اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

خبير آثار يطالب باستغلال معارض الآثار فى الدعاية والارتقاء بالجانب العلمى بالوزارة

خبير آثار يطالب باستغلال معارض الآثار فى الدعاية والارتقاء بالجانب العلمى بالوزارة  

 
القاهرة "المسلة"….  فى إطار موافقة وزارة الآثار على سفر 124 قطعة أثرية لليابان لمدة عام تحقق عائد 12 مليون دولار يطالب الدكتور عبد الرحيم ريحان بوضع منهجية جديدة للمعارض الخارجية تهتم بالجوانب العلمية وحسن الدعاية لآثار مصر ويتطلب ذلك وضع خطة علمية للفريق المرافق للمعرض تتضمن عدداَ من المحاضرات بالمتحف التى تعرض به القطع والمراكز الثقافية والجامعات بهذه الدول يشمل علاوة على القطع المعروضة محاضرات عامة عن آثار مصر عامة منذ ما قبل التاريخ وحتى نهاية أسرة محمد على يلقيها الفريق المرافق بالتنسيق مع إدارة المعرض ولا يقتصر دور المرافقين على مجرد مراقبة الآثار فقط  بل كل الجوانب العلمية الخاصة بآثار مصر.

 
ويضيف د. ريحان بأن ذلك يستلزم سفر ثلاثة أشخاص مرافقين للمعرض شهرياً على الأقل تشمل متخصصين فى الآثار المصرية القديمة والآثار الرومانية والمسيحية والإسلامية وإخصائى الترميم على أن يكلف المرافقين بإرسال تقرير إسبوعى عن المعرض ووسائل التأمين وفتارين العرض وتوافر شروط الحرارة والرطوبة المطلوبة داخل الفتارين وعدد الزوار من واقع دفاتر المعرض وانطباع  أهل البلد العارضة للآثار كما يشترط على البلد العارضة للآثار بيع نماذج طبق الأصل للآثار المصرية من إنتاج وزارة الآثار.

 
ويتابع بأنه يجب تكليف فريق العمل بعمل دراسة علمية عن طرق العرض المتحفى بالمتاحف المعروضة بها الآثار والتنسيق مع المستشارين السياحيين والمكاتب السياحية والإعلامية بتلك الدول لكيفية استغلال المعرض فى الدعاية المجانية للآثار بتلك الدول كما يجب أن يرتبط المعرض ببروتوكول تعاون مع البلد العارضة  فى مجال النشر العلمى بالدوريات العلمية بها وتدبير منح تدريبية فى مجال الحفائر والمتاحف وتوثيق وتسجيل الآثار وصيانة وترميم الآثار ومنح للماجستير والدكتوراه .

 

ويطالب د. ريحان بوضع لوائح ثابتة لا تتغير بتغير الأشخاص عن كيفية اختيار المرافقين للمعرض تعتمد على الخبرة الطويلة والكفاءة وإجادة الإنجليزية مع حصول المرافقين على دورة تدريبية قبل السفر يتعرفوا منها على كيفية تنفيذ شروط الاتفاقية الخاصة بالمعرض وفهمها جيداً والتعليمات الخاصة للمرافقين باعتبارهم سفراء لمصر فترة مرافقتهم للمعرض وتزويدهم بمعلومات عامة عن الدولة العارضة للآثار والمتحف العارض للقطع  لتيسير كيفية التحرك والتعامل وتزويدهم بعلاقات تلك الدول بآثار مصر ومدى إسهاماتها فى مجال الحفائر أو الترميم  وذلك ليكون الأثريون المرافقون للمعرض صورة مشرفة لمصر بتلك الدول تترك انطباعاً جيداً عن الآثار والأثريين بمصر وتتكفل الدول العارضة بالمسئولية التأمينية كاملة وهى المسئولية الأولى لها أما الجوانب العلمية فيجب أن يكون للوزارة النصيب الأكبر منها عن طريق الأثريين المرافقين على أن يحصل الأثرى على شهادة خبرة معتمدة من الجانبين تسجل مجهوده العلمى فى إنجاح المعرض.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: