اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

جرش : قطاع الاستراحات السياحية يفتقر لمشاريع البنية التحتية

جرش : قطاع الاستراحات السياحية يفتقر لمشاريع البنية التحتية

جرش " المسلة " … في الوقت الذي تتنادى فيه اجهزة الحكومة المختلفة بعقد الندوات واقامة ورش العمل واصدار القرارات الرامية لدفع عجلة التنمية في المحافظات وجرش احداها , فأن السياحة وهي احد الركائز الاساسية في الاقتصاد الوطني والتي تعتبر جرش رافدا اساسيا لها لما تحويه من كنوز اثرية وبيئية فان السياحة فيها تواجه جملة من العقبات والتحديات.

 

جرش تزخر بمجموعة من الاستثمارات السياحية وبالذات في قطاع المطاعم التي تعتبر الاميز على مستوى المملكة من حيث الجودة ونوعية الخدمة والغذاء الصحي ، في الوقت الذي اصبحت فيه سياحة الغذاء احد اهم انواع السياحة في العالم . اصحاب المطاعم والاستثمارات السياحية لهم رأي في اطار الخدمات والتحديات التي تواجه قطاعهم الهام ، حيث اشار مدير مطاعم واستراحة البيت اللبناني اسعد سكاف الى حرص جلالة الملك عبد الله الثاني على تعظيم دور القطاع الخاص وتقديم التسهيلات اللازمة له وتذليل العقبات التي تواجهه يتجلى في توجيهاته السامية الى الحكومات المتعاقبة لدعم هذا القطاع الهام والذي يلعب دورا كبيرا في رفد الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل الايدي العاملة وتدريبها .

 ولفت سكاف الى الدستور ان جرش احد اهم المواقع السياحة في المملكة والتي تعتبر المطاعم احد اهم ركائزها باعتبار ان سياحة الطعام اصبحت نمطا عصريا للسياحة على مستوى العالم ما خلق حالة من التنافسية في مجال الجودة بين مطاعمها ما جعل كل منهم يتميز بخصوصية معينة لافتا الى حصول مطعم البيت اللبناني مؤخرا على جائزة الجودة الدولية للمطاعم والفنادق من اسبانيا لافضل مطعم في منطقة الشرق الاوسط بتقديم المقبلات اللبنانية بشكلها التقليدي ،و قامت وزارة السياحة الاردنية بتكريم ادارة المطعم وتسليمها درع بوابة جرش لما قدمته شركة سما لبنان في اظهار دور الاردن الريادي في مجال جودة المرافق السياحية.

وطالب سكاف الجهات التنفيذية في المحافظة الى ايلاء السياحة الاهمية التي تستحقها ومعالجة الاختلالات التي تواجه هذا القطاع لا سيما في مجال البنية التحتية والخدمات من صرف صحي ونفايات وابراز الجوانب الجمالية بما يتناسب وواقعها السياحي . مدير مطاعم واستراحة الوادي الاخضر ياسر شعبان اكد ان هناك عددا من المشكلات التي يواجهها قطاع المطاعم في مدخل جرش الجنوبي ابرزها الروائح الكريهة والمنتنة التي يواجهها السائح اثناء قدومه الى مدينة جرش وصعوبة تناول الطعام في الاستراحات لذات السبب .

وعزا شعبان ذلك الى ضعف البنية التحتية وعدم تحسينها او تطويرها منذ زمن بعيد وبالذات في مجال الصرف الصحي ومحطة تنقية جرش .  مدير سياحة جرش حسام محارمة من جهته اقر بوجود عدد من السلبيات التي تعترض قطاع الاستثمارات السياحية في منطقة الاستراحات السياحية الامر الذي يتطلب اقامة مشاريع بنية تحتية قادرة على خدمة هذا القطاع والمواطنين على حد سواء وتهيئ المناخ المناسب لاستقبال الزوار والسياح .

واضاف ان جرش تحفل بالعديد من النشاطات الكبيرة سنويا كمهرجانها السنوي ومهرجان ليالي جرش « وتحلو الحياة « والتي تستقطب الزوار والسياح من كافة انحاء العالم فضلا عن الاف السياح الذين يؤمون جرش كل يوم مؤكدا متابعة مديرية سياحة جرش للقضايا والمشاكل التي تواجه قطاع الاستثمارات السياحية مع الجهات الرسمية ومحاولة ايجاد الحلول لها اولا بأول .

 وبين ان عدد زوار جرش منذ بداية العام وحتى بداية شهر ايار الماضي بلغ 128 ألف سائح اجنبي بايرادات وصلت الى نحو نصف مليون دينار .
   الى ذلك بين رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان البلدية تسعى من خلال حزمة من المشاريع الى تطوير الواقع السياحي ضمن منطقة اختصاصها ، لافتا الى ان لقاء رئيس الوزراء مؤخرا في جرش ولقاء اخر له مع رئيس الوزراء على قرب اتخاذ قرار بتخصيص ما نسبته 40% من دخل الموقع الاثرية لبلدية جرش الكبرى الامر الذي سينعكس بالتأكيد ايجابا على مستوى الخدمات المقدمة للقطاع السياحي واقامة مشاريع خدمية وتنموية وتهيئة المناخ المناسب لجرش كمدينة سياحية .

واشار الى ان البلدية بصدد اقامة حزمة من المشاريع في منطقة مجرى نهر الذهب وعمل جسر متميز للمشاة لربط المدينتين الحضرية والاثرية فوق شارع وصفي التل اضافة الى تطوير حديقة باب عمان فضلا عن اقامة مسيجات ومحمية طبيعية في مدينة سوف .  واكد قوقزة ان افتتاح مجمع انطلاق الحافلات النموذجي بعد ايام قليلة سينهي الكثير من المشكلات التي تعاني منها المدينة وابرزها النقل والاصطفاف العشوائي على مدخل جرش الجنوبي وازمات السير والبسطات في وسط المدينة ومنطقة باب عمان .

عضو جمعية اعلاميون وخبراء من اجل السياحة والبيئة الدكتور يوسف زريقات قال ان هناك ضعفا واضحا في مستوى البنى التحتية التي تخدم القطاع السياحي الامر الذي يسبب عزوف المستثمرين عن اقامة استثمارات فندقية وسياحية من شأنها ان تطيل مدة اقامة السائح في جرش . و لفت الى ضرورة ايلاء الجانب البيئي والخدمي أهمية كبرى من قبل اجهزة الحكومة بما ينعكس ايجابا على انطباع السائح وتقييمه لمستوى الخدمة المقدمة وبالضرورة على صناعة السياحة بشكل عام ، مشيرا الى ان ابناء المحافظة بدأوا يتلمسون اثر مدينتهم السياحية عليهم اقتصاديا وثقافيا الامر الذي يحفزهم لتعظيم منتجهم الحرفي والسياحي والتخفيف من مشاكل الفقر والبطالة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: