Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

85% اشغال الفنادق القطرية خلال النصف الاول من 2014

85% اشغال الفنادق القطرية خلال النصف الاول من 2014

 

الدوحة " المسلة " … أكد عدد من مديري مؤسسات الضيافة القطرية نمو معدلات الإشغال خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام 2013, مبينين أن نسب الامتلاء تراوحت ما بين 80 إلى 85 %.

وقد أرجعوا ارتفاع إشغال القطاع الفندقي في قطر إلى جملة من الأسباب يتصدر مقدمتها افتتاح مطار حمد الدولي الذي استقطب عدد كبير من شركات الطيران العالمية فضلاً عن دوره في تعزيز حركة الترانزيت الدولية، إضافة إلى جهود الهيئة العامة للسياحة الترويجية التي ساعدت علي استحواذ السوق المحلي لنصيب كبير من حصة السياحة الدولية.

 

وفي هذا السياق قال مصطفي حنيني مدير عام فندق فريزر سويتس “إن النصف الأول من العام الجاري شهد نشاطاً محموماً لصناعة الضيافة المحلية نظرا لاستقطاب الدوحة لعدد وافر من السياحة الدولية بفضل معطيات مطار حمد الدولي الذي لعب دوراً فاعلاً في الاستحواذ علي حركة الترانزيت الدولية بفضل استقطاب المطار لعدد كبير من الشركات الطيران العالمية التي ارتأت فيه صرحاً جوياً متكاملاً يخدم بإيجابية خططها التشغيلية ويدفع من عجلة معدلات نموها وحركتها”.

 

وقال حنيني “لقد شهد فندق الريفيرا ارتفاع في نسب الإشغال بلغ أكثر من 70 %, مبيناً إن الفندق كان سوف يشهد إشغالاً نمو غير مسبوق لولا تراجع أسعار الغرف الفندقية بنسبة 5% نظرا لكثرة العرض وانخفاض الطلب قليلاً الأمر الذي دفع مؤسسات الضيافة إلى خفض الأسعار للإستئثار بنصيب من حركة سوق الضيافة مشيراً إلى أن السياحة الخليجية تشكل جزءاً أصيلاً من إشغال فندق ريفيرا حيث بلغ 30 % من مجمل معدلات امتلاء الفندق”.

 

وأضاف أن فندق فريزر سويتس باعتباره قبلة السياحة الأوروبية يساهم بشكل مباشر في تعزيز أعمال صناعة الضيافة المحلية مشيراً إلى أن الفندق شهد معدلات امتلاء بلغت 88 % مضيفا أن الفندق استفاد من برنامج هيئة السياحة 24 ساعة في قطر لذي يستقطب العديد من ركاب الترانزيت الذين يستفيدون من معطيات البرنامج وتفاصيله السياحية المتميزة.

 

ومن جهته قال مشهور الرفاعي مدير عام فندق كونكورد الدوحة إن النصف الأول من العام الجاري هو الأفضل مقارنة بذات الفترة من العام 2013 نظراً لنمو معدلات إشغال الفنادق المحلية بمختلف تصنيفاتها وفئاتها وعلاماتها التجارية مبينا أن صناعة الضيافة استفادت كثيرا من الحملات الترويجية التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة في سائر الأسواق السياحية الدولية في كافة الملتقيات والتظاهرات الترويجية العالمية.
 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: