري بالجيد. 
 
 
وذكر أن قدوم الصيف بعد رمضان ربما شكل نوعا من الإرباك وكان سببا في تراجع نسبة الإشغال هذا العام. 
 
 
وتحدث أن النقص الذي يعانيه قطاع الفنادق والشقق وقال إنه لا يتمثل في عدد الوحدات السكنية بل في الجودة، حيث يعاني 80 في المائة من الشقق المفروشة نقص الجودة. أما قطاع الفنادق فإن 60 في المائة منه يتمتع بالجودة العالمية. 
 
 
كما ذكر أحد ملاك الفنادق في جدة فضل عدم ذكر اسمه أن الفنادق التي تقع على البحر في جدة تكون اختيار السياح الأول في الموسم، أما الحجاج فيفضلون الفنادق التي تقع في وسط البلد لقربها من الأسواق الشعبية. 
 
 
يذكر، أن نسبة الإشغال في قطاع الإيواء السياحي في المنطقة الشرقية خلال موسم عيد الأضحى بلغ 100 في المائة. كما أن معدل الإشغال الفندقي لهذا العام تجاوز 66 في المائة على مدار العام مقارنة بما سجل قبل عامين. وشهد قطاع الإيواء السياحي في المنطقة توسعا وتنامى ببلوغه 112 فندقا بنهاية هذا عام 2014. ويتوقع إنشاء 148 فندقا خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، كما سيتم الترخيص لعشرة فنادق قبل نهاية العام الجاري من فئة خمس وأربع نجوم، كما سيرتفع عدد الشقق المفروشة من 700 شقة إلى 800 مع حلول عام 2016.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: