اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

60 % نسبة الحجوزات المؤكدة لمعرض الشرق الأوسط للطيران الخاص بدبي

60 % نسبة الحجوزات المؤكدة لمعرض الشرق الأوسط للطيران الخاص بدبي

 

دبى "المسلة" …. تجاوزت نسبة الحجوزات المؤكدة للدورة الرابعة من معرض الشرق الأوسط للطيران الخاص «ميبا 2014» والذي سيقام خلال الفترة من 8-10 ديسمبر المقبل، تجاوزت نسبة الـ 60% من المساحات المخصصة للعارضين، فيما تشير التوقعات إلى أن يتجاوز عدد العارضين في دورة العام الجاري أكثر من 360 عارضاً من شركات عالمية متخصصة تغطي معظم دول العالم.

وأفاد علي النقبي الرئيس المؤسس لاتحاد الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «ميبا» في تصريحات لـ «الاتحاد»، بأن الدورة الحالية تشهد نقلة نوعية في عدد العارضين ونوعياتهم، في ظل حرص عالمي من الشركات الدولية على المشاركة في المعرض، للاستفادة من السوق الإقليمي الذي يشهد نمواً كبيراً وهو الأعلى في مجال الطيران الخاص.

وأشار إلى أن مساحة العرض لدورة المعرض الذي سيقام بين 8 و10 ديسمبر 2014 في دبي ورلد سنترال بمطار آل مكتوم، تحددت بنحو 4200 متر مربع، بزيادة 20% عن دورة 2012.

وذكر، أن أعمال قطاع الطيران الخاص، ورجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سجل نمواً تجاوز 13% خلال العام 2013، مع توقعات بتحقيق 15% في العام 2014، لتصبح أعلى منطقة في العالم من حيث الحجم.

 

ولفت النقبي، إلى إحصائيات اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط «ميبا» تشير إلى ارتفاع عدد طائرات رجال الأعمال في المنطقة إلى 1200 طائرة مسجلة بحلول 2020، مقابل 530 طائرة حاليا بزيادة 670 طائرة، بنمو 126,4%، متوقعاً أن يصل عدد الحركات الجوية 175 ألفا بحلول عام 2020، مقارنة مع 105 آلاف في عام 2012.

وأشار إلى أن أعمال قطاع الطيران الخاص ورجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سجل نمواً تجاوز 13% خلال العام 2013، مع توقعات بتحقيق 15% في العام 2014، لتصبح أعلى منطقة في العالم من حيث الحجم.

ونوه إلى أن شركات جديدة تشارك في المعرض هذا العام ولأول مرة، في إطار حرصها على المشاركة في هذا الحدث العالمي، منوها إلى أن المنطقة تستحوذ على ما بين 3% إلى 4% من حجم الطيران الخاص على المستوى العالمي، كما أن اتحاد «ميبا» ووفقا لإحصائيات دولية يحتل رابع أكبر اتحاد عالمي من حيث الحجم والرخص، ما يعكس الأهمية النسبية للمنطقة في هذا المجال.

وأوضح النقبي أن إحصائيات الاتحاد، تشير إلى أن الإمارات لديها 140 طائرة خاصة مرخصة من السلطات المحلية، بخلاف طائرات مسجلة خارج الدولة، من الصعب حصرها، ويمثل السوق المحلي والنمو الاقتصادي وتعافي الاقتصاد الوطني فرصة للنمو في السنوات المقبلة.

وبين، أن قطاع الطيران الخاص في المنطقة رغم نموه المتزايد سنوياً يواجه عدداً من التحديات التي تعرقل وصوله إلى مرحلة النضج، مضيفاً، أن أبرز التحديات تتمثل في مواجهة القطاع سوقاً رمادية من خلال قيام ملاك لطائرات خاصة بتأجيرها بأسعار أقل من أسعار السوق وعدم وجود قوانين متخصصة في تنظيم القطاع، فضلاً عن عدم توافر المطارات والأيدي العاملة الخبيرة بمتطلبات عملاء هذا القطاع.

وقال النقبي « إن قطاع الطيران الخاص ينمو في الإمارات والمنطقة، في الوقت الذي يتراجع فيه بأوروبا»، مشيراً إلى أن حجم المشاركة وحجم الصفقات من قطاع الطيران الخاص في دورة معرض دبي الدولي للطيران يعكسان هذا النمو المتزايد في القطاع.

وأفاد بأن الإمارات والسعودية تتقاسمان تقريباً حصة 70% من حجم سوق الطيران الخاص في المنطقة وأفريقيا تتوزع بين 45% للإمارات و55% للسعودية، لافتاً إلى أن الإمارات بها 140 طائرة خاصة مسجلة و14 شركة عامة في القطاع ككل منها 7 شركات مناولة «إف بي أوه»، كما تعمل 5 شركات في قطاع الصيانة “ام آر أوه».

وأفاد النقبي بأن تقارير «ميبا» تشير إلى وصول حجم الاستثمارات في القطاع العام 2020 إلى مليار دولار «3,68 مليار درهم» ووصول عدد الطائرات على 1200 طائرة مقارنة بنحو 580 مليون دولار «1,9 مليار درهم» و530 طائرة مسجلة في المنطقة وشمال أفريقيا حالياً، كما أن فوز الإمارات باستضافة معرض إكسبو 2020، سيعزز من القطاع.

ويجمع معرض الشرق الأوسط للطيران الخاص شركات عالمية من جميع مجالات صناعة الطيران، والذي تنظمه شركة فيرز اند اكزيبيشنز ايروسبيس بالنيابة عن اتحاد الطيران الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «ميبا» وتشمل مجالات عمل الشركات المشاركة تنظيم الرحلات الجوية الخاصة وتأجير الطائرات وبيعها، وعمليات شراء طائرات رجال الأعمال وكبار الشخصيات وتشغيلها وصيانتها.

واختتم بالقول « يهدف مطار آل مكتوم الدولي عند اكتمال جميع ترتيباته لأن يكون أكبر مطار في العالم حيث يغطي مساحة 220 كيلو متراً مربعاً، وهذه التطورات الضخمة في المنطقة تجذب بالطبع اهتمام صناعة الطيران العالمية»، موضحاً أن المطار هو الموقع الذي يريده الجميع، وتشهد صناعة الطيران نمواً إقليمياً بنسبة 13% إلى 15% هذا العام ما يمثل قفزة كبيرة، وينعكس ذلك في أعداد العارضين المتنامية التي سنشهدها في معرض الشرق الأوسط للطيران الخاص 2014.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: