ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

خبراء يطالبون بتعزيز السياحة الداخلية عبر زيادة التوعية وتحسين الجودة وتقليص الكلفة

خبراء يطالبون بتعزيز السياحة الداخلية عبر زيادة التوعية وتحسين الجودة وتقليص الكلفة

 

عمان "ادارة التحرير"…. أكد عاملون ومسؤولون في القطاع السياحي أن تعزيز جودة المنتج السياحي المحلي وعرضها بأسعار مناسبة، ونشر الوعي بأهمية الإرث السياحي يساهم بتعزيز السياحة الداخلية، علاوة على تقليص الاعتداءات الواقعة على المواقع الأثرية من قبل المواطنين.

يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت إحصاءات أن المواقع الأثرية في المملكة تتعرض لنحو 1000 اعتداء سنويا، وهذه هي مجمل الحالات التي تم تسجيلها لدى مديرية الأمن العام، فيما يوجد بعض حالات لا يتم ضبطها.

وأكد رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب، أمجد المسلماني لـ الغد، أن أهمية السياحة الداخلية لا تقل عن أهمية السياحة الخارجية، فالاهتمام بالمنتج السياحي من المجتمعات المحلية والعمل على تطوير مستوى الخدمات في المواقع السياحية يساهم في تطور القطاع السياحي.

وشدد المسلماني على أهمية نشر الوعي بين المواطنين بأهمية القطاع السياحي، الأمر الذي يسهم بخفض نسب الاعتداء على المواقع السياحية والأثرية الموجودة في الأردن.

وأضاف المسلماني أن تنشيط السياحة الداخلية يجب أن يكون عن طريق التخطيط وعمل رحلات منظمة وبأسعار مناسبة للمواطنين، الأمر الذي يكفل تطور صناعة السياحة وترسيخ تقاليدها لدى الفئة التي تقدم الخدمات السياحية في الداخل، وهذا بدوره كفيل بحل كثير من المشكلات السياحية.

ولفت المسلماني إلى ضرورة عمل حملات ترويجية تستهدف الأماكن السياحية غير المعروفه لدى المواطنين، علاوة على إيجاد المسارات الجديدة بشكل منظم ومستمر.

يشار إلى أن وزارة السياحة والآثار تعمل على خطة لترويج المناطق السياحية والأثرية، والتعريف بالمنتج المحلي في كافة محافظات المملكة بالتوازي مع توصيات الاستراتيجية الوطنية للسياحة التي تدعو إلى زيادة التنويع في المنتج السياحي المحلي.

وقال المستثمر والخبير في القطاع السياحي، عوني قعوار، إن من أهم أسباب النهوض بالقطاع السياحي العمل على تعزيز السياحة الداخلية وتنشيطها، وذلك عن طريق تطوير مستوى الخدمات المقدمة السائح المحلي والأجنبي على حد سواء.

وأوضح قعوار أن أهمية السياحة الداخلية تكمن في جوانب أهمها زيادة وعي المواطنين بالأهمية السياحية لبلدهم بما فيها من مواقع جذب طبيعي خلابة ومعالم أثرية وتاريخية ومواقع تراثية وذلك لتعميق الانتماء بالهوية الوطنية، وتوسيع وزيادة تفاعل المجتمعات المحلية مع مقومات ومواقع الجذب السياحي.

وأكد قعوار ضرورة تفعيل السياحة الداخلية على جميع المستويات، نظرا لما تحققه السياحة الداخلية من منافع على المستوى المحلي سواء للمواطن أو المستثمر وتطوير قطاع العمالة في مجال السياحيه، إضافة إلى دورها في تعزيز الهوية الوطنية وتقدير الإرث الحضاري الثقافي والطبيعي.

بدوره، قال أمين صندوق جمعية وكلاء السياحة والسفر وصاحب مكتب سياحي، موسى الحلبي، إن الجمعية تولي اهتماما كبيرا بالسياحة الداخلية؛ حيث قامت على إعداد خطة متكاملة لإيجاد مسارات جديدة ومتنوعة للمواطنين بهدف تنشيط السياحة الداخلية.

وأضاف الحلبي أن نسبة إقبال المواطنين على برامج السياحة الداخلية شهدت ارتفاعا في الوقت الحالي بما يقدر بـ50 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وعزا الحلبي أسباب الارتفاع إلى تأزم الأوضاع في المنطقة والتي أدت بدورها الى تقليص الخيارات المتاحة أمامهم لاسيما سورية ومصر، إضافة إلى الحملات الترويجية والدعائية التي ساهمت بالترويج للمسارات السياحية الجديدة.

وأوضح الحلبي أن الجمعية ووزارة السياحة عملتا في الآونة الأخيرة على ايجاد برامج بمسارات جديدة تضم برامج مختلفة ومتنوعة تتمثل بالسياحة البيئية والأثرية والبحرية والصحراوية.

ولفت إلى أن أسعار هذه الرحلات أخذت بعين الاعتبار ذوي الدخل المحدود، وكانت مناسبة لجميع الفئات المستهدفة من أبناء المجتمع الأردني، خاصة طلبة المدارس والكليات والجامعات والعائلات.

وبين الحلبي أن الأردن تعتبر منطقة جاذبة للسياحة لما تتميز به من عناصر جذب سياحي وميزات تنافسية طبيعية متمثلة بوجود منطقة البحر الميت التي تعتبر اخفض منطقة بالعالم، كما تعتبر منطقة الأردن مزارا للحج المسيحي والإسلامي نظرا لوجود منطقة المغطس والكنائس القديمة وتوفر القلاع والمقامات والأضرحة في معظم مناطق الأردن.

وأشار الحلبي إلى المناخ المناسب الذي تتمتع به المملكة، إضافة إلى توفر الجبال والمحميات التي تتميز بتنوع حيوي هائل على الرغم من صغر مساحة الأردن، إلى جانب عنصر الأمن والاستقرار السياسي في الأردن وتوفر بيئة مناسبة للسياحة.
ويصنف الأردن الأول عالميا من حيث توفر المواقع السياحية البالغ عددها حوالي 100 ألف موقع أثري وسياحي تتوزع على مختلف المحافظات.
.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: